ما الحب اللا للحبيب الأولي .. تزوجت من آخر ولكني ما زلت أحب ابن خالي .. فماذا افعل؟!

a0774464-b059-4d2d-907a-a5f477e64e38

تقول زوجة شابه بعد سنة من الزواج:

اخوي حابه اعرض مشكلتي واتمنى ان تتفهم وضعي ومشكلتي .. انا متزوجه من سنتين سنوات وعندي بنت وزوجي يحبني ومب مخلي شئ قاصر علي ومستعد يسوي لي أي شئ .. المشكله انه كانت قصه حب بيني وبين ولد خالي لكن المشكله ابوي كان رافض لأنه لم يكمل تعليمه وهو وحليله طيب والحمدلله .. المهم ابوي رفض بعد محاولات .. فتقدم لي بعد فتره هذا زوجي ووافق ابوي وانا بعد رفض شديد اضطريت أن أوافق عشان أهلي .. المهم الحين انا وزوجي الحمدلله .. بس ولد خالي يحاول دائما أن يطرش لي مسجات ويحاول يكلمني .. انا مرات اكلمه وأحس قلبي بعده متعلق فيه وكله أتخيل لو اني تزوجته .. لدرجه اني مرات أتخيله وقت الجماع مع زوجي .. بس يوم ارجع لوعي ضميري يأنبني .. بس مااعرف شو اسوي؟!

السلام عليكم ،

اقطعي علاقتك مع ابن خالك فوراً ونهائياً .. لأن هذا من عمل الشيطان .. ولو كان ابن خالك هذا رجلاً بمعنى الكلمه ولو كان يحبك فعلاً ولو كان يخاف الله .. لما حاول ان يتواصل معك أو أن يكلمك وخصوصاً أنه ولد خالتك والمفروض انه يخاف على عرضه وهو أنت

اقطعي علاقتك بإبن خالتك نهائياً وفي أسرع وقت ممكن وكوني صريحة وواضحة مع ابن خالتك بأن ما بينكم انتهى ويجب أن يصبح رجلاً ويتوقف عن الكلام معك حتى لا يخرب بيتك بهتكه لعرضه وهو ابن خالتك وليس شخصاً غريباً وراح تنتهي المشكلة

. لا تتواصلي معه ولا تردي على مهما كتب لك من رسائل ومهما قال لك .. وسيتوقف هو تلقائياً عن التواصل معك لو لم يلق ترحيباً وتشجيعاً منك على ذلك .. ومتى ما توقف التواصل بينكما ستتوقف كذلك الافكار والاحلام التي لو لم تقطعيها ستقطع حياتك وزواجك وتدمر مستقبلك وكل شي جميل فيها وستعيشين في كابوس بدل الحياة الجميلة التي تعيشينها

ولا تكترثي لكلام حبيبك الاولي بأنه لا يستطيع العيش بدونك وأنه لن يتزوج غيرك إلى آخر هذا الهراء .. فحتى من يتزوج حبيبة قلبه وحلم حياته ينتهي به الامر يفكر في انثى اخرى بعد سنوات قليله من الزواج .. وهذه هي طبيعة الرجل الذي جُبل على حب النساء .. ولولا هذا الحب لفسدت الحياة 

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

22 رأي على “ما الحب اللا للحبيب الأولي .. تزوجت من آخر ولكني ما زلت أحب ابن خالي .. فماذا افعل؟!”

  1. الرجل جبل على حب النساء؟… و كل الرجال كده خلقهم الله ؟؟؟
    يعني ايه!.. يعني حتى لو جوزي بيحبني موت و انا حب حياته بكل ما تحمل الكلمه من معنى و بيعشقني.. بعد كام سنة جواز حيفكر في غيري لا محاله؟؟؟؟؟
    حتى لو إتبعت نصائحك! حتى لو عملت كل حاجه مطلوبة مني بالحرف و مهماحاولت!
    برضو في النهاية سينظر لغيري؟؟؟؟ طاب احنا تعبانين ليه من الاول و بنقراء مدونتك 😳

  2. ههههههه اي و الله صح لسانك يا S.A و الله حيرتنا يا أبو عبد لله وش الفائدة اذا كذا كذا يبغي يناظر غيري عقب كم سنة ههههه

  3. يا أخوات شوي شوي على أخونا عبدالله هو قال : كل الرجال تفكر ، ما قال : كل الرجال يتركوا زوجاتهم أو يتزوجوا عليهم أو يخونوهم في فرق ، ثم إننا لا يمكننا منع الأفكار ولكن يمكننا ألا نجعلها تتحكم بنا ، ولا ننكر حتى الزوجات تأتيهم أفكار ، والعاقل والعاقلة من يطرد الأفكار السيئة المدمرة ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ، واطمئنوا ليس كل الناس رجالًا ونساءً يطبقون ما يفكرون به دائمًا .
    وبالنسبة لمحبة الرجال للنساء فهذه فطرة خلقها الله تعالى ولا اعتراض عليها ولتهذيبها شرع الله عز وجل الزواج ، وفي حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( حُبّب إلي من دنياكم الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة ) رواه أحمد والنسائي والحاكم .
    اقرءوا يا أخوات وتثقفوا وتعلموا واحرصوا على إسعاد أنفسكم وأزواجكم معكم وتوكلوا على الله وثقوا برحمته .

  4. أحسنت الرد أخي عبدالله نصائحك في الصميم .
    أختي صاحبة المشكلة وكل من لديها مشكلة مشابهة لا تنساقي وراء العواطف التي توردكِ المهالك ولن تجني في النهاية سوى الحسرة والندم ، وتذكري أن ما تخفينه عن زوجكِ فالله يراكِ ويعلم ويستر ، حافظي على النعمة التي رزقكِ الله بها فليس كل من تزوجت بغير حبيبها كان زوجها طيبًا حنونًا وأنتِ في نعمة زوج طيب وابنة وحياة مستقرة فالحمد لله رب العالمين ، انسي ابن خالك واعتبريه أخًا لكِ وبيني له أن ما يفعله لا يجوز شرعًا ولا عرفًا ثم اقطعي علاقتكِ به نهائيًا ، وإذا تجاهلتيه سوف يترككِ بعد أن يقتنع تمامًا أنه لا فائدة وهذا أفضل له أيضًا حتى يعيش حياته ويبحث له عن زوجة تكمل معه مشوار حياته وتعوّضه وربما يحبها أكثر منكِ من يدري القلوب بيد الله تعالى ، هداكِ الله أختي وألهمكِ رشدكِ وأدام عليكِ نعمه .
    أخي عبدالله رفع الله قدرك وربي يجزيك كل خير .

  5. السلام عليكم
    انا رجل ومريت بنفس التجربة ولكني حينها كنت غير متمكن ماديا وهي كانت قد فكرت بعقلها وليس بقلبها فخسرتني وانا لم احاول جاهدا ولم ادافع عن حبي فتزوجت غيري وتزوجت غيرها ولكننا عشنا بقلب واحد طيلة 12 سنة … نحن نحب بعضنا من ما يقارب 25 سنه او اكثر مذ كنا صغار ….. وكان حبنا طاهر شريف نقي لكن سحقا للظروف …. على كل حال بعد 12 سنة تقابلنا عن طريق الصدفة بالنت ثم باحدى الندوات ورجعت تلك الشرارة مرة اخرى ولكن اتفقنا على ان تبقى علاقتنا علاقة زمالة اخويه …. ملاحظاتي حول بعض الذين يعلقون ومع احترامي لهم لكن اعتقد اما انهم اطفال او غير ناضجين بتجاربهم او بتفكيرهم ….. فنراهم يتجاوزون بتعليقاتهم او يحاولوا ان يكونوا شيوخ دين يعلمون الناس الحق والباطل … وانا اقول لهم نحن نعيش في هذه الحياة وهذه الحياة فيها قصص ومعانات أؤناس تعذبوا إما لقسوة الحياة أو لظلم التقاليد والاهل … والذي يطرح مشكلته هو بالحقيقة وصلت به الحالة النفسية الى حد الجنون …. واتذكر بأنني لم أستطع ان اتخطى الانتكاسة التي اصابتني بعد زواج محبوبتي إلا بعد سنة ونصف رأيت فيها ألوان العذابات ولكن الله رحمني برحمته ….. وانا الان اعتقد بان الله جازاني على صبري بان جمعني بهذا الانسانة التي احترمها واعزها حتى وان لم يجمعني بها بيت واحد ولكن يجمني بها اشرف وازكى وانقى مشاعر في الكون ….

    1. وعليكم السلام يا بو محمد ،

      نصيحتي لكما لو كنتم تحبون بعضكم بطهارة وشرف كما تقولان فتفارقا واقطعا علاقتكما فإن الشيطان لم يمت بعد.

      تخيل لو كانت هذه زوجتك فهل كنت ستقبل بأنها تفعل ذلك بإسم الحب .. هل كنت ستغغر لها ؟

      ثم ماذا سيكون شعورك لو أن تواصلك معها تسبب لها بأذى من زوجها كالطعن في شرفها .. أم أنك تظن بأن زوجها سيتقبل بحبها الطاهر وقد يرحب بك في بيته !!!!!

      الحبيب الحقيقي لا يؤذي حبيبته .. فإن كنت كما تقول تعوذ من الشيطان ومن عمل الشيطان ومن تزيينه للخطأ لكما وتفارقا بالخير ولا تعودا لمثل هذا أبداً.

      أسأل الله لنا ولكم الهداية

    2. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أخي أبو محمد عن نفسي لا أتحدث عن المشاعر والأحاسيس فنحن لا نملكها ولكن عما يتبعها من تصرفات، ومؤكد كلنا نستطيع التحكم في تصرفاتنا وإن كانت نتائج مشاعرنا ستؤدي إلى محرم ومنكر فلا يجب أن ننساق خلفها، وإلا لما كان للعقل فائدة.
      تأكد أخي لو كان زواجك من حبيبتك خيرًا لك ليسره الله، وأيقِن أن الخير فيما اختاره الله لكما أنتما الاثنان.
      الدنيا مهما بلغ فيها الحزن والأسى وكذلك الفرح والسرور فهي زائلة هذه حقيقة، والآخرة خير وأبقى، اعتبر ما مر بك من الابتلاءات تؤجر عليه إن صبرت ورضيت، والحمد لله عشت حياتك ولم تبق حبيس أزمتك، ولو كان كل من فقد حبيبًا سواء بفراق أو موت يقضي بقية حياته في عذاب لما استمرت الحياة.
      ربي يصلحنا وإياك ويهدينا لما يحبه ويرضى.

أضف تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...

أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين


وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه .. ولكن ما يتم نشره من تعليقات لن يتم حذفها !!!


وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء .. ولك مني جزيل الشكر


ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع