من بداية رمضان وزوجي تغير طبعه معي .. فهو عادة هادئ وودود .. أما الآن فهو دائم العصبيه ولا يطيقني ابداً

ramadhan_temper

بعثت لي احدى الزوجات برسالة تقول فيها أن صديقتها تشتكي من أن زوجها ومنذ دخول شهر رمضان الفضيل أصبح عصبياً على غير عادته فهو عادة هادئ وودود، وتقول لا تعلم ما هو سر هذا التغيير المفاجئ ، وقد سألته عن السبب ولم يجبها سوى بالصراخ عليها مما زاد الموقف سوء ورفع من درجة التوتر بينهما .. وتقول ما هو السبب يا ترى في هذا التغيير المفاجئ ، وما الحل لإعادة المياه لمجاريها وإعادة زوجها لعادته وهدوئه ؟

رد العنزروت: 

من الوهلة الاولى اغلب الناس سيعتقدون ان التغيير بسبب الصوم والجوع او التدخين مثلاً او اضطراب النوم وقلته ، ولكن وما يؤكد أن هذا ليس هو السبب هنا هو أن عمر الزوج يقارب الاربعين فهو اذا لا يتأثر بالجوع كثيراً وقد تعود على النوم المتقطع وهو ليس من المدخنين ايضاً .

ولكن هناك شيء مشترك بين هذا الزوج وبين أغلب الازواج في رمضان في أغلب البلدان العربية بالذات ، وهو اضطراب ولكنه من نوع آخر ، ففي رمضان شهر الرحمه والتواصل وزيارة الأقارب والأرحام يتواصل الزوجان مع الأهل والأقارب والأصحاب والجيران ، فالزوجة تقضي ساعات طويلة في بيت والدتها او أخواتها ولم لا فزيارة الأرحام جزء من طقوس شهر الإحسان ، وكذلك الزوج فبين التراويح ومباريات كأس العالم وزيارة الأهل والأصحاب ينتهي الليل في وقت يكاد بالكاد يكفي لبعض الوقت للسحور.

ولكن يتناسى الزوجان في هذا الشهر زيارة اقرب الناس لهما … فمن هم يا ترى ؟!

يكاد أن ينعدم التواصل بين الزوج والزوجة في رمضان ، ويكاد أن ينعدم الجماع أيضاً مع أنه أي الجماع ذكره الله في آية الصوم في قولُهُ تَعَالَى:{أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ}  ومن أراد شرح الآية يضغط هنا ، وأغلب الازواج يتحججون بأسباب واهيه كعدم توفر الوقت والحاجة للنوم لأن غداً يوم عمل ، والزوجة كذلك تتعذر بأسباب كثيرة كضيق الوقت من الغُسل قبل الفجر ، مع أنه لا يلزمها ذلك للصوم ، أو الإرهاق من طول اليوم والتعب في تحضير الطعام في المطبخ ، وعلى الرابط السابق تجدون مدى حرص الصحابة رضي الله عنهم على ذلك رغم المشقة التي كانوا يعيشون بها للاستحمام قبل صلاة الفجر التي كانوا يحرصون على في جماعة المسجد ، ورغم حرصهم على قيام الليل بما لا يقارن بركيعاتنا القليله ، ولكن الفارق قد يكون قلة المسلسلات الرمضانية التي كانوا يشاهدونها ، وعدم وجود كرة القدم في ذلك الوقت .

الخلاصة … سواء كان شهر رمضان أو شعبان فإن الزوجين يحتاجان للجماع كحاجتهما للطعام والشراب ، بل أن الحاجة للجماع وخصوصاً للرجل قد تفوق حاجته للأنواع المختلفة التي تعدها الزوجات من أصناف الطعام والحلويات المختلفة ، ولذك وأنا لا الومك هنا في عصبية زوجك ولا قلة الجماع أو الود بينكما ، ولكن كما تحرصين على تقديم الافضل حينما يتعلق الامر بالاكل لزوجك قدمي له أيضاً الافضل حتى ولم يطلب منك ذلك ، وللتذكير يحتاج الزوج عادة للجماع من أربع مرات أسبوعياً على اقل تقدير في بداية الثلاثينات ، إلى مرتين في الأسبوع في بداية الأربعينات ، وكما قلت مسبقاً في عدة مواضيع بالإتفاق قد تصلون إلى نتيجة وحلول ترضي الطرفين فيما يتعلق في الجماع خصوصاً في ندرة الوقت أو تعب الزوجة ، ولكن الابتعاد عن الجماع طيلة الشهر ليست احدى هذه الحلول ، وكما تخصصون وقتاً لكل شي في رمضان ، من نوم وصلاة وقيام وسحور وطبيخٍ ومسلسلات وقراءة قرآن حاولوا تخصيص وقت للجماع أيضاً .

ولكي لا تسألني زوجة بعد كل هذا عن سبب تغير طباع الزوج ، فالسبب هو قلة الجماع ، ولكي لا تسألني صديقتك عن السبب الذي يمنع الزوج عن الإفصاح بوضوحٍ عن سبب ضيقه وتكدره لزوجته ويطلب منها الجماع فهو حقٌ من حقوقه ، وهذا ما تقوله كل زوجه ، وكل زوجه تقول أيضاً أنا لا أمنعه ولم أمنعه في حياتي ، ولكن عندما توافقين طلب زوجك بقولك : ” أمري لله .. ايضاً تريد شيئاً مني اليوم .. قبل يومين نحن عملنا وعملنا … الخ” .. للأسف هذا يعتبره زوجك ويعتبره أي عاقل منع وصد ورفض للجماع ، وحتى ولو وافق وجامعك بعد هذا القول فإنه قد  لا يسألك مجدداً لفترة طويلة !

فإتقي الله يا ايتهاالزوجة في زوجك ولا تهمليه .. خصوصاً وأن أغلب الازواج لا يستمنون في رمضان كحل بديل للجماع كما يفعلون في بقية الاشهر .. وكذلك أنت أيها الزوج لا تهمل زوجتك في رمضان ، واتفقوا على ما هو مهم لكلاكما لكي تسعدوا ، ولا تحبطوا أعمالكم في هذا الشهر الكريم بسبب بخلكما على بعضكما ، وأستياء أحدكما من الآخر ، وذلك بسبب شيء من المفروض ان يكون ممتعاً لكلاكما.

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

6 آراء على “من بداية رمضان وزوجي تغير طبعه معي .. فهو عادة هادئ وودود .. أما الآن فهو دائم العصبيه ولا يطيقني ابداً”

  1. حل جميل بس ماادري احس من كلامك كل حلولك للمشاكل هي الجماع
    يعني الحياهكلها جماع وبس
    الانسان تمر عليه ضغوط ومشاكل

    1. معاك حق بس احس هالموضوع جدا مهم للرجال
      حتى لو تلاحضي لمن تصير مشكله بين الزوجين بعد ماتنحل يتم بينهم جماع على الاقل الاغلبيه
      لان الرجال هذي طريقته بالمصالحه لزوجته لانه يهمه ويفكر ان الحرمه مثله
      بعكس الحريم يبغون دلع وهدايا وكذا لمن يصالحها
      ليه ؟.
      لانه اهتمامها وطريقتها
      فكلن له طريقته
      بس الغلط لمن اتصرف على ما احب انا وهو على ما يحب
      المفروض كل واحد يحاول يسوي الي يحب شريك حياته
      يعني لمن يزعل منك زوجك وتصالحينه نامي معاه وابسطيه راح يسعده اكثر من لمن تصالحينه وتجيبين له هديه

  2. انا انثى واحتاج زوجي في رمضان و ماطلع الا كل ثلاثة أيام عشان اكون موجودة في حالة جا البيت و اقوله احيانا انا متعدله لك ياروحي ابيك و يقول مشغول ويا الشباب واذا زعلت وضقت يقول هذا جدول رمضان يعني جدول رمضان اني ماشوفك طول الشهر؟ ومن بعدها قررت اني ما اسهر واتعب جسمي وارهق نفسي وانا مب شايفه وجهه الا عقب الأذان

  3. فعلا انا لاحظت على زوجي من بداية زواجنا
    يعصب ويهاوش على اشياء تافهه وانا الي انقهر او اخذ بخاطري من كلامه
    وبعدها يجي يبغا نومه
    بالبداية كنت استغرب تو معطيني كم كلمه الحين ينام معاي وكان مافيه شي
    ومن كلامه انو يبغى النومه من اول ومشتهي
    وبعد كذا موقف ربطتها ببعض وعرفت سر عصبيته
    ولمن يعصب ويهاوش على اشياء مالها داعي
    افهم انو يبغى نومه
    فما ازعل من كلامه واحاول اروق علشان ابسطه وانبسط معاه

أضف تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...


أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين
وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه
وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء
ولك مني جزيل الشكر
ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع