بعد عشرين سنة زواج .. كرهت قسوة زوجي وسوء معاملته لي .. وأصبحت أعامله ببرود .. فهل هناك حل؟

تقول زوجة بعد عشرين سنة زواج …

لا أستطيع التحمل أكثر من هذا .. فهو رغم أنه يقول بأنه يحبني زلا يقصر لا علي ولا على الأولاد بشيء إلا أنه يسيء معاملتي ومعاملة أبنائي الأولا والبنات على حد سواء بالضرب والإهانات والتحقير.

صبرت وتعايشت مع الوضع ولكن مؤخراً كرهت العيشة هذه والمشاكل التي لا تنتهي وسوء معاملته وأصبحت أعامله ببرود وهو كذلك .. إلى أن اصبحنا حالياً نعيش في غرفتين منفصلتين ولانكاد نتحدث مع بعض .. وهل تعتقد أنني أنا المخطأة أم هو؟

لا أعلم هل أتطلق منه .. أم أصبر وأتعود على هذه الحياة التي تميت القلب قبل البدن .. أرجوك أنقذني فأنا لا أعلم ما يجب علي فعله .. فأنا لا أعتقد أنه يمكن أن يتغير.


 يا بنتي …
 

قبل أن أدخل في التفاصيل .. سأجيب على أهم سؤال .. كلاكما على خطأ ..  وكلاكما خسران .. ولن يكسب من هذا الوضع أحد الا إبليس طبعاً.

نعم كلاكما خسران ولا أدري لماذا تعذبون أنفسكم وتقسون عليها بهذا الشكل وبهذه الطريقة .. هداكم وهداني الله .. وتذكرت هنا كلا أبي رحمه الله حين قال .. “ما تمنيت شي في آخر عمري إلا أن أعود في العمر ولا أبيت ليلة وأنا متخاصم مع زوجتي”.

المهم عندما قلتِ بأنك تعايشتِ مع الوضع هل قصدت بأنكِ طول هذه السنين لم تحاولي ولا حتى مرة واحدة من حل المشكلة .. لم تحاولي أن تليني رأسه وطبعه القاسي .. وماذا كانت هذه المحاولات .. غير الصريخ والمفاتن والزعل طبعاً .. تماماً كما تغعلون الآن.

لكن المحير في الموضوع أنك مازلت وبعد عشرين سنة لم تفهمي زوجك ولم تعرفي كيف تتعاملين معه وتريدينني أنا أن افهمه وأقول لك ماذا يجب أن تفعلي؟! هههههههه لكن فالك طيب.

قبل لا أبدأ وأقول لك ما يجب عليك فعله .. أعطيني وعد بأنك ستحاولين ولن تجعليني أكتب وأقول وأخطط وأتعب أصابعي وبعد هذا كله لن تفعلين شيئاً.

أهم شيء الآن هو أن تقومي بقراءة الموضوع التالي قبل أن تكملي قراءة هذا المقال هاهنا .. (أضغطي على العنوان لتقرأي الموضوع)

هل قرأتِ الموضوع .. إذا لم تقرأيه أرجعي وأقرأيه لأنك لن تفهمي بقية الرسالة هنا بدون قراءته

أول شيء تبدأين به هو الأعتذار من نفسك .. وبعد ذلك تذهبين لزوجك وتقبلينه على رأسه وتتوددين له وتجامعينه إذا كان ذلك ممكن ولم يكن هنالك مانع أو عذر شرعي وحتى لو كان هناك عذر فتدبري حالك.

والآن بما أن أبنائك كبار وهم جزء من الموضوع والمشاكل ومن الحياة فلا بد من أن يكونوا كذلك جزء من الحل أيضاً

يجب أن تعقدي إجتماع سري بينك وبين العيال وتتفقون على أنكم لا تريدون أن تعيشوا بقية حياتكم في نكد وهم وغم ، وأنكم ستتعاونون مع بعضكم البعض لتغيير طباع أبيكم وذلك بتغيير معاملتكم له وفرض معاملتكم عليه حتى يلين بإذن الله.

والموضوع بسيط جداً ..

أعملوا له كعكة مفاجأة ولو كيكة من صنع البيت .. شكل وحجم ونوع الكعكة غير مهم جداً عند الرجال .. المهم الفكرة .. وأكتبوا عليها “نحن نحبك

مع الكعكة وهو طبعاً راح يسأل “ما هي المناسبة” .. تقولون له “ولا شي بس نحبك”

ولأنه لن يصدق ولو تكلمتم فأغلب الظن أنه لن يدعكم تتكلمون بحرية وتنهوا كلامكم .. ولأنه كذلك يمكن أن تخربوا أنتم الموقف ومن كلمة سيئة قد يقولها هو وتضايقكم وتكون ردة فعل أحدكم مدمرة لهذه الخطة .. فأنصحكم بالقيام برسالة مختصرة لا تتجاوز ورقة واحدة فقط .. نعم الرجال لا يحبون كثرة الهرج وطول الكلام.

ماذا تكتبون بها يا ترى ؟!

أول شي تمدحون فيها صفاته الحسنة .. ومن ثم تقولون له أنكم نويتم أن تتركوا المشاكل والزعل وقررتم أن تعيشوا في حب ووئام وتفاهم .. وتتمنون أنه يشارككم هو هذه العيشة بالحب .. لأن ذلك سيسعدكم .. ولا تزيدوا على ذلك شيئاً .. لا تذكروا مشاكل وتحولون الرسالة لعتاب ولوم لا لا لا لا لا  .. الهدف هو تليين قلبه بلطف ليبلع الطعم.

الله يخليك جربّي الطريقة وأخبريني بردة فعل زوجك .. التي متأكد من أنها ستكون إيجابية لو طبقتم الطريقة تماماً كما قلت

لكن أنتبهي زوجك مثل أي شخص راح يشك أن هذه لعبة تلعبونها عليه وتخططون لشيء ما .. وراح يحاول أن يثبت لنفسه إن كنتم صادقين أم أنكم فقط تقومون بتمثيلية عليه .. ولذلك فمن الطبيعي أن يحاول استفزازكم .. أنتبهي ونبهي الأبناء بأن يكونوا في قمة الأدب والاخلاق أثناء هذه التمثيلية وأن لا يكثروا الكلام وأن يردوا على أبيهم فقط بكلمات طيبة مثل “فالك طيب” و “إن شاء الله”

المواضيع التاليه أيضاً راح تفيدك ويجب أن تقرأيها كذلك

بالتوفيق .. وأنا في أنتظار النتايج الطيبة منك .. وأنا كلي ثقة أن زوجة عاقلة مثلك ستنجح في تغيير حياتها وتكتب بداية جديدة

وأذكر هنا قصة زوجة قبل بضع سنوات قصتها تقريباً نفس قصتك .. وفي نفس عمرك ووضعك .. بل ومن نفس بلدك ويمكن مدينتك كذلك …

هذه الزوجة خلال خمس دقائق وبدون كيكة وبدون خرابيط هههههه .. فقط قامت بتنفيذ ما ورد في ثاني موضوع وتقول الزوجة بأن زوجها أصبح خلال مدة بسيطة جداً مثل العبد عندها .. بعد أن كان لا يكلمه أحد في المنزل خشية قسوته وكان يعتزل عنهم في غرفة مكتبه في البيت .. بدأت محاولاتها وقت العصر .. وبعد المغرب خرج معها زوجها لكوفي شوب .. وفي الليل أخذها لمطعم .. وفي اليوم التالي قدم لها هدية من ذهب .. بل حتى الزوج نفسه شك بعد مضي يومان وقال لها بأنه يعتقد بأنها “عملت له سحراً” ولكنه راضي وهي راضيه والعيال فرحانين وحتى الخدامة فرحة بالموضوع لأنها لا تطبخ وجبة العشاء في كثير من الليالي هههههههه

بالتوفيق لكل ساحرة .. والله يسهل أمر كل مسحور

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

مطلقة محتارة بين العودة لطليقها القاسي الذي ما زالت تحبه أو الزواج من غيره!!

كتبت لي مطلقة محتارة تقول …
السلام عليكم
تزوجت قبل سنوات .. ورغم الفروقات التي بيننا وافقت لأن الناس مدحوا لي دينه وأخلاقه ..  صارحني بعد الزواج بعلاقاته السابقة مع النساء وهنا كانت اول صدمة واجهتها .. وكنت أعلم بأني لو انفصلت عنه سأشقى بسبب نظرة المجتمع للمطلقة وكلام الناس وحزن اهلي .. فكرت كثيرآ ثم قررت ان أسامحه بشرط ألا يعود لذلك الطريق .. مضى شهر العسل وهو يعاملني كأميرة .. بعد ذلك كشف القناع وكشر عن أنيابه .. لم يقسو علي أحد مثلما كان يقسو علي ..هو وأهله عاملوني على انني لست بشر .. كأني بلا احساس ولا كرامة .
ورغم ذلك كنت اقاوم لسبب واحد لأنه قدري وهذا نصيبي .. وربما لأنني أحببته فهو أول رجل في حياتي .. لم أتحدث مع رجل قبله .. ولا بعده .. هو من علمني كيف أحبه وكيف أتعلق به .. وليته لم يفعل.
بعد أقل من سنة زواج طلقني .. وفي البداية لم اكترث للطلاق .. لأني شعرت بالراحة مع اهلي وتحرري من جبروت طليقي واهله .. مع اهلي عادت لي كرامتي.
ولكن لم يلبث ذلك طويلآ .. شخص أحببته وأنجبت منه لم استطع نسيانه .. أحن اليه والى كلماته نظراته حديثه حبه المزعوم .. بودي أن اعود اليه .. وقد تقدم لي مراراً.
ولكن كرهت تصرفاته وضعف شخصيته وانانيته .. كرهت قسوته معي وحبسه لي في البيت ورفضه زيارة صديقاتي وأهلي .. كرهت حقده على اهلي وسبهم امامي رغم انهم لم يعلموا عن اي مشاكلي معه ولم يتدخلوا .. كرهت شكوكه بي ومراقبته لي في كل صغيرة وكبيرة.
ومع ذلك أحببببببه …اقول ذلك وانا متعجبة وكارهة لهذا التناقض .. ساعدني لأفهم مشاعري المتناقضة وأفك هذا التعلق القاتل .
والان تقدم لي رجل بمعنى الكلمة ..ناضج ومتزن على خلق ودين .
وانا محتارة جدآ ..فقلبي مع طليقي
قلبي مع من خانني وعاد لعلاقاته المحرمة
قلبي مع من طلقني وباعني ..
دلني على طريق يريحني
هل اعود لطليقي ام اتزوج سواه وقلبي معه

وعليكم السلام ،

لا لا لا تعودي لطليقك .. وتزوجي سواه .. الا اذا كنتي مقتنعة بأنه أي طليقك تغير 100% وهذا شبه مستحيل .. فمن الصعب أن يكون هو وأهله قد تغيروا فهم على الأرجح يرون بأنك السبب وقد يعزون ذلك لتعاليك عليهم بسبب التعليم أو الطبقة الاجتماعية.

قد يتغير لشهر أو شهرين ولكنه سيعود كما كان وحينها ستندمين .. والأسوء من هذا كله هو أن أهلك لن يقفوا معك كالسابق لأنه أنت من قبل هذه المرة بالعوده له .. وهنا سيتفرد زوجك هذا بك حينما يدرك بأنه لا ملجأ لك ولا مهرب منه إلا له .. لقد أبتلاك الله بهذا الزواج وقد رحمك بالطلاق منه .. فلا تعودي له .. وتوكلي على الله وتزوجي غيره .. وسيوفقك الله للخير ان شاء الله.

ما تشعرين به هو شي طبيعي جداً فالعلاقة الزوجية شي غليظ جداً لا يمكن أن ينساه الشخص بكل بساطه .. فمثلاً كانت عندي سيارة وبعتها قبل أكثر من ربع قرن وما زلت الى اليوم أشعر بالحنين لها .. جنون بلا شك .. بل أنني قبل ثلاثة أعوام بحثت وأشتريت سيارة من نفس موديلها .. لماذا؟ لا نعلم في حقيقة الأمر السبب الحقيقي .. ولكن بسبب سيارة أخرى أملكها وهي أيضاً ليست بالحديثة غطت على حبي لهذه السيارة القديمة .. والأمثلة على ذلك كثيرة في حب الشخص لأشياء كان يمتلكها سابقاً وأختفت عنه .. حتى لو كانت سيئة أو تسببت في مشاكل له.

الخلاصة هي أنه مالم تتزوجي من شخص آخر يعوض ويغطي الحب القديم فلن تتخلصي من هذا الشعور .. وقد لا يزول الشعور من أول يوم ولكنه بلا شك سيتلاشى تدريجياً بكل تأكيد.

أسأل الله أن يكون الزوج المتقدم خير لك ان شاء الله

لا تترددي وتزوجي وراح بكل تأكيد تنسين الحب القديم والأشبه بالمرض الذي يخرب عليك تفكيرك

كذلك لا تنسي قراءة الموضوع التالي …

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة بإذن الله

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

زوجتي لا تطيعني وتعاندني وترفض الجماع رغم شهوتها .. وحتى الضرب المبرح لم ينفع معها .. ماذا أفعل؟!

flowers-sorry3-720x340

السلام عليك أخي العزيز،
في بدايه رسالتي أود شكرك أخي عبدلله على هذه المدونه الرائعه، قرأت الكتير من مواضيعها واستفدت الكثير.
كما تعلم يا أخي أن نحن الرجال قليلي الشكوى غير الحريم ولكن ما دفعني اليوم لكتابه هذه الرساله هي همومي التي لا حد لها في حياتي الزوجيه .
منذ عشرة أعوام تزوجت امرأه جميلة ولصغر عمري في ذلك الوقت أعتقدت أنها الزوجه المناسبه، أعترف أن زوجتي لديها الكثير من المميزات أضافة للجمال.
زوجتي شهوتها عاليه وتستمتع معي في الفراش والدليل على ذلك أنها عندنا ترغب في الجماع تتقرب مني وتدلع عشان أجامعها، اعترفت لي انها كانت تستمني قبل الزواج ولم تحرج من
.لك وقالت لي ان متعتها من خارج المهبل أعلى ولقد أكدت في مدونتك أن معظم النساء كذلك
ورغم أن زوجتي تستمتع بالجماع الا انه يحدث على مزاجها كمعظم أمور حياتنا ، يعني عندما تكون راغبه تأتي وتتدلع ولا احب احراجها ولكن معظم الوقت اذا طلبته أنا منها وهي غير راغبه ترفض بحجج متعدده كالاولاد والصداع ونفسيتها ، وهي تطلب الجماع مرة فقط في الاسبوع بنفسها واذا طلبت منها انا لا ترضى وتتحجج وهذا لا يكفيني ، اتكلمنا ولكن هي قالت لي ما يصير تجامعني وانا مالي نفس!!
الجماع جزء من مشاكلنا ولكن ليس كل شيء فهي لا تطيعني وتعاندني في كل شي اذا قلت لها نبقى في البيت تقول تريد أن تخرج ، واذا قلت لها تعالي لنخرج قالت أريد البقاء في البيت ، واذا قلت لها لا أحب هذا الطعام لا تطبخ غيره ، اضافه لاهمالها لنفسها فرغم جمالها الشديد الا انها لا تتزين لي وادخل البيت ولا حتى مسرحه شعرها، واذا كان ذاهبه الي احد صديقاتها او عرس تكون وحده ثانيه تماما فهل انا لا استاهل ان تتزين لي؟
جربت معها كل شيء كلام بالهدوء والعقل تكلمنا ونتصارح بما يضايقنا ونتفق ولكن تعدو للعند كما كانت ، ضرب وضربتها لحد ما طلعت روحها رغم اني ضد هذا الاسلوب وازعل من نفسي لما استخدمه ، واغصبتها على الجماع  عدة مرات.
لا اعلم ان كانت المشكله فيني أنا ولا فيها هي ، ولكني فكرت في الطلاق قريبا ولكن ترددت
بسبب العشره والاولاد
اسف على الاطاله ولكن اردت ان اوضح الصوره اتمنى ان تعطيني رايك في اقرب فرصه

وعليكم السلام ،

شكراً على صراحتك فبدون الصراحه لا يمكنني فهم المشكلة أو التفكير في حلها

لا أعتقد أن زوجك من أول يوم زواج كانت بهذا الشكل .. فما الذي غيرها ؟

 ولا اعلم كذلك اذا كان الضرب شي جديد أو أنك أستخدمت الضرب من أول أيام الزواج وهذا ما أعتقده

ما أن يتعود الانسان على الضرب .. حتى يقسى جلده ولا يعد يهتم بالضرب

فزوجتك اذاً قد تكون تعاقبك بالشي الوحيد الذي تملكه أو تستطيعه هي لمعاقبتك به .. فهي لا تستطيع ضربك رغم أنها تتمنى ذلك بلا شك.

اذا كنت تريد رأيي فهي لن تستمتع لك ولن تطيعك حتى تقوم بأمر واحد ؟

جاهز ؟؟؟ هل تريد تغير حياتك

اذا لا تريد التغيير ولا تريد السعادة فأكمل حياتك كما هي الآن

وأما اذا كنت تريد السعادة فأسعد زوجتك .. ولكي تستمتع لأي شي تقوله أنت وتوافق عليه وتسمع كلامك لا بد لك من أن …..

تعتذر منها .. نعم تعتذر منها .. قل لها بعد أن تقبل رأسها .. ولو تكون جايب لها ورد وهدية بسيطه اذا قدرت ولو خاتم ذهب بسيط اذا تقدر راح يكون أفضل.

قل لها سامحيني يا حبيبتي على كل شي سيء قمت به .. سامحيني لأني ضربتك .. وأعدك بأن لا أفعل ذلك مرة أخرى

سامحيني لأني أغتصبتك .. سامحيني لأني لا أساعدك في البيت .. سامحيني لأني مقصر في حقوقك .. وأنت أدرى بما يجب أن تعتذر منه

لا يا أخي لن تتبطر ولن تتكبر عليك لأنك تعتذر منها .. بالعكس سوف تمنعك من مواصلة الاعتذار وتقبل رأسك ويديك ويمكن رجليك

بعد أن تعتذر منها ويفضل ليس في نفس اليوم .. الا اذا بادرت هي وأعتذرت أيضاً عن سوء معاملتها لك .. ولكن لو ذكرت بعض الأشياء التي أنت تشتكي منها .. فلا تجاريها بل قل مثلاً .. أكيد حتى أنا لو كنت مكانك وزوجي بيعاملني هكذا لكانت ردة فعلي بنفس أسلوبك .. جاريها .. ولكن اياك أن تخرب ما فعلت قبل قليل من أعتذار وتتضايق وتغضب وترفع صوتك والا فستضيّع كل ما فعلته قبل قليل.

صدقني جرب وعلى مسؤوليتي وما راح تخسر شي أصلاً .. اذا ما نفع الاعتذار أعطيها شوية ضرب وراح تضبط معاك … شو قلت؟!

أتمنى منك التجربة .. ومن ثم الكتابة لي بالتفصيل الممل بما حدث أثناء وبعد الاعتذار .. وراح تحصل جماع ممتاز في نفس اليوم كذلك

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

زوجتي تنظر للرجال في السوق ولولا الضرب لما أقلعت عن هذا الفعل الفاضح

522-400x259

 

والله لي مشكلتان يا أستاذنا الكريم

الأولى هي في بداية الزواج .. الزوجة كانت بقصد او بدونه تحدثني عن زوج بنت عمها مما كان يسبب لي حساسية شديدة .. لم تفهم بالتي هي أحسن لأن فيها نوع من الغباء الطفولي .. فقد كان عمرها 18 سنة عندما تزوجتها قبل أربع سنوات وكنت في الثلاثين من عمري .. ولكي أعالج غبائها كنت اعاقبتها عقابا شديدا حتى عادت إلى رشدها .. بعد هذه المشكلة وبعد اصطحابها إلى أحد الأسواق وقعت عيني في عينها فلمحتها تنظر إلى أحد الرجال بدون ماتشعر أني أراقبها .. فأطالت فيه النظر، حتى بتغيري المكان غيرت هي أيضا زاوية الرؤية بدون ما تشعر .. مع العلم أنها تخافني و(تحبني وتحترمني) .. مع العلم أنها فتاة غاية في الهدوء .. عاقلة كم يقال في بلدنا
متابعة قراءة “زوجتي تنظر للرجال في السوق ولولا الضرب لما أقلعت عن هذا الفعل الفاضح”

بنت تقول .. أكتب في مدونتك وخل البنات يصحون ولا يضيعون عمرهم مع رجال خاينين كلاب

c2b23a84-53a8-4945-9448-919b1aa47a65

اترككم مع رسالة بعثت بها احدى البنات تحكي قصة والديها :

 آبوي خرف بعد عشرة ٢٦ سنه وثمان اطفال .. الحين صار يضرب امي والقهر انها متسترة عليه انا قرفانة من الرجال كلكم خاينين وكلاب وماتقدرون العشرة متزوجها من عمرها ١٥ وظلت عمرها كله تخدمه بنفسها ماعمرها جابت شغالة واللحين يوم كبر وجاه السكري يضربها وعلى اشيا تافهة مايبين بعينه شي ولاحظ انهم متزوجين عن حب هههههه شي يضحكك يبكي انا اللي كنت اشوف ابوي المثالي اللي اتمنى زوج مثلهه صرت اكككرهه انقرف منه وودي يوم اقتله 

سؤالي لكك ي رجُل آنتوا شنو اللي يبين بعينكم ؟! ش اللي تبونه من المرأة ؟! تبونها تخدمكم وتداريكم واذا كبرت قطيتوها هذا اللي تبون ؟!

 رد في مدونتكك خل البنات يصحون ولايضيعون عمرهم مقابلين رجال متابعة قراءة “بنت تقول .. أكتب في مدونتك وخل البنات يصحون ولا يضيعون عمرهم مع رجال خاينين كلاب”

العنف الأسري: ما هو أكبر خطأ ترتكبه المرأة عندما يعتدي عليها زوجها بالضرب؟

domesticviolence (1)

أكبر خطأ ترتكبه المرأة عندما يعتدي عليها زوجها هو أن ترد على الاعتداء بمحاولة الاعتداء على الزوج!

الرجل بطبيعة تركيبته أقوى جسديا من المرأة وفي العادة كل ما ستجنيه المرأة من محاولة رد الاعتداء بالاعتداء هو مزيدا من الاعتداء الجسدي والذي قد يؤدي أحيانا الى عواقب ومضاعفات خطيرة قد تحتاج الى عناية طبية.

الاعتداء المقصود هنا هو ببساطة الضرب ولا أقصد الصراخ أو الشتيم ، ويجب على الزوجة أن تفرق بين أن يصرخ زوجها عليها بغضب أو أن يمسك يدها بقوة لأن الرجل لا يحس أحيانا بقوته والتي قد تؤلم المرأة ، وبين الضرب المؤذي كالصفع واللكم ، فبعض النساء يخلطن بين قوة تعامل الرجل والعنف الجسدي. متابعة قراءة “العنف الأسري: ما هو أكبر خطأ ترتكبه المرأة عندما يعتدي عليها زوجها بالضرب؟”

زوجها ما يشتغل وقاسي ويسبها ويضربها ويخونها وماخذ حقوقه وما يصرف عليها ولا يباها تشتغل .. لا وتسأل هل أطلب الطلاق ؟!

oldfriends

أحدى الزوجات تسأل السؤال التالي:

“انا مشكلتي متزوجة من 4 سنوات .. وزوجي مايشتغل وصابرة .. ومتحملة قسوتة وجفاة وطوله لسانة .. وقبل شهرين اكتشفت انة يخوني وعلى علاقةبوحدة يكلمها بالواتساب .. وربي شاهدعلي اني مااطلب منه شي .. وكل حقوقة ماخذها .. وفوق هذا مد ايدة علي .. ومادري بعضهم يقولوتطلقي منه لانة مايصرف علي ولايريدني اشتغل … ساعدوني”

متابعة قراءة “زوجها ما يشتغل وقاسي ويسبها ويضربها ويخونها وماخذ حقوقه وما يصرف عليها ولا يباها تشتغل .. لا وتسأل هل أطلب الطلاق ؟!”