مطلقة محتارة بين العودة لطليقها القاسي الذي ما زالت تحبه أو الزواج من غيره!!

كتبت لي مطلقة محتارة تقول …
السلام عليكم
تزوجت قبل سنوات .. ورغم الفروقات التي بيننا وافقت لأن الناس مدحوا لي دينه وأخلاقه ..  صارحني بعد الزواج بعلاقاته السابقة مع النساء وهنا كانت اول صدمة واجهتها .. وكنت أعلم بأني لو انفصلت عنه سأشقى بسبب نظرة المجتمع للمطلقة وكلام الناس وحزن اهلي .. فكرت كثيرآ ثم قررت ان أسامحه بشرط ألا يعود لذلك الطريق .. مضى شهر العسل وهو يعاملني كأميرة .. بعد ذلك كشف القناع وكشر عن أنيابه .. لم يقسو علي أحد مثلما كان يقسو علي ..هو وأهله عاملوني على انني لست بشر .. كأني بلا احساس ولا كرامة .
ورغم ذلك كنت اقاوم لسبب واحد لأنه قدري وهذا نصيبي .. وربما لأنني أحببته فهو أول رجل في حياتي .. لم أتحدث مع رجل قبله .. ولا بعده .. هو من علمني كيف أحبه وكيف أتعلق به .. وليته لم يفعل.
بعد أقل من سنة زواج طلقني .. وفي البداية لم اكترث للطلاق .. لأني شعرت بالراحة مع اهلي وتحرري من جبروت طليقي واهله .. مع اهلي عادت لي كرامتي.
ولكن لم يلبث ذلك طويلآ .. شخص أحببته وأنجبت منه لم استطع نسيانه .. أحن اليه والى كلماته نظراته حديثه حبه المزعوم .. بودي أن اعود اليه .. وقد تقدم لي مراراً.
ولكن كرهت تصرفاته وضعف شخصيته وانانيته .. كرهت قسوته معي وحبسه لي في البيت ورفضه زيارة صديقاتي وأهلي .. كرهت حقده على اهلي وسبهم امامي رغم انهم لم يعلموا عن اي مشاكلي معه ولم يتدخلوا .. كرهت شكوكه بي ومراقبته لي في كل صغيرة وكبيرة.
ومع ذلك أحببببببه …اقول ذلك وانا متعجبة وكارهة لهذا التناقض .. ساعدني لأفهم مشاعري المتناقضة وأفك هذا التعلق القاتل .
والان تقدم لي رجل بمعنى الكلمة ..ناضج ومتزن على خلق ودين .
وانا محتارة جدآ ..فقلبي مع طليقي
قلبي مع من خانني وعاد لعلاقاته المحرمة
قلبي مع من طلقني وباعني ..
دلني على طريق يريحني
هل اعود لطليقي ام اتزوج سواه وقلبي معه

وعليكم السلام ،

لا لا لا تعودي لطليقك .. وتزوجي سواه .. الا اذا كنتي مقتنعة بأنه أي طليقك تغير 100% وهذا شبه مستحيل .. فمن الصعب أن يكون هو وأهله قد تغيروا فهم على الأرجح يرون بأنك السبب وقد يعزون ذلك لتعاليك عليهم بسبب التعليم أو الطبقة الاجتماعية.

قد يتغير لشهر أو شهرين ولكنه سيعود كما كان وحينها ستندمين .. والأسوء من هذا كله هو أن أهلك لن يقفوا معك كالسابق لأنه أنت من قبل هذه المرة بالعوده له .. وهنا سيتفرد زوجك هذا بك حينما يدرك بأنه لا ملجأ لك ولا مهرب منه إلا له .. لقد أبتلاك الله بهذا الزواج وقد رحمك بالطلاق منه .. فلا تعودي له .. وتوكلي على الله وتزوجي غيره .. وسيوفقك الله للخير ان شاء الله.

ما تشعرين به هو شي طبيعي جداً فالعلاقة الزوجية شي غليظ جداً لا يمكن أن ينساه الشخص بكل بساطه .. فمثلاً كانت عندي سيارة وبعتها قبل أكثر من ربع قرن وما زلت الى اليوم أشعر بالحنين لها .. جنون بلا شك .. بل أنني قبل ثلاثة أعوام بحثت وأشتريت سيارة من نفس موديلها .. لماذا؟ لا نعلم في حقيقة الأمر السبب الحقيقي .. ولكن بسبب سيارة أخرى أملكها وهي أيضاً ليست بالحديثة غطت على حبي لهذه السيارة القديمة .. والأمثلة على ذلك كثيرة في حب الشخص لأشياء كان يمتلكها سابقاً وأختفت عنه .. حتى لو كانت سيئة أو تسببت في مشاكل له.

الخلاصة هي أنه مالم تتزوجي من شخص آخر يعوض ويغطي الحب القديم فلن تتخلصي من هذا الشعور .. وقد لا يزول الشعور من أول يوم ولكنه بلا شك سيتلاشى تدريجياً بكل تأكيد.

أسأل الله أن يكون الزوج المتقدم خير لك ان شاء الله

لا تترددي وتزوجي وراح بكل تأكيد تنسين الحب القديم والأشبه بالمرض الذي يخرب عليك تفكيرك

كذلك لا تنسي قراءة الموضوع التالي …

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة بإذن الله

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

14 رأي على “مطلقة محتارة بين العودة لطليقها القاسي الذي ما زالت تحبه أو الزواج من غيره!!”

  1. ردكم رائع جدا اما التشبيه بالسيارة فهو الأروع على الإطلاق هههههه شكرا لك أستاذ نصيحة من ذهب خلي بعض الرجال بل أشباه الرجال يتأدبوا لو أن كل إمراة طلقت رفضت العودة للذل و الهوان لتعلم الرجال كيف يعاملون زوجاتهم جيدا

      1. السلام عليكم ورحمة الله.. وعساك بألف خير أستاذ عبدالله و جوابك على حيرة السائلة كافي ووافي بارك الله فيك… أما بالنسبة عن سؤالك ( كيف تفكر عدل؟) من وجهة نظري أنها ما تقدم على خطوة زواج للمرة الثانية إلا بعد ما تكون مستعدة نفسياً وذهنياً وتتريث في الإختيار ما تستعجل على الموافقة إلا بعد ما تتأكد من أخلاق المتقدم لها وسلوكياته سواء الحالي أو غيره.. ولا تعيد كرة الموافقة على رجل فيه عيوب هو أصلاً ما عنده الإرادة يغيرها ولاهي تقدر تجبره على التغيير وخاصة العيوب الأخلاقية على سبيل المثال ( النسوانجي و عاق الوالدين و متعاطي الخمر والمخدرات والعاطل عن العمل بسبب الكسل أو سوء المعاملة أو ضعيف الشخصية أو الأقل مستوى تعليمي أو مادي أو اجتماعي…وغيرها ) وتطلب من أبوها أو أحد أخوانها يصادقه عشان يعاشره ويعرفه عن قرب أطول فترة ممكنة، لأنه الشخص الذي يتصنع السلوكيات الحسنة لن يستطيع الإستمرار في التصنع فلابد الطبع يغلب التطبع في النهاية.. هناك جملة تذكرتها كانت مدرسة الرياضيات في المرحلة الثانوية تقولها لنا ((مفتعل الزين ( قصدها اللي يتصنع السلوكيات الحسنة) فيه ثلاث إما خواف أو كذاب أو حرامي )) 😂

        1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يا شرطيّ القهوه،

          لقد فهمت مقصدك المرة الأولى، ولكن أحب ان احث الناس على التفكير 😀

          فكل ما تقوله طيب ولكن من طبيعة الناس التصنّع بأجمل الأخلاق في بداية اي لقاء مع ناس جدد ولا يظهر المرء على حقيقته إلا مع من يعاشرهم لمدة طويلة، ولذلك حتى لو صادق اخوانها الخاطب هذا فلن يعرفوا عنه الكثير في شهر او شهرين ، وأغلب الزوجات يقسمن مثلاً بأن الزوج كان شخصاً آخر في فترة الملكة رغم أن هذه الفترة اي الملكة تمتد لسنة او أكثر أحياناً.

          وحتى السؤال عن الزوج المتقدّم غير مجدي أحياناً لأن الناس تمدح ولا تقول الحقيقة ، وكذلك يربط أغلب الناس عادة المرموق اجتماعياً او صاحب مستوى معيشي عالي او منصب او شهادة علمية بحسن الخلق ، وكذلك يظنون بأن صاحب الدين حسن المعشر.

          وكل هذه تخمينات لا تظمن للزوجة شيئاً، وقد يكون حديث الزوجة لخطيبها في فترة الخطبة او في بدايات فترة الملكة أهم مؤشر للمستوى الفكري للزوج وكذلك بعض طباعه هذا طبعاً إذا غلب صنيعه على تصنّعه.

  2. مايؤلمنا نتعلق به و ما يريحنا لا نلقي له بالا أختى الفاضلة لا تعودي له ابدئي حياة جديدة بروح جديدة وخليه يندم عاليوم اللي ضيعك فيه…أنصحك أختي أن تقوي ثقتك بنفسك و تقرئي في الحياة الزوجية وتعيشي حياتك طول وعرض…ربي يفتحها في وجهك وينور دربك ويسعدك…الله يجبر بخاطرك و يعوضك ويقر عينك…موفقة

  3. لا تعودى وقد نجاك الله اختى. …احببتى وحشا فكيف لن تحبى الرجل المتقدم إليك والذى سيكون عوضا من الله لك. ..الله يوفقك

  4. أستخيري الله في العريس الجديد و ادعو الله ان يوفقك و يسعدك ..لكن لا لا لا تعودي لطليقك قد ..قد..قد يكون هو تغير.. لكن أهله لم ولن يتغيروا ..أتمنى من كل قلبي أن لا تعودي لكي لا تعضي على أصابع الندم غدا..

  5. ربي يعوضني ويعوضك باللي افضل منه .. حاسة بإحساسك لأني أعيشه حاليا .. بس قرار رجعة له لا وألف لا .. انا متأكدة اللي عند ربي هو الزين لي .. هو راح الله يستر علي وعليه .. انتظر مستقبل مشرق بأذن الله .. احنا يالحريم نلاقي شوية اهتمام عندنا بالدنيا كلها .. انا من حقي ارتبط باللي يهتم فيني ويحترمني .. بالتوفيق اختي

    1. أحسنتِ أختي حلوومة وصادقة (اللي عند ربي هو الزين لي) ونعم بالله.
      أسأل الله أن يعوضكِ خيرًا منه ويرزقك بالزوج الصالح التقي الطيب الحنون وتعيشي أيامك في سعادة وهناء، أنتِ وأختنا صاحبة المشكلة وكل من مرّت بنفس الظروف.

  6. شكرًا أخي عبدالله نصيحتك في محلها أثابك الله وجزاك ربي خيرًا.
    أختي صاحبة المشكلة كما نصحكِ أخونا عبدالله والأخوات الفاضلات قبلي لا لا لا لا تعودي لطليقكِ، كل التعليقات
    ما شاء الله متفقة على هذا، لم أجد موضوعًا يتفق فيه الكل على نفس الرأي مثل موضوعكِ، وشعوركِ طبيعي جدًا لأنه أول رجل في حياتكِ فلم تجربي الحب مع غيره كما أن ذكريات شهر العسل عالقة بذهنكِ، صحيح تتمنين في قرارة نفسكِ أن يكون قد تغير فعلًا لكن العودة إليه مغامرة ربما تندمين عليها أشد الندم خاصة وأنكِ ما زلتِ صغيرة والحياة أمامكِ ولديكِ طفل واحد، ولو فرضنا أنه تغير للأحسن مع أن هذا صعب التصديق بسهولة فالمشكلة ليست فيه وحده
    بل في أهله أيضًا، ربما يتمنى هو فعلًا أن يتغير لكنه يضعف ويعود، هل أنتِ مستعدة لتحمل الذل والمعاناة مرة أخرى؟ أم أنكِ مسؤولة عن تغييره أو مجبَرة على الصبر عليه؟
    أختي لو كنتِ زوجته للآن ربما تغيرت نصائح الأخ عبدالله وكذلك نصائحنا ومع ذلك كنتِ ستجدين من ينصحكِ بطلب الطلاق، فمهما صبرتِ فللصبر حدود ناهيكِ عما قد يصيبكِ من أمراض جسدية أو نفسية إذا استمر على ظلمه لكِ.
    بالنسبة لابنكِ لا أعرف قوانين بلدكِ ولكن حسب علمي معظم دول العالم الحضانة للأم في السنوات الأولى وبعض القوانين قد تُسقط حضانة الأم إذا تزوجت ولكن تبقى الحضانة للجدة والدتكِ إلا إذا كان قانون بلدكِ يسمح للأب بحضانة ابنه إذا طلب ذلك حال زواجكِ، لا أقول هذا الكلام لتخويفكِ ولكن يجب أن تنظري للموضوع من كل الجوانب، وكلامي ليس مناقضًا لنصيحتي بعدم العودة ولكن احذري أن يغركِ طليقكِ أو غيره بالتهديد بضم الطفل كوسيلة للضغط عليكِ فلا تستسلمي لذلك أبدًا، وفكري أيهما أفضل: أن يعيش طفلكِ حياة كريمة معكِ أو حتى في كنف زوجكِ الجديد أو مع والدتكِ؟ أو تعودي ويقاسي معكِ ويتربى في بيئة مليئة بالمشاكل؟ وربما زاد عدد أطفالكِ والله أعلم، وحتى لو ضمه أبوه فلكِ حق زيارته ورؤيته.
    قلتِ إنكِ وافقتِ على طليقكِ لدينه وأخلاقه ثم ظهر العكس، لذلك فالخاطب الجديد اسألوا عنه جيدًا في أكثر من جهة، عمله مكان سكنه وغيره، واستخيري الله عز وجل والجئي إليه وادعيه بإلحاح أن يوفقكِ ويعوضكِ خيرًا، وصدقيني إن تغلبتِ على عواطفكِ التي تتحكم بكِ حاليًا وتصرفتِ بعقلٍ وحكمة ستذوقين السعادة بإذن الله تعالى، وأبشركِ أعرف أكثر من أخت عانت كثيرًا حتى تمكنت من الطلاق وبعد فترة عوضها الله خيرًا وتزوجت بالأفضل وأصبح زوجها الأول مجرد ذكرى.
    إلى أن يحين زواجكِ ثقفي نفسكِ بالقراءة في هذه المدونة المباركة وفي الكتب وعلى الشبكة فيما يخص الحياة الزوجية
    حتى لا تكرري أي خطأ سابق.
    أسأل الله تعالى أن يوفقكِ ويسعدكِ ويرزقكِ الزوج الصالح التقي _ المتقدم حاليًا أو غيره _ الذي يكرمكِ ويقدّركِ وينسيكِ بحبّه وحنانه معاناتكِ السابقة، وأن يعوضكِ الله خيرًا كثيرًا، ويغير حالكِ إلى أحسن حال.
    أتمنى أن نطمئن عليكِ وتبشرينا وتفرحينا بزواجكِ.

  7. استاذ عبدالله وش تقول للزوجة اللي عايشة مع زوجها لا حية ولا ميته وفي أطفال بالنص وهي لا قادرة تتطلق منه ولا قادرة تعيش معه بحب وود لأنه قاسي ومريض وبخيل بمشاعره وظالم !!!!!

    1. أقولها تراكمات السنين لا يمكن حلها بين يوم وليلة .. ولكن بالصبر والمعرفة والوقت يمكنها بإذن الله محاولة تغيير حياتها.

أضف تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...


أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين
وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه
وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء
ولك مني جزيل الشكر
ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع