أضربوهم … الضرب في الاسلام

9d591dff5d46810980170345cf84a45a

أضربوهم …

يستشهد الكثير من الناس على مشروعية الضرب لتأديب الأطفال بما روى الإمام أحمد وأبو داود والحاكم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال « مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع»

ولا خلاف في مشروعية الضرب للتأديب بشروط معروفة لن اخوض فيها ولكن الشيخ الألباني رحمه الله مثلا يرى أنه لا يجوز الضرب قبل سن العاشرة لأي أمر ويستدل بالحديث من باب قياس الأولى فترك الصلاة أهم الأمور في الإسلام ولا يضرب عليها قبل العاشرة ، فمن باب أولى سائر الأمور.

ولا ينبغي الزيادة على عشر ضربات، لقوله صلى الله عليه وسلم: “لا يجلد فوق عشر جلدات، إلاَّ في حدٍ من حدود الله”

فإن قيل : فأين تكون العشرة فما دونها إذا كان المراد بالحد الجناية ؟

قيل : في ضرب الرجل امرأته وعبده وولده وأجيره للتأديب ونحوه فإنه لا يجوز أن يزيد على عشرة أسواط .

وبما أن ”الحكم على الشيء فرع عن تصوره“ فلذلك هل يعذر العلماء عندما يجيزون وبكل بساطة بأن الضرب للتأديب في البيوت والمدارس جائز وبذلك يعطون الضوء الأخضر لكل أشكال التعذيب الوحشي والانتهاكات ، بدون تصور الضرب الواقع في بيوتنا ومدارسنا اليوم !

ووالله لا تحتاج لا مفتي السعودية ولا الأزهر لتعرف الجواب القاطع … فقط تخيل هذا الموقف كما كنت تتخيل قبل ان تدخل المدرسة وتسلب منك هذه الموهبة !

المشهد:
لو ان أباً أو أمّاً أو مدرس أو مدرسة كانت تضرب طالب بالعصا أو بحد المسطرة أو يلكمه بعض لكمات أو يرفسه أو يصفعه أو يدحّه أو يجره من إذنه أو يضع أقلام الرصاص بين أصابعة أو أستخدام الكبريت أو تسخين ملعقة على النار في البيوت أو أي من هذه المشاهد التي تتكرر كل يوم … هل انت الآن تعيش الموقف !!

لكن فجأة طلع لك … لا ليس ولي الأمر ولا شرطيّ … طلع لك عُمر رضي الله عنه أو خلنا نقول تخيّل الرسول صلى الله عليه وسلم واقف يشاهدك … ماذا تعتقد كان سيقول لك … هل سيقول بارك الله فيك … أحسنت … أو تعتقد قد يأمر عمر رضي الله عنه ان يعطيك ضربتين بالدرة !!

أترك لك التخيل والجواب!
وأخيرا تذكر بأن ”البر حسن الخلق ، والاثم ما حاك في نفسك وكرِهت إن يطلع عليه الناس“

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

هذا الموضوع منقول من مدونتي الأخرى “الكشكول

لو سمحت أستمع للشرح التالي حتى تستفيد بشكل أمثل من الموقع

4 آراء على “أضربوهم … الضرب في الاسلام”

  1. والله سمعت مره ام وهي معلمه ضربت ابتها على رأسها بلعصا ف توفيت ومنذ سمعت وانا اخائفه ودئما اتذكر وقلبي يحرقني والله وما احب ان اضرب اطفالي مع كل ظروفي

  2. دمعت عيوني لما قريت المشهد وتخيلته لكنه كلام وين التنفيذ الله يهدي الجميع يا رب 🙏🏻:'(

    1. التربية والإقناع صارت صعبة جدا بهذا الزمان خاصة مع جيل متفتح جيل الانترنت برأي الشخصي الضرب التأديب يكون من ضمن صلاحية والدي الطفل أم المعلم يستخدم أسلوب النصح والتوجيه واذا لم تنفع مع الطالب فيلجأ الأمر الى ولي الأمر لمساعدته بالموضوع

      1. من رضي بالضرب صعب يقتنع بأن لا يضرب .. وهذه هي أكبر مشكلة نعاني منها في مجتمعاتنا

اترك تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...

أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين


وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه .. ولكن ما يتم نشره من تعليقات لن يتم حذفها !!!


وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء .. ولك مني جزيل الشكر


ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع