رمضان .. ام شعبان .. يبقى الانسان إنسان

السلام عليكم وكل عام وانتم بخير

تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الأعمال

لم أنوي كتابة أي شي لكم .. لأن الصورة معبرة جداً عن ما يدور في بيوت المسلمين في رمضان .. والصورة تبين زوار الموقع قبل رمضان والانخفاض الحاد في بداية رمضان . والعودة بنسب أعلى حالياً من قبل رمضان .. والسبب معروف.

وأترك لكم حرية التعبير .. وشرح أسبابكم ان شئتم .. وابداء الرأي

… وبسبب غرابة التعليقات سوف أذكر السبب الذي يدفع بالناس للموقع .. والذي أعتقدت أنه واضح لا يحتاج توضيح لأن كل المتزوجين للأسف يمرون به في رمضان .. ألا وهو قلة الجماع .. يسهر للفجر مع ربعه وترجع هي من التجمعات قبل الفجر بربع ساعه .. واليوم الثاني نفس الشي .. لدرجة سمعت أن بعض المتزوجين لا يجامعون زوجاتهم في رمضان .. وسبحان الله رغم طول قيام الصحابة .. لا في السهر واللهو .. الا أنهم كانوا يجامعون زوجاهم في ليالي .. وقصة عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أشهر هذه القصص .. أتقوا الله في أزواجكم واقصد هنا الطرفين الزوج والزوجة!!!

هل مشاهد البوس والتقبيل ضارة لعيالنا … في التلفزيون !

أستغرب من الأهل الذين لو طلع في التلفزيون مقطع لعناق أو حتى قبلة بين زوج وزوجته ثاروا وعصبوا وتحرطموا على المخرج والمنتج ومدير القناة وحتى فني الأضاءة اللي كان بامكانه أن يطفي النور ويحمي عيالنا وأطفالنا من هذه المشاهد الهدّامه .. وأهم شي طبعا لازم نلتفت جهة أبنائنا ونقول لهم أهم كلمة …

“عــــيــــب”

خلونا من العيب ومن تفسيراته ومن الكلام في ما هو العيب وتعريفه وما هي المشاهد أو التصرفات التي لا تندرج تحت العيب .. والعيب ومفهومه تغير وأختلفت فيه أشياء كثيرة في العشرين أو حتى العشر سنوات الأخيرة !

دعونا نأخذ مشهد ثان وقد يكون مثلاً بنت تكلّم “تغازل” وتصاصر شاب بصوت خفيف على التلفون في مسلسل خليجي أو عربي وطبعا الكلام الوحيد الذي يُقال للاطفال الذين فتحوا أفواههم قبل آذانهم وجلسوا يتعلموا من المسلسل هو صراخ أمهم أو أباهم أحيانا وهي تقول :”أسكت الله يلعن ابليسك يا حمّود .. خلنا نسمع قليلة الحياء شو تقول”

غريبه … ما في …  “عــــيــــب”

 في أحد المسلسلات العربية أو الخليجية التي تشاهدها الأسرة كاملة يدور المشهد التقليدي التالي .. الأم تصارخ وتشتم الأب ويقوم الأب بدورة بصفع الأم بكل قوته وتبكي الزوجة .. طبعا الجمهور من الأسرة الذين يتفرجون على هذاالمشهد من المسلسل هنا كل ما يقومون به هو الدعاء على الأب بـ “عل ايديه الكسر ان شاء الله”

غريبه … ما في …  “عــــيــــب”

رمضان وللأسف يا كثرة المسلسلات الضارة فيه … إذا كان الحريم الكبار والرجال يتأثرون بالمسلسلات اللي تعرض فما بالكم بعيالكم !

أتمنى … ويا كثر أمنياتي

  • لا تتركوا عيالكم يشوفون الا برامج مخصصة لأعمارهم
  • طبعا أتمنى من قنوات البث تحدد اعمار المشاهدين
  • فكر هل هذا البرنامج يصلح لطفلك
  • حتى لو كان يعجبك وحلو ، فهل يصلح لطفلك !
  • فقط كون البرنامج أو المسلسل باللغة العربية لا يعني أنه جيد لك أو لطفلك .. فكر وغيّر القناة
  • ممكن تشرح لطفلك ليش عيب ! هذا طفل وانت المعلّم .. فلا يكفي أن تقول له عيب!
  • مغازل وضرب زوجات وشتم آباء .. بين له الخطأ .. أنت تعرف الخطأ .. صح؟!
  • اختار برامج وافلام ومسلسلات أطفالك .. فليس كل كرتون للأطفال جيد لهم!

والآن ما رأيك … هل مشاهد البوس ضارة لعيالنا … في التلفزيون !؟؟

يمكن اذا شافوا العناق و البوس يتعلمون عندما يكبرون أن يعاملون شركاء حياتهم معاملة أفضل مما نسمع هالأيام من البرود والجفاء والقسوة 😀

والله يصلح الحال

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

هذا الموضوع منقول من مدونتي الأخرى الكشكول

زوجي يتودد إلي في نهار رمضان وأحياناً يداعبني حتى يقذف ويخرج منه المني .. فماذا يجب علي أن أفعل؟!

ramadhan

كتبت الي احدى الزوجات الصغيرات تقول:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

كيفك ي خوي بس كنت ابسئلك هلل اخراج المني من الزوج وهو صايم يجوز لان زوجي يداعبني كثيراً في نهار رمضان ويقبلني ويلتصق بجسمي الى ان يخرج المني منه ، ولكن دخوول القضيب في المهبل ، ولكن أحياناً يطلب مني أن أمص له أو اداعبه بيدي حتى يقذف ، فماذا يجب عل ان أفعل معه ، مع العلم اني البس لبس ساتر حتى ما اغريهه وارفض وابكي من هذ الفعل ، ماذا افعل انا يمكنن سوالي غريب وانا جاهله بس قولي ماذا افعل. . “

متابعة قراءة “زوجي يتودد إلي في نهار رمضان وأحياناً يداعبني حتى يقذف ويخرج منه المني .. فماذا يجب علي أن أفعل؟!”

من بداية رمضان وزوجي تغير طبعه معي .. فهو عادة هادئ وودود .. أما الآن فهو دائم العصبيه ولا يطيقني ابداً

ramadhan_temper

بعثت لي احدى الزوجات برسالة تقول فيها أن صديقتها تشتكي من أن زوجها ومنذ دخول شهر رمضان الفضيل أصبح عصبياً على غير عادته فهو عادة هادئ وودود، وتقول لا تعلم ما هو سر هذا التغيير المفاجئ ، وقد سألته عن السبب ولم يجبها سوى بالصراخ عليها مما زاد الموقف سوء ورفع من درجة التوتر بينهما .. وتقول ما هو السبب يا ترى في هذا التغيير المفاجئ ، وما الحل لإعادة المياه لمجاريها وإعادة زوجها لعادته وهدوئه ؟

متابعة قراءة “من بداية رمضان وزوجي تغير طبعه معي .. فهو عادة هادئ وودود .. أما الآن فهو دائم العصبيه ولا يطيقني ابداً”