زوجة تتسائل : المص واللحس مخالف للفطرة .. وفيه إهانة للزوج والزوجة .. وكذلك كرّهه بعض العلماء ؟!

حول موضوع “اللحس والمص .. مشروعيته وحقيقته .. ..الموضوع للمتزوجين فقط” وصلتني العديد من التعليقات وقد قمت بالرد على أغلبها في تعليقات الموضوع نفسه ، أنا مدرك بأن الموضوع غريبعلى أغلب الناس بل يكاد تخلوا ساحات الأنترنت من نفس الطرح ، وقد حاولت في الموضوع تغطيته من جميع النواحي وخصوصاً الفقهية.

ولكن يبدو أنه ما زالت هناك تساؤلات تحتاج للمناقشة والشرح والتعقيب والرد بتفصل ، ومن ضمنها رسالة الأخت أم عدنان حول الموضوع  والتي سوف أجزئها حتى يسهل علي الرد والشرح ويسهل عليكم التركيز والقرائة ، وسوف يكون تكون رسالة الأخت باللون الأحمر وردودي باللون الأسود.


السﻻم عليكم ورحمه الله وبركاته

عمي عبدالله…
الله يعطيك العافيه لي ملاحظة شخصيه بعدما قرات موضوع المص واللحس..
بصراحه فتحت وبحثت فتاوى ووجدت شي في نفسي ﻻزم اعلمك ماقصرت شرحت ووضحت وتكلمت بالتفصيل..

انا من وجهه نظري ….الله سبحانه وتعالى خلق فم اﻻنسان للذكر والكلام والطعام والشراب وخلق فرج اﻻنسان للمتعه واخراج فضلات الجسم ..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،

وليس هناك تعارض فعلاً بين الأمر فذكر الرجل أو قضيبه هو مكان اخراج فضلات وكذلك مهبل المراة أيضاً تخرج منه فضلات ولكنهما في نفس الوقت للمتعة كما تقولين أنت فأين التعارض في الأمر!


فكيف تصير شهوة وتلذذ بلحس العضو لكلا الطرفين ؟

هذا من حكمة الله في خلقة .. خلق لبعض الأعضاء أكثر من هدف وغرض فالذكر والمهبلل مثلاً التبول والتزاوج ، والفم بما فيه اللسان للأكل والتحدث وأمور أخرى .. الخ.


الله اكرم اﻻنسان فليش يهين نفسه ؟

لو أعتبرنا هذا الفعل إهانه فكذلك يمكن أن نعتبر الجماع نفسه إهانه فالرجل يعتلي المرأة ويجامعها ويقذف بداخلها ، بل إن نفس الفعل لو تم كإغتصاب من رجل لأمرأة غير زوجته لكان من الأمور المشينة للمرأة ولا يعتبر متعة لها بتاتاً ، وللعلم بعض الأزواج يرفض أن تعتليه المرأة بوضعية الفارس مثلاً لأنه يعتبر ذلك إهانة له ، إذاً فإعتقاد شخص معين بأن هذا الأمر أو غيره إهانة لا يعتبر مقياساً أو حكماً صحيحاً.


ممكن اللمس ، ولكن اللحس والمص شي عجيب خارج عن اﻻداب والأخلاق في نفس اﻻنسان

سبحان الله .. ومالفرق بين اليد واللسان ؟ كلهما عضوان في الإنسان .. فكيف يكون لمس ذكر الزوج باليد ليس بنفس القدر المُهين مقارنة باللسان ، وكما قلت قبل قليل .. هذا من مقياس شخصي ، فهناك من يعتبر المص واللحس أمر جميل غير مهين فهل سنأخذ أهواء البشر مقياساً .. بالطبع لا .. لا بد أن تكون هناك مرجعية واضحة لقياس الأمور.


بتقول لي ماجربتي .. لكن ﻻ انا وﻻ زوجي تقبلنا الفكرة بتاتا بس مجرد كلام قلته له …
وقالي انا اقدر استمتع باي طريقه وانتي كمان فليش اسوي شي  مخالف للفطرة؟ ليش اهينك او اهين نفسي لهذي الدرجه

وكما قلت فإن أمور الجماع كلها سواء المص واللحس أم الوضعيات أم أي أمر مباح في الجماع يتم بالتوافق والرضى بين الزوجين ، وكونكما متفقان في الرأي فهذا أمر ممتاز .. ولكن هل جربتوا 😀  ؟


وكمان في موضوعك تقول عادي لو بلعت المنى .. استغفرالله العظيم .. المنى خلق ﻻجل النسل ومكانه بالرحم ونحطه بالفم ؟

معنى هذا أن القذف يجب ان يكون دائماً في المهبل !! طيب ماذا عن القذف خارج المهبل على أي جسد من المرأة .. هل في هذا مخالفة للفطرة كذلك ؟!

والغريب من كلامك وكأنك تقولين بأن الهدف من الجماع هو فقط النسل أو الحمل وهذا طبعاً غير صحيح .. فالهدف ٩٩٪ للمتعة ومن ثم ما تبقى من ذلك للحمل .. والا لما غص الموقع بالنساء اللاتي يشتكين من عدم حصولهن على المتعة من أزواجهن .. ومن ضمنهم أنتِ 😉


محد يقدر يضمن نفسه قطعيا انه ماعنده وﻻ جرثومه او التهاب او فيروس ﻻن اﻻمراض التناسليه ماتظهر من وقتها ﻻزم بعضها تبقى فترة بداخل الجسم وبعدين تظهر على جسم اﻻنسان خارجيا .

كلامك صحيح ١٠٠٪ ولذلك يجب أن تمتنعي عن جماع زوجك حتى يقوم بالفحصوصات اللازمة لضمان خلوه من أي مرض جنسي أو جرثومة أو إلتهاب ، ومن المعروف أن أغلب إلتهابات المرأة تأتي من الزوج الذي جرت العادة أنه لا يتنظف قبل الجماع ولكنه قد يغسل أسنانه أو على الأقل يتمضمض قبل الجماع أو أثناء اليوم .. ولكنه حتماً لا يغسل ذكره.


فتحت باب لناس وهما طاحوا بالشغله هذي يعني مافي استمتاع اﻻ بالمص تقعد الواحدة طول الوقت تمص عضو زوجها وﻻ هو يقعد كمان يلحس طول وقته وﻻيصير استمتاع حقيقي باللي خلقنا الله عليه والمتعارف عليه

هههههه على بالك هم الناس ينتظرون تصريح مني ، الكثير من الناس يفعلون ذلك من فجر التاريخ والا لما تحدث عن ذلك الكثير من التابعين كما ذكر الشيخ الرفاعي في موضوع المص واللحس.

ولو لم يشاء الله أن نفعل ذلك لحرّمه .. تماماً مثل تحريم جماع الدبر .. والمضحك المبكي أن هناك من يستحل الدبر ويحرّم المص واللحس .. فلا حول ولا قوة الا بالله.


بحثت ولقيت كلام العلماء ما حرموها .. ولكن وجب تركها ﻻنها مخالفه للفطرة

قاتلهم الله .. من هؤلاء العلماء الذين يتجرؤون على الله .. وكيف يعني ما حرّموها ولكن “وجب تركها” .. استهبال هو يعني .. وجب تركها يعني “حرام” .. حسبي الله عليهم .. ولكنهم ليسوا علماء بكل تأكيد فلن يجرؤ عالم على التقول على الله وتحريم ما أحلّه .. هؤلاء دعاة وهم من آفات العصر.

وأنقل هنا ما ذكره الشيخ الرفاعي في موضوع المص واللحص للتأكيد …

... الأصل في استمتاع كل من الزوجين بالآخر الإباحة، إلا ما ورد النص بمنعه: من إتيان المرأة في الدبر، وحال الحيض والنفاس، وما لم تكن صائمة للفرض، أو محرمة بالحج أو العمرة ، (ولذلك فالمص واللحس) يدخل تحت عموم الاستمتاع المباح (ويضيف الرفاعي نقطة ممة كما ذكرت سابقاً وهي ..) ولما جاز الوطء وهو أبلغ أنواع الاستمتاع ، فغيره أولى بالجواز.


وفي اكثر من طريقه للاستمتاع بالجنس لكﻻ الطرفين .. فيها ضرر مهما حرص الواحد
فاﻻحوط وجب تركها عشان ماتصير مشكله للانسان هو في غنى عنها

لو قسنا على هذا الكلام فمن باب الحيطة أيضاً ترك الجماع برمّته لأن هناك احتمالية انتقال عدوى أو التهاب من الزوج للزوجة أوالعكس أثناء الجماع “الطبيعي”.


التفّال واللّعاب ارحم بكثير من بلع المنى او مص العضو او لحسه

هذا الكلام غير صحيح بتاتاً فاللعاب وخصوصاً عند الرجل يحتوى على بكتيريا وفطريات وجراثيم تفوق المني الخارج من داخل الجسم ومن مكان نظيف


وجهه نظر ﻻ عتاب

أقبل بل وأرحب دائماً بجميع وجهات النظر والعتاب أيضاً ما دامت بلا تجريح أو تهجم أو إهانة .. وأقوم بتصحيح كلامي اذا كنت قد أخطأت بكل فخر .. فليس من طبعي المكابرة بالباطل .. والحمدلله.


ودمت في حفظ لله ورعايته

آمين وإياكم .. وشكراً على رسالتك المحترمة والتي اتاحت لي الفرصة لتوضيح الموضوع أكثر


وفي النهاية وللتأكيد فالموضوع لم يكن لحث الناس على فعل شي ولكنه من باب توضيح موقف الشرع من هذا الفعل دون الرجوع للأهواء .. فديننا ليس دين رأي ولا هوى .. كما قال أمير المؤمنين على رضي الله عنه : “لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه ، وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظاهر خفيه” أخرجه : أبو داود بإسناد حسن.

والأمر ليس فرض ولكنه مباح فمن أستساغه وأراده فعه ومن لم يرد لم يفعله .. ولكنا لا نحرم شيء لم يحرمه الله .. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

أشعر بأني دمية جنسية .. وكأنه لم يتزوجني إلا للجماع

لا أعلم عدد المرّات سمعت هذا الكلام .. وأعتقد بأن أغلب من يتزوجن وعلى الأقل في بداية الزواج يشعرن بهذا الإحساس .. ويتفاوت الشعور من زوجة لأخرى .. ودعوني أبدأ ببعض ما تقوله الزوجات …

“طول اليوم جماع جماع جماع .. شو هذا تعبت وتقطعت .. مب قادرة أتحمل”

“لو قلت له اليوم ما رايده جماع .. ينجن حاله .. ويصير حيوان مو إنس”

“كل ما يريده مني هو الجماع طول النهار والليل .. أشعر وكأني بنت من بنات الهوى”

“هلئدّه جماع .. ألم فظيع طول اليوم .. دم .. حرقان .. كيف بيقولوا أن الجماع حلو”

“كله جماع جماع .. أمتى نخرج نتفسح .. نفسي يوم واحد بس بدون جماع .. كفاية”

“عشرين سنة جماع جماع جماع .. متى ينهد حيله ويتركني في سلام”

“أنا تعبت من هالسالفه يبغي جماع يومياً .. كيف أخلي الجماع بس مرتين في الأسبوع؟!”

والأمثلة على ذلك لا تسعها مجلدات ..ولكن ياليت كل زوجة تقرأ هالموضوع تشاركنا بكيف كانت بداياتها مع الموضوع وكيف تعاملت معه .. إذا أستطاعت التعامل معه .. حتى يستفيد الجميع.

طبعاً هناك حالات نادرة تكون الحالة بالعكس والزوج هو من لا يستطيع تحمل متطلبات الزوجة في الجماع .. ولكن هذا كما قلت نادر جداً وهناك مواضيع عديدة تغطي هذا الجانب في الموقع.

لنعد للموضوع .. هل من الطبيعي أن يجامع الزوج في بداية الزواج بهذه الكثرة ، وهل فعلاً يحتاج لهذا القدر من الجماع ؟ وماذا كان يفعل اذاً قبل الزواج .. كيف كان يستطيع التحمل ؟

طبعاً من أهم أسباب كثرة الجماع هو كثرة الاستمناء قبل الزواج ولذلك فهو أي الزوج يواصل ما تعوّد عليه ويعتقد بأن هذا شيء طبيعي .. وكذلك فهو مما شاهد في الأفلام كثرة أو طول الجماع شيء ممتع ولا تشتكي منه النساء في الأفلام غير مدرك بأنها أفلام .. وهو لا يعلم حقيقة ما يحدث خلف الكواليس.

وللعلم فقد كان أول ما بدأت به من مواضيع وكانت الشعلة التي بدأت بسببها العنزروت هي مشكلة مشابهه وسميتها “مشكلة الأرانب” وقد حاولت علاجها في عدة مواضيع لعل من أهمها هو موضوع “الأسد والأرنب” وكذلك موضوع “خطوات الجماع” ولكني في هذا الموضوع سأحاول التطرق إلى الجوانب الأخرى.

لعل المشكلة الأساسية تكمن في .. المجتمع .. والمجتمع هو نحن .. أنا وأنت وأنتِ والدي ووالدك وأمي وأمك والأهل والأصدقاء .. يعني لا ألوم الناس هنا فنحن هم الناس .. فإذا شئت أن تلقي اللوم فحاسب نفسك .. فهل أنت مثلاً بعد أن وصلت لموقع العنزروت وعرفت كيف تتعامل مع بعض مشاكل الحياة الزوجية أرشدت الناس للموقع .. أم دفعك الخجل أو عدم الإكتراث ولم تنصح غيرك .. إذا كنت من النوع الأخير فأنت من المقصرين ومن أسباب سلبية المجتمع.

وتعالوا نرَ ماذا يفعل المجتمع وكيف يدمر حياة قبل أن تبدأ ؟

نصائح مدمرة للزوجة وكارثية للزوج .. ولا يسلم من هذه النصائح إلا من رحم ربي .. ولعل أبرز هذه النصائح تم ذكرها ضمن موضوعين بالتفصيل في الموقع وهما موضوع “الخيانة الزوجية – السحر – الدعارة  …” ، وكذلك موضوع “طلاسم وخزعبلات فيما انتشر من برودكاست …” وأنصح كل زوج وزوجة بقراءة هذين الموضوعين بالذات حتى ولو كانوا متزوجين من ربع قرن.

طبعاً لن أعيد ما تم ذكره في الموضوعين المذكورين قبل قليل ولكن سأذكر أهم النصائح المدمرة للزوج والزوجة ، فالزوجة تنصح بأن لا توافق زوجها في كل مرة يطلب منها الجماع والسبب كما يزعمون هو أن كثرة الجماع تصيب الزوج بالملل فإذا جامع زوجته بكثرة سيمل منها ويذهب للبحث عن غيرها .. لا حول ولا قوة إلا بالله .. فعلياً يأثم من ينصح بهذا .. خصوصاً إذا تسببت هذه النصيحة بشجار بين الزوجين أو الأبعد من هذا وهو خروج الزوج للبحث عن الحرام .. فاتقوا الله يا من تنصحون بهذا.

بالنسبة للرجل فالمصيبة هو ما يسمع وهو التفاخر بين الرجال وهو عدد الأشواط .. فمنهم من يزعم عشر مرات ومنهم من يقول أقل شي ثلاث مرات في الليلة .. وأغلبهم تجاوز الأربعين .. ويكذبون لو استطاعوا أن ينتصبوا كل ليلة .. يسمع الشاب المسكين كذب الشوّاب ويعتقد بأن السر في العدد ويبدأ الأشواط ويحسب المرّات .. ولذلك يتبع أغلب الأزواج الجدد استراتيجية شبه متفق عليها وهي .. أكبر عدد في أقل وقت ممكن .. وهي خطة ناجحة لأنها تضمن له أكبر عدد أشواط في أقل فترة زمنية وبأقل مجهود.

طبعاً النتيجة كارثية .. الزوج صحيح يقذف كثيراً ولكنه لا يستمتع .. والزوجة في أغلب الأحيان تحتاج زيارة للطوارئ للتعامل مع النزيف أو المستشفى لعلاج الالتهابات والتقرحات .. والمصيبة هي من يواصلن النصائح المدمرة عندما تشتكي الزوجة المسكينة لصديقتها وتقول لها “الألم فظيع .. ما ذا أفعل بالألم؟!” وتكون النصيحة “اصبري فهذا هو الزواج ألم بلا متعة .. حاولي تخفيف عدد مرات الجماع وكذلك حاولي الحمل بسرعة حتى يخفف هو من مرات الجماع خوفاً على الجنين” .. وتستمر الحياة الزوجية هكذا حتى تتكدر وأحياناً تتدمر وتتفتت.

طبعاً هناك من الأزواج من يستوعب الفكرة .. ويدرك بأن العدد ليس أهم شي لكي يستمتع .. وهناك من يزيد العدد لكي يستمتع .. فمن عرف السر فرح ونجح ومن جهله فشل وندم .. فعندما يصل للثلاثين ولا يتمكن من القذف مرتين وثلاث في الليلة الواحدة وهذا أمر طبيعي نتيجة تقدم العمر .. يبدأ رحلة البحث عن المنشطات والأغذية المقوية .. ويستفيد تجار العسل منه .. والمضحك مثلاً من وصل للخمسين وعنده ثلاث زوجات ويبحث عن الرابعة والسبب عدم وجود المتعة في الجماع .. السبب الحقيقي طبعاً هو أنه ما زال يقذف في ستين ثانية ومن ثم لا يستطيع القذف مرة أخرى ويصبح الجماع مملاً .. ويظن السبب من الزوجة كما تم شرحه ضمن موضوعي “الكابوس” و “جزيرة الواق واق“.

ما هو الحل اذاً لمن تعاني من هذه المشكلة ؟

ولعلي سأذكر الحل على شكل نقاط ليسهل التركيز والفهم .. وكل نقطة مهمة فلابد من الأخذ بكل هذه الأمور التي سأذكرها :

  • يجب أن تفهم الزوجة بأن الجماع شي مهم في الحياة الزوجية وليس فقط للزوج ولكنه مهم لها أيضاً لها هي.
  • لن يضر الزوجة لو جامعها زوجها مئة مرة في الليلة الواحدة .. شريطة تجنب الجفاف.
  • الجماع ممتع ويمكن أن تتحقق المتعة من أول ليلة شريطة معرفة الزوجين بما يجب أن يتم لتحقيق هذه المتعة .. وأهمها خطوات الجماع.
  • إذا كان الزوج جاهلاً بالطريقة الصحيحة للجماع فلا بأس من إخباره بذلك ولكن بأسلوب مقبول لكي لا يشعر بالإهانة.
  • الابتعاد عن الإستماع وتصديق الشائعات سواء في الأمور الزوجية أو أي أمور أخرى في الحياة واللجوء إلى من تثقون في معلوماتهم وحكمتهم في هذه الأمور.
  • القراءة والتعلم ولكن الابتعاد عن ما يكتب في المنتديات من قصص ودجل وخزعبلات.

بالمعرفة وشي من الحيلة وبعض من الصبر يمكن لأي زوجة وزوج كذلك التغلب على أغلب المشاكل الزوجية التي سيواجهونها .. ولكن بالطبع تجاوز مرحلة الأرانب بنجاح هي أهم وأصعب خطوة .. بالتوفيق للأرانب الجدد والشِّيب أيضاً.

وفي انتظار مشاركاتكم ضمن التعليقات .. وكل شخص يخبرنا كم استغرقت فترة التأرنيب لديه أو لدى زوجها.

أختر إجابتين فقط

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

هل شهوة المرأة في الغالب تفوق شهوة الرجل بأضعاف مثل ما نسمع أم أن هذه خزعبلات وكلام فاضي؟

وردني هذا السؤال ويتردد علي دائماً .. وهو فعلاً عندما فكرت بالأمر ملياً .. من الأفكار المتداولة قديماً وحديثاً بين الرجال ، فأغلب الأزواج يكررون هذا الكلام ، والغريب أن أغلب النساء يعتقدن ذلك أيضاً ، وهناك من الرجال والنساء كذلك من يعتقد أن النساء تحب الجنس أكثر من الرجال .. ورغم أنني أظن أن أغلب متابعيني يدركون حقيقة هذا السؤال اللا أنه لا ضرر من تسليط الضوء عليه ، لعل وعسى طرح الموضوع من زاوية مختلفة ولو قليلاً يضفي بعض النور على هذا الموضوع المبهم.

فما حقيقة هذه المقولة .. وهل هي حقيقة أم من ضرب الخيال والخزعبلات ؟ 

متابعة قراءة “هل شهوة المرأة في الغالب تفوق شهوة الرجل بأضعاف مثل ما نسمع أم أن هذه خزعبلات وكلام فاضي؟”

زوجي يطلب مني أن أدخل أصبعي في دبره أثناء الجماع .. فهل هناك تحريم او ضرر من ذلك؟!

وردني هذا السؤال من أكثر من زوجة :

عند الجماع بيننا يحدث بعض الأستمتاع بينى وبين زوجى بأن أدخل اصابعى فى دبرة ، وفى بعض الأحيان استخدم شى صناعى واقوم بأدخالة فى دبرة وذلك للاستمتاع وكذالك يستخدم اصابعه فى دبري .. فهل هناك تحريم أو نهي عن ذلك وهل هناك أي ضرر صحي مترتب عليه ؟

رد العنزروت:

العلماء متفقون على أن ادخال اي عضو في الدبر للرجل او المرأة بغير سبب (طبي مثلاً) محرم شرعاً

ويجوز للزوج لمس حلقة دبر زوجته وتقبيله ولحسه حتى ولكن دون الدخول باي شي كان طبيعي ام صناعي .. وهذا الأمر للزوج فقط .. أما أن تقوم الزوجة بلمس حلقة دبر زوجها فهذا مناف للفطرة.

والجدير بالذكر أن هذا الطلب من زوجك قد يدل على شذوذ جنسي ، أو أحيانا على أنه من الجنس الثالث (مخنث)

وأنصحكما بالابتعاد عن هذا واستبداله بأي شيء حلال من المداعبات الاخرى كالمص واللحس .. الخ

مجرد ذكر انه هذا الفعل حرام قد لا يفيد مع الزوج لأن الشهوة اقوى من الدين في اغلب الاحيان ، ولكن افطميه عن هذا الفعل وان شاء الله سوف ينتهي

أما فيما يختص بالضرر الصحي فهو كما ذكرت في موضوع جماع الدبر في المدونه ، فالضرر من الالتهابات التي قد تصيبك انت بسبب هذا الفعل

أنظر أيضاً من موقع الإسلام سؤال وجواب الاستفسار التالي ..

هل يجوز للرجل مداعبة زوجته في دبرها بأصابعه ؟

مواضيع ذات صلة …

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

خطوات الجماع .. للعرسان الجدد والقدامى أيضاً .. ..الموضوع للمتزوجين فقط

3a1e260eb81d11e2842d22000a1f9ada_7

أكمل القراء فقط اذا كنت متزوج أو كنت مقبلة على الزواج قريباً

هذا الموضوع هو رد على أستفسار لأحد الشبان عمره 24 سنه والذي تزوج قبل أسبوعين ويسأل عن كيفية الجماع حيث أنه بسبب عدم درايته لم يفعل شيئاً الى الآن

طبعاً هذا الموضوع يجب أن يقرأه كل شخص قبل ليلة الدخلة .. ليزيل اللبس ويحصل على العلم قبل الثقة بما يجب عليه فعله في هذه الليلة المهمة .. المضحك هو من يقول بأنه لا يجب أن يحدث شيء في أول ليلة .. ويمكن الانتظار لبضعة أيام .. طيّب وماذا سيكون الفرق ولو أنتظرنا أسبوع .. ستكون الليلة بعد أسبوع كأنها أول ليلة .. بل وأعتقد بأنه كلما طالت الأيام صعب الموضوع أكثر وأكثر .. خصوصاً لمن لا يعلم ما هي أول خطوة يجب أن يقوم بها.

الموضوع سيستفيد منه الجميع حتى المتزوجين منذ سنوات طويلة لأن هناك الكثير ممن توالت عليهم السنين وهم وبسبب الخجل والحياء أستمروا وهم إمّا يمارسون الجماع بطريقة خاطئة أو لا يستمتعون بالجماع .. وقد وصفه رب العزة سبحانه وتعالى بأنه متعة للرجال والنساء على حد سواء

ومن هنا أبدأ ان شاء الله .. ومن لم يفهم جزئية معينة فليكتب لي عبر صفحة الأستشارات الأٍسرية المخصصة لذلك أو يكتب ما يريد أسفل هذه الصفحة كتعليق على الموضوع

خطوات الجماع … 

النظافة
الـتودد
الـمـداعـبـة
مداعبة أكـثـر
الآن حان دور زوجتك
أخلع ثيابها
استخدم يديك وشفتيك
إلـمـسـه
بـوس و إلـحـس
الآن أدخـل
تـكـلّـم
الجفاف .. عدو العرسان الجدد
الـقـذف
الـحـمـل
الوضـعيـات
ماذا عن زوجتك
الـغــسـل

تنبيه : يجب أتباع الخطوات بحذافيرها .. خطوة خطوة .. وعدم الغاء بعض الخطوات والذهاب الى خطوات متقدمة ، واذا فشلت في أول محاولة فلا تيأس وحاول مرة أخرى بعد وقت ، ولكن رجاء لا تقفز مباشرة لخطوة المزلق وبعدين تكتب لي وتقول تبعت الخطوات وما قدرت أعمل شيء .. خطوة خطوة بارك الله فيكم.

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية ممتعة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

مشكلة الزوجة التي أصبحت تخاف من كثرة جماع زوجها لها وحجم قضيبه … أنا أسمّيها “مشكلة الأرانب” !!

أنتشرت هذه التغريدة أو البرودكاست وأول ما قريتها ضحكت فهي بنسبة كبيره تأليف بنات جاهلات ، ولكن ليس هذا ما أضحكني ، الذي هلّكني من الضحك هو ما سأحاول أن أشرحه لكم كحل لهذه المشكلة العويصة والتي يعاني منها الكثير من !الزوجات والأزواج أيضاً .. نعم الأزواج أيضاً!!

أولا أليكم القصة … 

BLblro6CAAAxEd6

 أولا: حقيقة المشكلة:

بصراحة لا أعلم كيف عرفت الأخت صاحبة القصة أن قضيب زوجها غير طبيعي وخارج نطاق البشر  .. لكن ما علينا!

هذا الكلام ليس بالجديد عليّ وسمعته مليون مره وكل مرة تقريبا السبب نفس السبب .. واليكم السبب

هذا الرجل أرنب أي أنه سريع الشهوة ويخلّص أو يقذف بسرعه يعني عنده ما يسمى بمشكلة القذف المبكر .. فقد لا يطيل أكثر مندقائق  سريعة كل مره وينتهي  .. ولذلك فهو لا يشبع جنسياً وبعد قليل يريد أن يستمتع مرة أخرى .. وهذا فعل الأرانب .. لأنه لو فرضنا أنّه  يطيل ولو نص ساعة كل مرة فمعى هذا أنه يقضي معدل أربع ساعات يومياً وهو يجامع وهذا شبه مستحيل .. لضيق الوقت أولاً وللإنهاك العضلي ثانياً.

والآن الجزء الآخر من الموضوع .. لماذا عندها التهابات مع أنه لا يطيل جماعها؟! وهذا بدون لف ودوران بسبب عدم الترطيب لسببين أولها عدم أستخدام مرطب سواء طبيعي أوصناعي ، والثاني الدخول بسرعة وبدون مداعبات فلا تتهيج الزوجه وتفرز  ما يساعد  على ترطيب المنطقه فيكون الجفاف والاحتكاك .. وهذي مشكلة يعانون منها كل المتزوجين الجدد إلى أن تنزف الحرمة ويذهبون للمستشفى ويخبرونهم أو يتصلون بي وأقول لهم .. وأتذكر كلام الوالد الله يرحمه عندما كان يقول حول هذا الموضوع .. يقول: “هل تعتقدون أن التّيس عندما يلعق ذكره يكون مستمتعاً بطعم بوله؟!” الله يرحمهم شوّاب غير متعلمين لكنهم يفقهون أكثر من شباب اليوم لذين يطلقون على أنفسهم الالقاب مثل سبع الليل ومخاوي الذياب .. وهوه آخر شي أرنب!!

أذكر قبل سنين كنت جالس على قهوة مع شباب وطاح المزامط وكثر التباهي .. فشخص يقول أنا ثلاث مرات .. وآخر يقول أنت اذهب في مشوار لأبوظبي وأرجع وأنا بعدني لم أنتهي من مشاويري .. والثالث يقول أنا أجامع طيلة الليل إلى أن يصيح الديك … وكله خرط في خريط وكذب في خرابيط!

ولكن بعض الخرط له سبب فمع تقدم العمر أذا لم يحل مشكلة قذفه المبكر وحاول يجامع مرة ثانيه فأن الوقت بالدقائق  .. اللي يحتاجه لكي يقذف مرة أخرى يساوي تقريباً عمره بالسنوات .. هذا يعني أن الرجل في الأربعين سيحتاج أربعين دقيقه للمرة الثانية حتى يقذف .. هذا إذا تمكن من الانتصاب مرة ثانية .. واذا كانت الحرمة متقدمة قليلاً في العمر قد تهلك أو تتعب ولا تستمتع بالجماع لهذه المدة الطويلة ويحدث عندها جفاف وإحتكاك ويصبح الجماع بدون لذة.

الحل: بكل بساطة هو ادراك الزوجين بأن النوعية أهم من العدد في الجماع ؟

يعني أن يجامع الرجل زوجته مرة واحده لمدة مثلاً نص ساعه أو 45 دقيقه ويشبع رغبتها وشهوته هو في نفس الوقت ومن ثم يقذف .. أفضل من أن يتنطط مثل الأرنب ثلاث مرات كل مره خمس دقايق لا مَتّع ولا أستمتع .. لابد أن يكون هدف الزوجين الأستمتاع وليس التخلّيص والقذف .. مثل صيد القباب أو الأسماك .. كل المتعه في مصارعة السمكة لمدة طويلة .. أما ضربة المنتب أو الخطّاف لرفعها للقارب آخر الأمر فليس لها معنى .. والجماع أشبه بذلك فالمتعة في الجماع نفسة وليس في القذف الذي ينتهي في ثوانٍ!

خلاصة الموضوع هناك حل لأي مشكلة .. سواء قذف مبكر أو ضعف أنتصاب أو قلة شهوة أو عدم الأستمتاع من الطرفين بالجماع او أي شي آخر متعلق بالجماع .. والحل يمكن أن يتوصّل له الزوجان بمجرد المصارحة والتحاور بكل شفافية حول ما يريده وما يشتهيه كل طرف من الآخر واذا لم في ما يطلب ضرر لأي من الزوجة والزوجة فلا ضرر من التجربة على الأقل .. واذا بعد هذا النقاش والحوار أستمرت المشكلة ولم تستطيعوا التوصل لحل لمشكلتكم فلا حرج من السؤال .. أسأل صديق أسأل طبيب أسألني أنا .. المهم لا تستحي .. والا سوف تندمون عندما ينقضي العمر ولا تستطيعون لا الانتصاب قائمين على أرجلكم ولا الجماع .. الله يرحم الوالد كان يقول: “لو كنت أدرك ما يحدث في الشيب ، لما ضيعت ليلة من ليالي شبابي في الزعل”

مواضيع ذات صلة …

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي