يوم في حياة العنزروت

daymine

الكثيرين منكم يلومونني أحياناً على قلة ما أقدمه إليكم إما هنا في المدونة أو في القناة في البلاكبيري أو يعاتبوني على التأخر في الرد على بعض رسائل الاستشارات الخاصة التي تصلني ، وفي صباح اليوم فكرت اني اكتب لكم كمثال عن يوم من ايامي علشان بس تحسون بكمية الوقت المتوفرة لدي خلال يوم عادي جداً من أيامي

  • بعد صلاة الفجر أبدأ بقراءة أخبار كل الجرائد المحليه على النت وأنا أهتم فقط بالأخبار المحليه فهي فقط التي تهمني الأكثر
  • بعد الانتهاء من الاخبار افتح ايميل العنزروت وأحاول قراءة بعض الرسايل والرد عليها ، ولكثرة الرسائل مؤخراً اختار اللي احس انها فعلاً مهمه
  • للعلم أغلب الاستشارات المتكرره والموجود شيء مشابه لها على المدونه أؤجل الرد عليها لوقت لاحق ، ولذلك أتمنى أنه بدل من أن تنتظر الرد مني لأسبوع أو أكثر أحياناً إبدأ بقراءة المواضيع الموجودة فلعلك تجد جواب سؤالك
  • اليوم مثلاً رديت على شخص رغم أن جواب سؤاله وخل مشكلته موجود على الموقع اللا أنني أرد على استفسارات الرجال قبل النساء عموماً ، لأنه تصلني رسائل قليلة جداً من الرجال والسبب الآخر أنني أحترم الرجل الذي يبحث عن خل لمشاكله
  • وكذلك أرد على  بعض الاستفسارات البسيطه التي وردتني عبر البلاكبيري واقرأ التعليقات في القناة أيضاً ، فأغلب الناس ينشطون ليلاً في التعليق والكتابة ويتوقعون مني الرد في الساعة الثالثة صباحاً
  • بعد الرد على بعض الرسائل وتكون الساعة أصبحت الآن السادسة صباحاً استحم واركب سيارتي وأتحرك للعمل في رحلة تستغرق حوالي الساعة
  • أصل للعمل وعملي عادة مزدحم جداً فكما ذكرت في صفحة من أنا .. أشرف على ادارة قسم متوسط الحجم وذو مشاغل كثيرة
  • اليوم مثلاً كنت ثلاث اجتماعات طول اليوم وكنت في نفس الوقت أعمل من خلال الايباد للرد على الايميلات الخاصة بالعمل وكذلك قمت
  • بتعديل برسنتيشن طلبها مدير القسم كما قمت بالرد على بعض التعليقات الواردة في مدوناتي المختلفة
  • إضافة إلى ذلك قمت بالرد على العديد من التعليقات على القناة والتي كانت أغلبها مهاترات لا هدف منها اللا الجدال العقيم فهناك دائماً من يرفض فتح الباب ويكتفي بالنظر من ثقب الباب الضيق ويحكم عى ما أقول أو ما أقدمه لكم من خلال هذا المنظور الضيق جداً ، ولكني تعلمت كيف أتعامل مع السلبيين على مر السنوات
  • بعد رحلة مشابهه للعودة للمنزل وتناول الغداء أنام قليلاً من الوقت بعد صلاة العصر لإعادة شحن الجسم بقليل من الطاقة ، ولكي أتمكنً من متابعة بعض مباريات كأس العالم
  • بعد صلاة المغرب اليوم ذهبت للجمعية التعاونية لشراء بعض الاغراض التي طلبتها مني ابنتي لعمل نوع معين من الحلويات ليوم الجمعه
  • أعود للمنزل مع بداية أولى مباريات الليله ، ولكن ابنتي الصغيرة ترفض تغيير القناة فيفوتني الشوط الأول من المباراة التي لحسن الحظ ليست مهمه
  • أتحايل عليها لأشاهد ما تبقى من الشوط الثاني وأتمكن من ذلك بعد أن خلدت للنوم وأنا أقص عليها قصة الأرنب التي لا تمل منها وذلك لأن أرويها كل مره بطريقة مختلفه لإيصال فكرة مختلفة أريد أن أرسخها لابنتي مع كل رواية مختلفة لقصة الارنب
  • أعود لمشاهدة الشوط الثاني وأنا أضع اللمسات الأخيرة على آخر موضوع نزلته هنا في المدونه
  • وما زلنا في الشوط الثاني وتطلب مني ابنتي الاخرى مساعدتها لتجهيز شيء معين تحتاجه لصنع الحلوى التي تريد صنعها ليوم الجمعه
  • أتناول العشاء على نهاية المباراة ومن ثم ابدأ في كتابة هذا الموضوع ونحن الان في الدقيقة العشرين من الشوط الاول
  • بعد نهاية المباراة سأحاول الرد على بعض الاستشارات الواردة وقد قد أضع إحدى هذه الردود لكم هنا في المدونه لقرائتها .. وهي عن رجل يبكي بسبب زوجته .. وستعرفون لماذا يبكي!!
  • بعد هذا اليوم الطويل سأحاول النوم لبضع ساعات قصيرة قبل صلاة الفجر

كل ما أتمناه منكم هو فقط تفهم لماذا أتأخر عليكم أحياناً ، كما أتمنى منكم الدعاء لي بظهر الغيب بأن  يبارك الله لي في وقتي

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

19 رأي على “يوم في حياة العنزروت”

  1. جزاك الله خيرا .. والله يجعلها في ميزان حسناتك لانك تهتم لمساعدة الناس وحل مشاكلهم .. واكيد الكل عاذرك

  2. جزاك الله خير على ماتقدمه وعلى ماستقدمه
    وحفظك الله لاولادك
    والله يحفظهم لك من كل سؤء اللهم اميين

  3. سلام أخي…. بارك الله فيك و جعل جهودك في ميزان حسناتك
    في الحقيقة أريد أن أسألك عن مشكلة ارسلتها لك في الصفحة المخصصة للاستشارات الاسرية و لكن لم أتلق الرد و لا حتى اشعار بان الرسالة قد وصلتك…

    1. وعليكم السلام ،
      نعم وصلت وهذه هي رابع رسالة منك ولكني لم أصل للرسائل المرسلة بتاريخ 4 من شهر ديسمبر بعد
      أعذريني على التأخير ولكنني شخص واحد بدون أي مساعدة
      وللعلم أقوم بالرد على الرسائل في وقت فراغي فقط
      وأحياناً أستقطع هذا الوقت من وقت نومي
      وان شاء الله سيتم الرد قريباً

  4. بارك الله فيك أستاذ و جزاك كل خير و الله يعينك على فعل الخير.
    فقط اردت ان أتأكد أنها وصلت لأنو في المرة الأولى وصلني اشعار بالوصول و هذي المرة لا… و لما ذكرت بأن هناك مشكلة في استقبال الرسائل قلت لعلها لم تصل!

  5. الله يكون في عونك ويقدرك علي فعل الخير ومساعدتها
    يجعله الله في ميزان حسناتك وجزاك الله خيرا

  6. السلام عليكم اخوي عبدالله
    حبينا نسلم عليك ..وان شاءالله امورك تمام
    والحمدلله على رجوع الموقع..ويعطيك العافيه على جهودك…
    اختك في الله ..ام عبدالله

    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      أحبكم الله الذي جعلكم تسلمون علينا بسببه
      وجزاك الله خير

  7. أعانك الله أخي عبدالله وربي يبارك لك في وقتك وعافيتك ويحفظ لك زوجتك وأولادك ويجزيك كل خير .
    كنتُ أتمنى أقرأ ولو إشارة بسيطة لأختنا الكريمة ( زوجتك ) أكيد لها دور فعال في ( يوم في حياة العنزروت ) ولها دور كذلك في نجاحك في هذه المدونة وغيرها من مجالات الحياة ، أفرح كثيرًا عندما أسمع عن علاقات زوجية ناجحة تسودها المودة والرحمة والتفاهم والتعاون .

أضف تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...


أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين
وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه
وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء
ولك مني جزيل الشكر
ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع