(جديد) زوجتي مختونة وهي لا تشعر بالمتعة بسبب الختان .. فهل أطلقها؟!

كثيراً ما تصلني رسائل من أزواج وزوجات حول الختان .. فالزوجة المختونة تشتكي بأنها لا تصل للذروة بسبب الختان .. واغلب الأزواج كذلك يقولون بأن زوجاتهم إما لا يشتهين الجماع أو لا يستمتعن بالجماع وكل ذلك بسبب الختان.
 
لهذا السبب أعتقد أنه يجب ان أقوم بتوضيح بعض الأمور حتى أضع النقاط على الحروف حول الختان .. ولا طبعاً الموضوع لا يحتوي على أي صورة لختان.
 
أغلب من يكتبون لي حول الموضوع وقد وصلتني من غير التعليقات العديد من الرسائل يطلبون مني التحدث عن الختان لكي أحث الناس على الإبتعاد عن هذه العادة .. ولكن من أنا لكي أغير منها شيئاً عندما لم تتمكن دول ومؤسسات من التأثير الكبير على الختان في بعض الدول .. متفائلين جداً يحليلهم .. ولذلك فأنا دائماً أحاول أن لا أخوض في موضوع لا يمكنني تغييره أو وضح حل واضح له .. وحسب ظني فقد أندثر الختان وأختفى في أغلب الدول الاسلامية تقريباً بأستثناء بعض المناطق الريفية في بعض الدول ولكنها أقل بكثير عن قبل أربعين سنة مثلاً .. ورغم أنه لا توجد احصائيات دقيقة حول الموضوع ولكني أعتقد بأن نسبة المختونات من الجيل الحالي لا يكاد يذكر مقارنة بالسابق.
 
لن أتحدث عن شرعية الختان ولا عن الممارسات الخاطئة .. ولا الختان الجائر من غير الجائر .. فكل ذلك لن يفيدنا شيئاً ..  فمن وقع في معضلة الختان لن يفيده التفكير في أزمة الختان في العالم حتى ولو تمكنا من حلها .. ولكن ما يهمه اليوم هو كيف يحل مشكلته هو .. والمشكلة هنا للتركيز هي عدم شعور الزوجة والزوج بالمتعة بسبب الختان.
 
ولن أدعي بأنني أفهم شعور المختونة .. ولكني أعتقد أنني أفهم أين تكمن المشكلة .. وسبب جوابي بهذا الشكل دائماً هو لأنه لا فائدة من الكلام في موضوع الختان كما قلت .. فمن تزوج مختونة عليه أن يتكيف مع الوضع والمختونة تستطيع الوصول للذروة ولكن بشكل قد يكون أصعب أو يستغرق وقت أطول نسبياً.
 
ولكن حتى النساء الطبيعيات غير المختونات تتفاوت حساسية الأماكن الخاصة عندهن ووتفاوت الرغبة الجنسية لديهن كذلك .. فهناك من لا تتحمل حتى ملامسة ملابسها الداخلية .. إذاً فالختان ليس هو العامل الوحيد .. فغير المختونات يعانين من نفس المشكلة تقريباً .. أغلب الزوجات لا يصلن للمتعة ولا يرغبن في الجماع ويتفادينه ويقمن بالتمثيل لأرضاء أزواجهن .. والختان بريئ منهن.
 
أما المختونة فلا يمكنها تغيير وضعها فهي مختونة وأنتهت القصة .. وكذلك من تزوج من مختونة .. فمن غير المعقول بأنه سيطلقها لهذا السبب .. ولا أظن أن هناك من سيسأل هل من تقدم لخطبتها مختونة أم لا .. رغم أنه يمكنه ذلك .. ولكن الأغلب ستُحرج أُمه من أن تطرح هذا السؤال.
 
نصيحتي لكل مختونة ولكل من تزوج من مختونة هو التوقف عن التفكير في موضوع الختان فهو ليس المشكلة الرئيسة .. فكما قلت المختونات وغير المختونات كلهن يعانين وأزواجهن من نفس المشاكل المتعلقة بالجماع .. وعوضاً عن أن يمضي الشخص بقية حياته يندب حظه ويرمي كل مشاكله على الختان الذي لا يمكن تغييره .. يمكن للزوجين التركيز على الأمور الأخرى المهمة التي يمكنهم تغييرها مثل فهم أصول الجماع.
 
ولنتفكر في هذا المثال لكي نستشعر الموقف .. لو كان هناك رجل بساق واحدة وأمضى أيامه يفكر في رجله المبتورة ويردد بأنه عاجز عن الحركة فلن يتحرك ولا خطوة واحدة .. ولكن بقليل من التركيز على الرجل الباقية لا المبتورة يمكنه المشي ومواصلة حياته .. صحيح بأنه لن يمشي كالسليم بمن له رجلين ولكن بكل تأكيد سيكون أفضل حالاً من الجلوس بلا حراك .. وكما قلت لا يمكنه تغيير الماضي وإعادة رجله .. ولكن يمكنه تغيير وتحسين مستقبله .. نعم يمكنه ذلك .. وخلال فترة بسيطة سيستمتع بحياته برجل واحدة دون أن يكترث لما فقد.
 
 مختونة مختونة مختونة .. كف عزيزي الزوج عن التذمر ودبّر حالك وأتعب قليلاً .. فكما تتعب الزوجة غالباً في بداية الزواج مع قذفك المبكر والسكري وضعف انتصابك في مراحل الزواج المتأخرة .. حاول أنت أيضاً أن تبذل القليل من الجهد لكي تُشبع وتُحبب زوجتك في الجماع وبالتالي تحصل أنت أيضاً على جماع أفضل والأهم من ذلك جماع أكثر.
 

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي