الطرق الثلاث لإثارة الزوج وطريقة بنات شرق آسيا للمساج الجنسي

massage

كتبت الي احدى الزوجات تقول :

في ملف للثقافة الجنسيه عالنت ومن محتويات هذا الملف استفتاء جاوب عليه تقريبا 15 رجل من الي يسافرون برا واعمارهم من 25- 35

وهذه بعض هذه الاسألة ..

هل اقامة متعه مع هولاء النساء غير مباشره تستحق كل هذه المبالغ الكبيره التي تصرف في اسبوع ؟ نعم 

كم اعمار الفتيات غالباً؟ الفتيات صغيرات من عمر 19 سنه الى 28 فقط

هل الزوجه تجهل هذه الطريقه الممتعه التي تقوم بها هولاء الفتيات؟ نعم وبشده

حتى لو قام الزوج بمساعدتها بتخطي الجهل ؟ حتى لو حاولنا فهي تكره التطبيق 

اذا هل هي طريقه واحده ام عدة طرق تقوم بها الفتيات؟ هي ثلاث طرق تقوم بها في وقت واحد واحيانا تطلب طريقه واحده

وهل هي افضل من الجنس المباشر؟ الرجل عندماتقوم الفتاه بهذه الطرق الثلاث او احداهم نثور بطريقه لانعرفها غير معهم ونصبح نصرخ من شدة الاثاره حتى انني اجد ان الاصوات تصل الى اخر الفندق وهي اثاره رائعه تجعلك تقدم لها كل ماتريد من مال بدون رفض

هل لو استطاعت الزوجه تطبيقها ستدفع لها المال؟؟ سا ادفع لها روحي فانا متزوج منذ سبع سنوات لم اصرخ من اثاره مره واحده وانا أيضا متزوج لي اربع سنوات لم اثار الى الان وأنا متزوج من 11 سنه لم اثار ابدا

هل هذه مبالغه من ادم؟؟ لا والله ليست مبالغه فنحن لا نصدر اصوات مع الزوجات ولا نشعر بقمة المتعه سوى اثاره عند انتهاء العلاقه

في شرق اسياء تختلف الطريقه ، ولماذا تختلف .. لا نهم غير جميلات

هذه الجنسيه شاطرات بلمساج الجنسي ، وكيف يتم هذى ؟؟ هو مساج يتم عن طريق جسد المرأه لجسد الرجل بطريقه مثيره وهو افضل انواع المتعه واسعارها بخيصه تصل فقط الى 100 فقط

وتسأل الزوجه صاحبة الرسالة السؤالين التاليين:

  • ممكن تشرح لي شو هالطرق الثلاث
  • وشو طريقة بنات شرق اسيا بالمساج الجنسي

واكون ممنونه لك …

رد العنزروت : 

 السلام عليكم ،

هذا الكلام رغم انه على ما يبدوا مترجم من لغة أخرى ولكنه يبقى مجرد خزعبلات فليس هناك شي في قاموس العلاقات الجنسية يسمى الطرق الثلاث 

متعة الجماع مع بنات الحرام اغلبها مزيفة ، اكاد اقول اكثر من ٩٩٪ منها مجرد تمثيل وهذا التمثيل من بنات الحرام هو ما يثير الزوج وليس أي شي آخر ، وعلى النقيض الزوجات يفعلن ويوافقنوعلى أشياء كثيره مع الزوج لا تفعلها بنات الهوى 

اذاً فالغنج كما ورد في القرآن الكريم وهو الكلام الحلو واصدار الاصوات لمساعدة الزوج على الجماع هو ما يثير الرجل

أما المساج فهو كذلك خرافه فأغلب هؤلاء البنات غير متدربات ولا يجدن حتى ابسط المعلومات البسيطه عن الطرق الصحيحه للمساج ، وكل ما هنالك هو الاثاره التي يحصل عليها الرجل لكونه مع بنت غريبه لم يتعود عليها كزوجته 

وهذا هو ما يقتل المتعه في الجماع مع الزوج وهو الروتين الممل الذي يتبعه الزوجان في الجماع اما عن جهل او لعدم وجود الوقت الكافي للجماع ، وخصوصاً عندما تكتفي الزوجه بتلقي الجماع ولا تشارك الزوج في الجماع 

أنصحك بقراءة المواضيع التالية في المدونة: 

١)  كيف تساعدين زوجك ليوصلك لذروة الجماع .. اذا ما يعرف

٢) أحس بإحراج من التدلّع لزوجي أو الرقص أمامه .. وأصبحت أشك فيما يفعل خارج البيت لأنه أكيد يشوف البنات ألوان وأشكال .. فماذا أفعل؟

٣) المص واللحس

٤) خطوات الجماع

٥) وضعيات الجماع

٦) النظافة الشخصيه

٧) زوجتي لا تحب الجماع

الخلاصة: 

تستطيع الزوجة منح زوجها كل المتعه والاثاره التي يحلم بها الزوج وكذلك الزوج يستطيع ان يستمتع بزوجته ويتمعها أكثر مما يمكنه فعل ذلك مع اي بنت خارج اطار الزواج ولكن يجب على الزوجين تعلم الطرق الصحيحه للجماع الحقيقي والتكلم مع بعض لفهم احتياجات الاخر وفي المواضيع المذكوره اعلاه معلومات وافيه لكيف الوصول لقمة المتعه بعيداً عن الخزعبلات والاوهام

وقد تم اضافة الموضوع التالي للمدونه وانصحك بقرائته ،

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

الخيانة الزوجية – السحر – الدعارة – ليش يسيرون الشباب والشياب بعد لهذه الأماكن وألاشياء؟ لا تيوّد الحنيش من ذيله !

2703

كل ما ظهر موضوع مثل هذا في الإعلام قفزت النساء وبعض الرجال كذلك .. وأخرجوا الأسطوانه المغبرّة .. وبصراحه أنا تمللت بل ولاعت كبدي من سماع نفس الأغنية !

أنا مدرك بأن كلماتي التي سأكتبها هنا سوف تخرب إيقاع الأغنية التي تعودتم عليها ، ولذلك ستصلني الكثير من الانتقادات … ولكني جاهز … لأن من نوى دخول البحر لابد أن يصيبه البلل سواء أكان يجيد السباحه أم لا … ولكن أتمنى ممن سيرد علي أن يحاول فهم كل كلامي وبعد ذلك يبادر بالرد … ويبتعد عن التجريح في ردوده … وتذكر فأنا أتكلم بصفة عامة عن الوضع العام ولا أتكلم عن حياتك انت الشخصية … وهيا نبدأ … متابعة قراءة “الخيانة الزوجية – السحر – الدعارة – ليش يسيرون الشباب والشياب بعد لهذه الأماكن وألاشياء؟ لا تيوّد الحنيش من ذيله !”