كيف أثبت لزوجي بأنني تغيرت للأفضل .. وأنه لا يحتاج للزواج من أخرى .. أرجوك أنصحني فقلبي يحترق

flowering-hearts

أم محمد متزوجة من 17 سنه وعمرها 40 .. تقول وكلها حرقة ..

قرأت موضوع “المراهقة المتأخرة للرجال” وقررت أن أكتب لك .. وبكل صدق .. راجية النصح منك…

أعترف أني كنت مقصرة أحيانا مع زوجي .. وعصبية في كثير من الأحيان .. ولكن بعد 6 أبناء ومسؤليات البيت بلا خادمة وسوء معالمتهلي أحياناً رغم أنه طيب .. فأنا متعبة في نهاية اليوم .. ناهيك عن أنني تزوجت صغيره ولم أكن أعرف اي شي عن الحياة الزوجية ولم يكن هناك فعلاً من يقدم لي النصيحة .. ومع مرور السنوات ومشاغل الحياة أصبح هناك نوع من البرود أحياناً بيني وبين زوجي ولم نكن نتحدث الا تقريباً في أمور الأبناء .. وحتى هذا كان عامل شد وخلافات بيننا بسبب الفرق بين طريقتي الصارمة في تربية الأبناء وتساهله معهم .. ولكنني كنت أحس أن حياتنا كانت عادية .. وكنا مثل أي زوجين آخرين بنفس أعمارنا .. وحتى حياتنا الجنسية كانت جيدة ولم أكن أرفض له طلباً.

ولكن الصدمة حدثت عندما فاجأني وبدون أي مقدمات بأنه ينوي الزواج بزميلة مطلقة معه في العمل وقد فاتحها في الموضوع وهي موافقة بشرط أن أكون أنا زوجته الأولى على علم وموافقة على زواجه منها .. صعقت وأنهرت في البداية .. ولكنني سرعان ما تماسكت نفسي وأنقذتها من حافة الانهيار وغيرت معاملتي له وتفننت في ارضائه في كل شي حتى في الجماع هريته لدرجة أنه كان يتعب أحياناً .. ولكنه أدرك أن هذا التغيير بسبب نية الزواج وأظن أنه يعتقد أنه لو عدل عن الزواج من الثانية سوف أعود أنا لسابق عهدي رغم انني أخبرته بأنني خلاص تغيرت ولن أعود لسوء معاملتي له.

هوما زال مصمم على الزواج رغم كل شي .. ويقول بأنه أعطاها وعداً ولا يريد أن يكسر خاطرها .. يعني خاطري زوجته غير مهم . ويخشى أن يكسر خاطرها .. سبحان الله .. أنا أبكي ليل نهار .. وأقسمت له بأنه لو تزوجها فليطلقني في نفس اليوم لأنني لن أعيش معه يوماً بعد ذلك.

ماذا أفعل وكيف يمكنني أن أجعله يصرف نظره عن هذا الزواج وأجعله يثق بأنني تغيرت للأبد ولن أعود كما كنت .. أرجوك أنقذني من هذه النار التي تحرق قلبي ..أنقذني من الجحيم.

♥     ♥     ♥

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،

قبل أن أبدأ .. أمضيت ساعتين من صباح الجمعة الباكر وأنا أكتب لك هذا الرد .. كل ما أتمناه هو التمعن في قرائته .. وعدم التسرع لحد ما توصلين لآخر سطر

راح أختصرها عليك يا أم محمد .. أريدك أن تذهبي للمطبخ وتولّعي النار وتضعي يدك فيها ؟!

لا لا لست مجنوناً .. مو كثير مجنون على الأقل ههههههههههه

النار حامية صحيح .. ولكن جهنم أحمى بكثيييييييير

لا يجوز للمرأة أن تطلب الطلاق إلا عند وجود ما يدعو إلى ذلك ، كسوء العشرة من الزوج ؛ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

( أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّة )

فهل الطلاق ودخول النار .. أهون من الحب والود والوئام ..بالطبع لا.

بصراحة رغم كا ما ذكرتي من قصة حياتك ومعاملتك السابقة لزوجك والأولاد .. الخ الا أنكما بقياس أغلب العرب طبيعيين جداً .. للأسف.

ولكن ما ميزك والحمدلله هو تداركك للموضوع بعد الصدمة .. وأحياناً يحتاج الانسان دفعة بسيطة للتحرك في الاتجاه الصحيح.

الحمدلله لقد غيرت من معاملتك لزوجك وأولادك ولو أحتجتي مساعدة فيهما فأنا جاهز لتقديم النصائح .. ولكن الأهم من هذا كله أنك غيرت معاملتك لنفسك .. والحمدلله تأثير ذلك واضح حتى من خلال ما كتبتيه لي .. وأحسست بأن علاقتك تحسنت كثيراً مع زوجك رغم قصة الزوجة الثانية

طيب الحين عندي لك عرض مغري لا يرفضه الا أحمق .. ولا أرضى أن يقول عنك أحد بأنك حمقاء .. فهل ترضينها أنتِ؟!

العرض هو .. راحة وسعادة في الدنيا .. و اهم من هذا “الــــجـــــنّــــــة” .. لا والله لا أمزح “الــــجـــــنّــــــة” .. تريدينها ؟!

سكري عيونك يا أم محمد .. تخيلي الجنه .. وجمال الجنه ونعيمها .. ثانية واحده في الجنه تُنسي من كان مخلداً في النار كل ما كان فيها من العذاب .. فما بالك بمن لم يكن في عذابٍ أصلاً .. والله والله والله إن الجنه حلوه .. الله يجمعنا وإياكم فيها .. اللهم آمين.

شوفي يا أم محمد راح أقولك .. أنا ولا شي من عملي راح يدخلني الجنه الا برحمة الله سبحانه وتعالى ومغفرته لي .. لكن أتمنى من كل ربي أنك تكونوا في الجنة وتدعون وتشفعون لي .. وان شاء الله ربي يدخلني معكم الجنة .. فلا تحرمينا وتحرمي نفسك هذه الفرصه.

طيب طيب راح أشرح لك مع أني أعتقد أنك فهمتي الموضوع …

حسب ما أرى فزوجك راح يتزوجها راح يتزوجها مهما فعلتِ .. لكن لماذا تتطلقي وتدخلي جهنم ؟!؟!؟!

وافقي على زواجه بشروط تضعونها مع بعض .. كأن تكون من هذه الشروط .. وليس بالضرورة .. أن يكون البيت بأسمك أو اسم أولادك مثلاً .. وأن يعطيك مصروف مستقطع شهرياً .. وأن لا ينساكم ويعاملكم بعدل وأن لا ينسى أولاده .. الخ

أنسي كلام الناس .. وسامحيني أنسي كلام أمك وأهلك .. والله لا يدخلك الجنه الا عملك .. ولو وافقتي الناس وتطلقتي لن ينفعك أحدولن يشفع لك منهم أحداً

﴿ فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ (33) يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ (38) ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ (39) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ (40) تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ (41) أُولَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ (42)﴾

فكيف تريدين وجهك أن يكون حينها .. ولا يتردد عاقل في الأختيار طبعاً

أدرك أن ما أقوله وأطلبه منك صعب ولكن تدمير حياتك أصعب .. وسوف يلومك الجميع بعد شهر من الطلاق .. بمن فيهم أقرب الناس لك .. أهلك .. بل حتى أبنائك .. بأنك أنت من كنت السبب في الطلاق .. وأنه لولا معاملتك له لما لجأ للزواج من أخرى … وأنك لم تعرفي كيف تحافظين على زوجك .. وبقية المقولات المعروفة والمشهورة التي تطعن وتقتل ما تبقى من حياة في قلب المطلقة وتدفها أحياناً للجحيم فعلاً .. ولا أعتقد أن هذا هو ما تردين أن تصبحي عليه .. علكةً في أفواه النساء والرجال أحياناً.

نعم دعيه يتزوج .. رغم أنني شخصياً أعتقد أنه راح يندم أصلاً على هذا الزواج .. وراح يعترف في المستقبل .. ولكن لنفسه فقط .. دعيه يتزوج فهذا من حقه .. ولكن فقط أظمني حقك وحق أبنائك .. وأرضي رغم مرارة الأمر وراح إن شاء الله يعوضك ربي خيري الدنيا والآخرة.

والآن كيف تخبرينه بموافقتك ..

تتوضين وتصلين ركعتين لله لتطردي الشيطان بعيداً عنك .. وتطلبين من الله فيهما الثبات والتوفيق والسداد .. ثم بعدها تذهبين لزوجك واذا أستطعت أن تكونين متزينة ولو بشي بسيط وتخبرينه بموافقتك على زواجه منها بشروط .. صدقيني راح تكبرين في عينه وراح يحترم ويقدر موقفك .. على ضمانتي .. بدون ضمان مالي طبعاً .. بس كلام في الهوا 🙂   😀

لا تسمعي كلام الناس .. بكره لو رحتي للناس كلهم راح يقولوا لك مين قالك تتطلقي !!!!

لو سمحتي أخبريني عن ردة فعله بعد أن تخبريه بالموافقة .. نعم متأكد من موافقتك .. وأملي كبير في أن يجمعنا الله بكم في الجنة فلا تحرمينا جميعاً وتحرمي نفسك من هذه الفرصة.

وردت علي أم محمد برد طويل جداً سأذكر منه ما يمكن ذكره .. ولكني سأذكر فقرات من رسالتها وردي عليها

السلام عليكم أم محمد ، 
بداية أريد أن اخبرك بأمران الأول إني فخور بردك فعلك .. لأني توقعتها تكون أسوأ من هذا
والثاني أريد أن أؤكد لك أن نصيحتي هي مجرد رأي غير ملزم طبعاً والرأي الأول والأخير لك فهي حياتك ولك أنت وأنت فقط القرار لأنك من ستعيشين بقية حياتك بناء على هذا الأختيار
والآن راح أجاوب على أسألتك ، وأوصح لك بعض النقاط التي ذكرتيها .. سأكتب كلامك وردّي عليه حتى يكون هناك أكبر قدر من التركيز:
•  كثيراً أنهرت وبكيت أمامه ونفسيتي اتكون سيئة جداً  ووزني نزل ولا اهتم.
صحيح ما راح يهتم لو فعلتي ذلك .. هو هذا الشيء الذي يحاول يهرب ويبتعد منه
•  حتى لو ندم بعد ما اتزوج شو بيفيد ندمه بعد ما القلب انجرح وإنكسر.. وصعب يرجع مثل اول
يا أم محمد .. هو الحين بيحبها ويكلمها ويتخيلها معه وما باقي غير كتب الكتاب ويخلص الموضوع يعني قلبك مكسور مكسور صدقيني ماراح تفرق كثير .. ولكن لا تُعلّقي الموضوع بندمه بعد الزواج .. بالعكس تمني أن ينجح زواجه لأن زواجه لو فشل فسوف يلومك أنت .. ولو فقط لأنك حنيتي وزنيتي ليتدمر زواجه وحينها راح ترجعون لنفس المشاكل الموجودة بينكم اليوم
•  بعد ما أرسلت لموقعك ندمت اني بعثت لأني حسيت انه اُفشي أسرار بيتي
لا يا أختي هذا ليس من باب أفشاء اسرار البيوت .. ما يقصد بإفشاء أسرار البيوت هو التحدث لصديقاتك وأهلك بما يجري بينك وبين زوجك وخصوصاً في الفراش .. أما طلب الإستشارة والنصيحة فهذا شي أقرّه الرسول صلى الله عليه وسلم .. فأكثر من صحابية أتت له تشتكي زوجها ولم ينهرها ويقل لها لا يجوز أن تتحدثي عن زوجك .. بل كان الحديث أمام الناس فسمعه الصحابه ووصل لنا .. بل كان المفروض أنك من بداية الزواج تلجئين لشخص عاقل (كأحد أفراد عائلتك مثلا ممن تثقين فيهم) يرشدك لفعل الصواب فيما يتعلق بتربية الأبناء ومعاملة الزوج
•  ما كنت متوقعة هالجواب خاصة اني قرأت كثيراً على النت لحالات تشبه قصتي ببعض المواقف ويذكرون أن الزوجة تقدر أن ترجع زوجها لها ولبيتها وكانت دموعي على خدي وانا أقرأ جوابك
صحيح يا أختي وحتى أنا كتبت أكثر من موضوع لكي تتمكن الزوجة من اصلاح بيتها .. ولكن هذا ممكن قبل أن يحدد الزوج الزوجة الثانية وتقريباً يقوم بخطبتها .. ولذلك قلت لك خلاص الحل في أن توافقي .. فهو فعلياً تزوجها وما تبقّى هو فقط اتمام الأوراق الرسمية
•  من قرائتي لمواضيع على النت عن التعدد والزواج الثاني كلهم أجمعوا ان الزوجة الأولى ستصبح بالنسبة لزوجها فقط علاقة مودة ورحمة وعشان الأولاد وكل هم واهتمام الزوج سوف ينصب على الزوجة الثانية
صحيح كلامكهم .. هذا يحصل عندما يتزوج الثانية وهو كاره للزوجة الأولى .. فإذا كنت ستجعلينه يتزوجها وهو كاره لكِ فسوف يكون مصيرك نفس ما قرأتي على النت .. ولكن اذا تزوجها وهو مازال يحبك ويحترمك فسوف تكونين بخير ان شاء الله.
•  ما بقدر أتخيل حياتي معاه بدون ما أشعر بحبه
ومن قال أنك لن تشعرين بحبه .. يستطيع الأنسان والرجل خصوصاً أن يحب أكثر من شخص في نفس الوقت وبصدق .. أنت مثلاً تحبين زوجك وأبنائك وأمك في نفس الوقت .. ثقي بي بأن مصدر الحب هو أنت وليس هو .. اذا أستمريت في حبه فلن يجد سبباً في عدم حبه واحترامه لك وإبداء ذلك الشعور لك
•  هو الآن متغير وأحيانا أشعر انه بعيد عنا مع أنه بينا
هذا فعلياً أحساسك أنت .. ولا ألومك .. لكن صدقيني مع الوقت وبعد الزواج راح تهدأ الأمور وما راح تحسي بهذا الأحساس .. لكن بشرط تحبينه ولا تنغصين عليه حياته .. هو سوف يعاملك بنفس الطريقة التي تعاملينه أنتِ بها .. ان كان حُب فحُب وان كان كُره وبُغض فكذلك هو سيكرهك
•  ما بتتخيل كيف يكون وضعي ونفسيتي عندما أفكر بأنه يكلمها فكيف يمكن أن أتحمل عندما سيكون ذاهب لها
صحيح ولكن كما قلت مع تقبل الوضع ومع الأيام راح تخف حدة الموضوع .. ولا تشغلي بالك بالتخيلات .. أشغلي نفسك وهو عندها بالأستعداد له ولعودته لك .. مثلاً أعتبريه مسافر في رحلة عمل وودعيه بأحلى وداع خصوصاً بالليله اللي قبلها ولما يرجع لك أستقبليه بتغيير ولو لون شعرك أو أي تغيير بسيط
•  إنها منقّبة مثل ما كان يحلم زوجي ان أكون أنا .. بس للاسف أنا لم ألبس النقاب ولم أصبح مثل ما كان يريد زوجة أحلامه .. لهذا وجد فيها الزوجة التي يتمناها ويحلم بها
لا يا أم محمد .. حتى الرسول صلى الله عليه وسلم لم يقل هذا .. بل قال :
( تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ : لِمَالِهَا ، وَلِحَسَبِهَا ، وَلِجَمَالِهَا ، وَلِدِينِهَا ، فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ )
والصحيح في معنى هذا الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر بما يفعله الناس في العادة فإنهم
يقصدون هذه الخصال الأربع ، وآخرها عندهم ذات الدين.
هو يريد أن يتزوجها لنفس السبب الذي يريد أن يتزوج بسببه كل الرجال .. الجماع .. وستقولين لي بأنك الآن تعطينه ما يريد من الجماع .. نعم صحيح ولكنه يريد المزيد وقد يكون أختارها ونوى الزواج بها في فترة لم تكوني كذلك .. ولكن ما أردت أن اؤكد لك أن السبب ليس نقابها ولا قفّازاتها  .. ولو كان تدينها السبب لما كان يكلمها وعنده صورتها .. بدون النقاب على ما أظن 😉
•  أحاول كثيراً تغيير حال اولادي لكن في النهاية يبقوا أطفال وأي بيت فيه عيال لا يختفي منه الضجيج
ولا هذا السبب أيضاً .. ولكن بخصوص البيت والأولاد يمكنك تغييرهم .. ليس بالعنف والضرب ولكن بالحب .. واليك هذه التجربة .. جربي وشوفي الفرق
•  عندي قناعة انه الزوج الذي يفكر بوحدة ثانية من غير ما يراعي شعور زوجته ولا قهرها ولا زعلها ولا دموعها أو انكسارها مع أنها اتغيرت وصارت مثل ما يريد والذي يفكر بأبسط الحلول واسرعها  وهي بنظري هروب من المشاكل التي في البيت قبل أن يفكر بأولاده ومصلحتهم وتأثير هذا الموضوع عليهم ومحاولة حله المشاكل وإصلاح الأولاد والزوجة بدل الهروب من كل هذا
صحيح ولكنه فعليا كما قلت ليس هذا كله هو السبب هو لا يهرب هو فقط يريد المزيد من الزواج والجماع والشهوة والمتعة وهو مقتنع بأن زوجة واحدة لا تكفي وخصوصاً مع الأولاد ووووو مشاغل الحياة ..الخ
صعب على أي زوجة تفهم هذا الشي فهي أنثى وليست رجل ولكن الرجل دائماً يفكر في النساء ولا تكفيه زوجة واحدة مهما كانت غير مقصرة ومهما قال الرجل بأنه زوجته الأولى غير مقصرة ومهما وعد وحلف بأنه لا يريد الزواج بأخرى .. فأغلب الأزواج يقولون هذا أبتعاداً عن المشاكل مع الزوجة
•  كمان فكرت اني أوافق وأن اضمها لبيتي وعائلتي لأن حجته أيضاً من الزواج بها هو أنها يتيمة وهو يريدها أن تشعر انها ضمن عائلة بس والله خايفة من نفسي اني ما اقدر أصبر أو أتحمل
لا لا لا هذا أكبر خطأ لا تضمينها لبيتك ولا تعيش عندك ولا تحتكي فيها كثيراً .. خصوصاً ليس في بداية الزواج .. خليّها وأتركيها لحالها .. ولأنه لو أحتكيتي فيها فيمكن لو صارت أي مشكلة أو قلتِ كلمة ولو عفوية منك .. قد يعتقد أنك تريدين أفتعال المشاكل لها وله وتخربين زواجه .. فأبتعدي عنها لكي تبتعدي عن كل هذا.
•  كنت أعتقد أنني أعيشمثل بقية الناس بس للاسف كنت غلطانه فلا زوجي يعجبه ما أفعل  ولا أولادي يحبونني ولذلك كرهت حياتي .. ربي يسامحني ويغفرلي
صحيح انتي عايشه زي ما عايشين باقي الناس .. وهو الأستسلام لروتين الحياة والأعتقاد بأن السكوت خصوصاً من الزوج علامة رضاه .. لكن لا تصل بك لتكرهي حياتك يا ام محمد .. ما زالت الدنيا أمامك .. وسواء تزوجها أم لم يتزوجها .. عيشي حياتك وأستمتعي مع زوجك وأولادك .. التغيير بسيط جداً كل ما تحتاجينه هو خمس دقايق مع عيالك .. تبوسين كل واحد منهم .. وتحطين شوية قوانين وخلص .. وهذا الموضوع راح ينفعك لو حبيتي تغيري …
•  ممكن توضحلي لماذا قلت بأنه سيتزوج لا محاله وما هو الذي لا أراه أنا وأستشفيته أنت من رسالتي خاصة انك رجل وتقدر أن تشرح لي  بالتفصيل لماذا يحدث هذا معي .. يعني بما اني اتغيرت واولادي تحسنوا قليلاً .. فيعني ليش يجيب لنفسه هم هو في غنى عنه 
فعليا .. لو تقرين هالكلام اللي أنتي كتبتيه راح تعرفين السبب .. هو يرى أن هذه الزوجة كما ذكرت .. فرصة ذهبية .. وللأمانة هي فرصة ذهبية لك أيضاً .. تخيلي لو كان سيتزوج من بنت عمرها 20 سنه .. كان فعلاً موقفك راح يكون صعب جداً وما في داعي أشرح لك السبب.
•  انا رح أصبر واستمر على دعائي وتوجهي لربي لأنه الوحيد القادر على تغيير الحال وراح استمر على ما انا عليه من التغيرات الي عملتها بحياتي أن شاءالله على أمل يرجع برأيه ولن أفكر بأنه سيكمل في الموضوع .. سيبقى عندي أمل بالله بأن يصحى من الحلم الي عايش فيه .. فهل ترى أن هذا هو العمل الصحيح أم أبين له أني زعلانه ولست راضية ولكن هذا يعني بأنني سأعيش معه في نكد وقد يكون مبرراً له ليطفش من بيت مليء بالنكد.
لا كله ولا النكد .. لأنه فعلاً هذا راح يدفعه للتفكير أكثر وأكثر في الزواج منها
•  أنا مدركة بأن صبر الزوجة على زوجها يدخلها الجنة .. ولكن والله العظيم خايفة من عدم تحملي وحينها سأكون أنا التي تسببت بهذا لنفسي بموافقتي وسأندم ولكن حينها ماذا سيعيد لي الندم
اذا كنت مع الله فإن الله سوف يكون معك .. ومتى ما أطمئن قلبك لله سبحانه وتعالى ورضيت بقضاءه وقدره فسوف لن تخافي من شي
توكلي على الله .. وفكري ملياً .. فهو كما قلت اذا لم يتزوج هذه فسيتزوج بغيرها .. أو يتزوجها سراً وهذا كله ليس في مصلحتك .. فكري ولا تكترثي لا لكلام النت ولا لكلام الناس ولا لكلامي أنا أيضاً .. فكري بما تريدينه أنت
واذا كنت فعلاً لن توافقي كل ما أخشاه عليك هي الصدمة التي تصيب كل من يتزوج عليها زوجها وتطلب الطلاق في فورة الغضب وتخسر كل شي .. حتى الجنة

مواضيع ذات صلة …

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

34 رأي على “كيف أثبت لزوجي بأنني تغيرت للأفضل .. وأنه لا يحتاج للزواج من أخرى .. أرجوك أنصحني فقلبي يحترق”

  1. اخي العنزروت
    جزااك الله خيرا
    لا ادري لماذا ابكي وانا اقرأ ردودك على ام محمد
    كلماتك لمست شي في قلبي لا ادري ما هو

    ربما لانني في خلاف مع زوجي هذا اليوم وغضبت منه بشدة كما لم افعل من قبل

    قبل ان اقرا هذا الموضوع نويت بصدق ولاول مرة .. ان ابتعد عنه … واتعامل معه ببرود

    شعرت قلبي انكسر فقد كرر فعلته التي اغضبتني اكثر من مرة … وكانه لا يبالي

    انا اعرف انه في قرارة نفسه يحزن لحزني ولكن اكره ان ينهي الموضوع بسرعة ويدير ظهره ويخرج من البيت وانا احترق من الداخل

    اعتذر منك على هذه الفضفضة … ولكن كلامك … كان دواء لقلبي … كأنك تطبطب عليه بحنية …

    جزاك الله خيرا واساله ان يكتبك مع الصديقين في جنات النعيم …

  2. أخي الكريم عبدالله جزاك الله كل خير على ما تقدمه من نصائح وتوجيهات وربي يحفظك ويحفظ لك أحبابك من كل
    شر.
    تعجبني صراحتك وعفويتك حقيقي ردودك واقعية بعيدة عن المثالية والكلمات الزائفة التي يقولها بعض من يحلون المشاكل وتكون كالمسكنات وبمجرد انتهاء مفعولها تعود المشكلة أقوى مما سبق، لقد نصحت أختنا أم محمد بصراحة وذكرت لها الحقيقة المجردة بدل أن تُصدم بالواقع وربطت كل هذا بالجنة وبثواب الله عز وجل.
    قال أحد جيراننا لزوجته _ وقد تستغربون من ذلك _: أنتم النساء جعل الله لكم الأجر سهلًا إلا أنكم تضيّعون كل هذا بألسنتكم، أكثر من حديث يدل على أن المرأة إذا فعلت كذا وكذا دخلت الجنة، الله يهدينا ويهدي كل النساء ويهدي الرجال كذلك ويرزقنا الجنة بغير حساب.
    وأقول لأختنا أم محمد صحيح أن الأمر صعب على أي زوجة وثقيل على النفس ولكن لو حصل فالرضا بقضاء الله وقدره وتقوى الله ومخافته واحتساب الأجر يهوّن كل المشاعر المؤلمة، فالدنيا مهما طالت فهي فانية والآخرة خير وأبقى، الموضوع قبل أكثر من سنة أرجو أن تكوني أحسن حالًا وأموركِ طيبة.

    1. ست ام عبدالرحمن لو سمحتي لا أعرف كيف يمكن التواصل مع استاذ عبدالله غير طريقة الايميل ! لو سمحت فيكي تساعدني ؟ انا الايميل مش قادرة افتح عليه لاني ناسية الباسوورد وطلبت من استاذ عبدالله لو يرد علي في التعليقات أو في موضوع ! لكن مش عارفة رد الاستاذ على هاي المشكلة

      1. وشو دخل ام عبدالرحمن في الموضوع هداني وهداك الله

        افتحي إيميل جديد وأرسليه لي

        مع العلم أن تاريخ آخر رد مني على الاستشارات مذكور في الموقع

        1. أسعدك الله أخي عبدالله فعلًا مالي دخل أنا مثل الباقين أكتب تعليقي حسب وجهة نظري وما أراه صوابًا.

      2. أختي موودي شكرًا لثقتك ورد الأستاذ عبدالله واضح وأنا مثلكم أكتب التعليق مثل غيري ولا يوجد لي أي تواصل آخر مع الأخ عبدالله _ الله يهدينا وإياكِ _ وكما قال لكِ أخونا عبدالله تواصلي عن طريق صفحة الاستشارات الأسرية، أما الإيميل فإما أن تستعيدي كلمة المرور (الباسوورد) ولها عدة طرق حسب إيميلك أو تنشئي إيميل جديد وترسلي عن طريقه للأستاذ عبدالله الأمر سهل أختي لماذا ترينه صعبًا ؟ يمكنكِ إنشاء بريد إلكتروني جديد ولا يشترط أن يكون للشخص إيميل واحد فقط، وتأكدي إذا احتجتُ استشارة لي أو لغيري فسأكتب في صفحة الاستشارات الأسرية إن شاء الله، والأخ عبدالله نبّه أكثر من مرة أن الاستشارة لا تكون في التعليقات وهذا من حرصه جزاه الله خيرًا من باب الحفاظ على خصوصية صاحب أو صاحبة الاستشارة، وردوده على التعليقات مختصرة كما ترين، ربي ييسر أمرك أختي .

  3. أخي الكريم عبدالله بالنسبة لموضوع الاستخارة مع أنه ليس لب الموضوع لكن لأنه ورد في التعليقات وكتبتُ تعليقي ثم عقّبتَ بارك الله فيك حاولتُ مرة أخرى وضع الروابط ولكن هذا ليس متاحًا وكلما حاولت يظهر لي مربع حوار (ALERT: Right click is disabled)
    (تنبيه: النقر باليمين غير ممكن)، هذه إجابتان خاصة بالاستخارة في موقع إسلام ويب:
    ــ متى تشرع الاستخارة ؟
    ــ استفسارات ومسائل هامة في الاستخارة ؟
    ومما فيه (تُشرع الاستخارة عند التردد بين فعل أمر أو تركه، أو التردد في أمرين مباحين أيهما يفعله …)، (والاستخارة تكون عندما يهمّ المسلم بالأمر وقبل اتخاذ أي قرار، فإذا اتخذ القرار فعلى صاحبه أن يتوكل على الله ويمضي لما أراد، ولا داعي بعد ذلك للاستخارة أو الاستشارة) ويمكنكِ الرجوع لموقع إسلام ويب لقراءة الموضوع كاملًا.
    شكرًا لسعة صدرك وربي يبارك لك في وقتك وعافيتك وكل ما آتاك من خير.

أضف تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...

أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين


وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه .. ولكن ما يتم نشره من تعليقات لن يتم حذفها !!!


وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء .. ولك مني جزيل الشكر


ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع