السادية و المازوخية .. وما هو الحد الفاصل بين المتعة في الجماع وبين الشذوذ 

clare-p-1

من الويكيبيديا هذا تعريف السادية والمازوخية

  • السادية : اضطراب نفسي يتجسّد في التلذّذ بِ إيقاع الألم على الطرف الآخر ، أيّ التلذّذ بالتعذيب عامةً.
  • المازوخية :اضطراب نفسي يتجسّد في التلذّذ بِ الألم الواقع على الشخص نفسه ، أيّ التلذذ بالاضطهاد عامةً.
  • السادو-ماسوشية : اضطراب نفسي خليط ما بينَ السادية والمازوخية، فَ يكون الشخص سادياً حيناً ومازوخياً حيناً آخر.

كان أوّل ظهور لِمُصطلح السادية في الفترة ما قبل وَ بعد الثورة الفرنسية في عام  1789 ميلادي ،السادية مُصطلح مُشتق من اسم الروائي الفرنسي الماركيز دو ساد، اسمهُ دوناتيه ألفونس فرانسو دو ساد، نشأ في طبقة أرستقراطية، أُشتهِرَ بِ ممارساته العنيفة مع النساء ومجونه العظيم. سُجِنَ عدة مرات بِسبب ذلك، طفحَ الكيل بِزوجته من فضائحه المُتتالية فَ أمرت أن يُتهم بِالجنون ويُقذف بهِ في مصحة عقلية، وَ حدث لها ما شائت.

بينما المازوخية أُشتقت من الروائي النمساوي ليوبولد مازوخ الذي كتب رواية (فينوس ذات الحلل الفروية)، كانت روايته تحتوي ممارسات مازوخية جسّدت بعضاً من حياته، حاول كثيراً قبل موته تغيير مُسمى هذه الحالة إلى آخر لا يُشتق من اسمه لكنهُ فشل وحاول من بعده إبنه لكنهُ أيضاً فشل. فألتصق مفهوم المازوخية والخضوعية بمازوخ وكان هذا بمثابة عاراً لرجل.

غالباً تكون المرأة مازوخية بينما الرجُل سادي وَ ذلك بِسبب التكوين الجسدي لِكلاهُما. فَيكون الرجل ذو جسد ضخم وعضلات بارزة وَ عظام قوية تكفل لهُ ممارسة السادية دون صعوبات تعترض طريقه، بينما المرأة جسدها صغير ورقيق لا يستطيع مقاومة جسد الرجُل. لذلك ترسّخت سادية الرجل ومازوخية المرأة في الأذهان. هذا لا يعني طبعاً انتفاء وجود رجل مازوخي أو امرأة سادية فَ الانحراف عن المُعتاد وَ قلب الأمور أمر وارد جداً في جانب الاضطرابات النفسية.

رُبما يتسائل أحدكُم كيفَ للرجل أو المرأة تقبّل مثل هذه المُمارسات، مسألة التقبُّل تستوجب إما التجربة أو تكرار الحدث دون خوضه. قال في هذا الشأن العالم G.A, Hadfaild : (غريزة الخضوع تقوى أحيانا، فيجد صاحبها لذة في أن يكون متسلطا عليه، ويحتمل لذة الألم بغبطة، وهذه الغريزه شائعه بين النساء، وإن لم يعرفنها ،ومن أجلها أشتهرن بالقدره على احتمال الألم أكثر من الرجل، والزوجه من هذا النوع تزداد إعجابا بزوجها كلما ضربها وقسى عليها)، وَ قال أيضاً محمد زكي عبد القادر بِ مقال في صحيفة الأخبار :(المرأة تحب الرجل العصى، تحب أن تصطدم إرادتها بإرادته، تحب الصراع للظفر تأكيداً لسلطانها، وتحب أكثر من كل شيء الهزيمه أمام إرادته ولكنها تغضب..تغضب وتملأ الدنيا صياحاً وفي قرارة نفسها حلاوة الضعف أمام قوة الرجل).

نطاق المُمارسات السادية وَ المازوخية

السادية والمازوخية لا ترتبط بِ المُمارسات الجنسية فقط كما أُشيعَ سابقاً، بل تمّتد لِ تشمل نطاق المُمارسات اليومية، وَ قد تصل أن يُمارسها الشخص دون وعياً مِنه بِ حقيقتها. مثلاً، مشاهدة أفلام الرُعب يُعد فِعل مازوخي حيثُ أنّ الشخص على الرُغم مِن علمه مُسبقاً بأنّ هذا الفيلم يُثير الخوف والرُعب إلّا أنهُ يُشاهد. هذا يدُلّ على استمتاعه بما يُثيره الخوف في داخله. أيّ يستمتع بِ إيذاء نفسه. كذلك السادية.

مستويات السادية والمازوخية

الممارسات السادية تكون بِ مستويات فَ منها الخفيف والمتوسط والشديد ،السادية الخفيفة يُمارسها عامة الناس دون إدراك منهم، بينما المتوسطة يُمارسها شخص مع إدراكه لها وغالباً لا ينتُج عنها أضرار، أو قد تنتج أضرار لكنها طفيفة مثل الكدمة أو جرح سطحي. أما السادية الشديدة فَ يُمارسها الشخص كَ سلوك قهري -مثلما كان يحدث مع الماركيز دو ساد حيثُ كان يعاشر النساء ثُم يُكمم أفواههُن ويُقيدهن فتأخذه النشوة ويٌسبب لهُن عاهات وَ وصل الأمر أن تسبب بموت بعضهن بِطُرق بشعة- أيّ لا يستطيع منع نفسه عنها وتنتج عنها أضرار بالغة مثل العاهات أو الموت.

كذلك المازوخية لها مستويات منها الخفيفة والمتوسطة والشديدة، الخفيفة وهي ما يُمارسها العامة دون إدراك كالأسماء المُستعارة ذات الدلالات الحزينة مثل (أسيرة الكتمان، ملك الأحزان، دمعة قهر،…)، أو أن يكون الشخص مُكتئب ويستمع إلى موسيقى حزينة تُضاعف ألمه النفسي، المازوخية المتوسطة تُرتكب مع إدراك لها مثل المُمارسات المُنتشرة بين الإيمو أشهرها جرح الرسغ وَ ترك الدم ينزف. المازوخية الشديدة هي ما تُرتكب كَ سلوك قهري وأضرارها بالغة وأخطرها ما يُفضي للانتحار.

جميع المُمارسات السادية والمازوخية أيّاً كانت مستوياتها تُفضي إلى التقدم أكثر فَ أكثر في الحالة، أيّ الممارسات المتوسطة بِ تكرارها تُفضي إلى مُمارسات شديدة تُفضي للموت ،أو حدوث عاهة، أو صدمة نفسية شديدة. عادةً يُفضّل المازوخيين ممارسة المازوخية المعنوية لأسباب أوّلها أن الألم النفسي وقعه أشد من الألم الجسدي، بينما الألم الجسدي يُفضي للهلاك إن اشتد على عكس المعنوي، لذلك نجد انتشار المازوخية المعنوية على نطاق أوسع من المازوخية الجسدية.

أسباب السادية وَ المازوخية

هذه الاضطرابات تنشأ في مرحلة مُبكرة من حياة الفرد أيّ منذُ الطفولة ،فَ تكون في باديء الأمر مجرد خيالات تتطوّر إلى مُمارسات فعلية ثم الإدمان عليها. يقول سيجموند فرويد بأنّ السادية والمازوخية اضطراب عقلي ناجم عن صدمات نفسية أو تجارب جنسية مُبكرة. نظريته صحيحة نوعاً ما. مازوخ هوَ ما أُشتق من اسمه مصطلح المازوخية بسبب روايته (فينوس ذات الحلل الفروية) التي تُجسّد بعضاً من فترات حياته. في صغره كان يسكُن مع عمّته، في مرة اختبأ بالخزانة وشاهد العلاقة الجنسية ما بين عمته وعشيقها، عندما أحدث جلبة اكتشفته عمّته وَ عاقبته بشدة. فَ أرتبطت اللذة مع الألم في عقله وأصبح لا يتلذّذ إن لم يشعر بالألم النفسي أو الجسدي.

بشكلٍ عام هذه الحالة هي نتاج السلوك الجنسي البدائي في فترة مبكرة من حياة الفرد أو المُحيطين من حوله، فَ الاغتصاب أو التحرش أو الاختطاف أو مشاهدة مواقف يتجسّد بها العُنف. كُل هذا يؤثر في طبيعة الطفل الهشّة. وَ يُفضي إلى تجسيده لإحدى الحالتين.

… انتهى ما نقلته من الويكيبيديا

كيف تتعامل الزوجة مع زوجها المازوخي أو السادي 

لا تدرك الزوجة أحياناً ان زوجها سادياً أو مازوخياً او شاذاً اللا بعد مده طويله ، وقد تترجم هذه التصرفات الغريبه على ان زوجها عصبي او عنده اضطراب عصبي او ما شابه ،  خصوصاً الزوجة الشابة الصغيره في السن اللتي لا تعرف الكثير عن اطباع الرجال ، وبينما السادية واضحة حيث انها اي الزوجة ستتعرض للألم من جراء تعذيب الزوج لها وحتى وان اعتقدت بداية أنه مجرد عصبية من الزوج اللا انها بعد مده سوف تعي أن ما تمر به تصرف غير طبيعي وسوف تحاول الخروج من هذه الزيجه ولكنه عادة بعد فوات الاوان واقصد بعد تضييع سنوات شبابها وبعد انجاب بضعة اطفال من زوجها السادي ، واغلب الظن أنها اصبحت متعودة على التعذيب ومتقبلة له وتبرره لنفسها وقد تتلذذ به أحياناً ، والافضل طبعاً متى ما اكتشف الزوجة ان زوجها شاذ أن لا تحاول حل مشكلة زوجها والصبر عليه ولكن تنقذ نفسها وتخرج من هذه العلاقة قبل فوات الاوان ، لأنها لن تستطيع في اغلب الاحيان تغييره وهو يحتاج لشخص آخر يمكنه معالجته فالزوجه غير مؤهلة لتقوم بهذا الدور ، ودعي هذا الدور لوالديه مثلاً.

ولكن تفهّم المازوخية للزوجة امر أصعب ، فتصرفات الزوج لا تسبب ألماً للزوجه بل أحياناً تكون ممتعه للزوجة ، فقد يقوم الزوج بتقبيل رجل زوجته أو بالطلب منها بأن تقوم بضربه أو معاملته بخشونه اثناء الجماع ، وقد لا تدرك الزوجة الفرق بين حدود ما هو يعتبر شي عادي ومقبول وبين ما يعتبر شذوذ وخارج عن المألوف ، وفي بداية الزواج تعتقد الزوجة بأن زوجها رومانسي بدرجة كبيره ومفرطة ، ولكنها وبعد مده تكتشف بأن ما يفعله زوجها ليس رومانسية مفرطة ولكن تصرف غريب تبدأ تمقته تدريجياً ، لأن الانثى تحتاج عادة لوجود رجل قوي يحسسها بأنوثتها ، لا شخص يطلب منها أن تهينه وتقوم هي بدور الرجل في العلاقة ، وانصح الزوجات بعدم الاحساس بالشفقة تجاه الزوج ومحاولة مساعدته فكما قلت سابقاً أنت غير مؤهلة لهذا فأتركي هذه المهمه لمن هو على دراية بكيفية تقديم العلاج المجدي لزوجك ، هذا ان كان هناك علاج أصلاً!

كلمة أخيرة … 

صحيح من واجب الزوجة الوقوف خلف زوجها ومساعدته في أغلب الاحيان  ، ولكن يجب أن تدرك الزوجة متى يجب عليها أن تتوقف وتخرج من حياة زوجها وتترك مساعدته لشخص مؤهل لفعل ذلك ، ومن هذه الحالات على سبيل المثال ، الشذوذ الجنسي ، شرب الخمر ، المخدرات ، ادمان المهدئات ، ضرب الزوجة ، وكل ما قد يسبب الاذى للزوجة أو الابناء من تصرفات الزوج.

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

31 رأي على “السادية و المازوخية .. وما هو الحد الفاصل بين المتعة في الجماع وبين الشذوذ ”

  1. اتخيل في المستقبل انه يتم إيذاءي او اتعرض لأطلاق نار
    مع العلم انه يتم إيذاءي نفسيا كثيرا و ابي واخي كانا يضربوني ضربا مبرحا في الصغر

    1. حاول أن تشترك في نادي لأي فنون قتالية فسوف تفيدك لتقوية شخصيتك وتشعر بالأمان أكثر

      1. استاذ عبدالله اريد ان اسالك الحين فيه بعض من النساء تحب الضرب على المؤخرة spanking وتعتبره يثير الشهوة لديها وتستمتع بمشاهدة مقاطع الفيديو التي تظهر ذلك ويمكن تصل لكامل نشوتها وتتمنى لو زوجها يفعل بها ذلك …. هل هذا يعتبر مازوخية او شذوذ ؟

        1. إذا لم يكن هذا الضرب مؤذي فلا بأس به ، ولكنه وهم كبقية الأشياء التي يشاهدها الناس في هذه الأفلام الوهمية ويعتقدون بأنها قذ توصلهم لكامل المتعة .. والحقيقة في أغلب الأحيان عكس ذلك.

أضف تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...

أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين


وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه .. ولكن ما يتم نشره من تعليقات لن يتم حذفها !!!


وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء .. ولك مني جزيل الشكر


ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع