معنى “العنزروت”

anzerot

العنزروت هي الشجرة التي صمغها الأنزروت

ففي المعتمد: أنزروت بالفارسية، وهو عنزروت بالعربية هو صمغ شجرة تنبت في بلاد الفرس ، شبيهة بالكندر، صغار الحصى ، في طعمه مرارة له قوة ملزقة للجراحات.

ومقصدي من العنزروت هنا هو تضميد جراح وكسور العلاقات الزوجيه  لأنه كان يستخدم في الماضي للكسور كجبيرة أيضاً

ويقول الله تعالي في محكم تنزيله …

” وَإِنِ امرَأَةٌ خافَت مِن بَعلِها نُشوزًا أَو إِعراضًا فَلا جُناحَ عَلَيهِما أَن يُصلِحا بَينَهُما صُلحًا وَالصُّلحُ خَيرٌ وَأُحضِرَتِ الأَنفُسُ الشُّحَّ وَإِن تُحسِنوا وَتَتَّقوا فَإِنَّ اللَّـهَ كانَ بِما تَعمَلونَ خَبيرًا “ ﴿128﴾ النساء

ولذلك فالمرأة أو الرجل الذي يسعى للصلح أو أصلاح حياته الزوجيه فإنه إنما يعمل بما حببه الله الينا في هذه الآيه وغيرها من الآيات

لكن تذكروا بأن موضوع الاصلاح قد يأخذ وقتاً طويلاً فطولوا بالكم

وربي يصلحكم ويصلحنا إِنْ شَــاءَ اللّــه

مع تمنياتي لكم ولنا بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

أضغط هنا قبل أن تضيف تعليقك ...

13 رأي على “معنى “العنزروت””

      1. زوجي قال لي اثناء الجاع انه يتمنى لو يشعر بشعوري باللذه ، اقلقتني هذه الجمله !؟ هل فيها مشكله ، مع العلم انه يمتعني جدا

  1. السلام انا فتاة مقبلة على الزواج و لكن منذ صغري اعاني من ديدان المعدة حتى الآن و عمري 19 سنة واخاف أن تسبب لي مشاكل في زواجي أو أن تأثر على الحمل مثلا فما هو الحل؟!

    1. لا أعتقد بأن ديدان المعده تؤثر على الحمل أو تسبب مشاكل مباشرة للزواج

      ولكن ديدان المعده يمكن التخلص بسهولة بشكل عام .. ولذلك راجعي الطبيب لوصف العلاج المناسب لكافة أفراد البيت حتى يتم التخلص منها

      للمزيد حول الموضوع أقرأي الموضوع التالي …

      ديدان المعده .. ما هي .. وكيفية التخلص منها

  2. اربع سنوات زواج و زوجي يشمئز من اعضائي الجنسية و يرفض لمسها او تقبيلها و لا يصفها الا باقدح الصفات و جربت كل الطرق المذكورة لكن رأيه لا يتغير في ان الاعضاء التناسلية الانثوية مقرفة و بشعة و يستحيل ان يلمسها و انا بدوري توقفت عن لحس اعضاءه لأنني سئمت من العطاء لانسان اناني بخيل و يا ريت لو وجدت عنزروت لانني فعلا ضقت ذرعا و اجد اجمل سنوات عمري و طاقتي تضيع هدرا

    1. لا يوجد للموقع اشتراك

      ولكن يمكنك إضافة إيميلك لكي تصلك رسالة بالمواضيع الجديدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *