زوجة جميلة من قلة ما يمدح زوجها أصبحت تحس بأنها خسفه .. تشعر بأنها كما يقول المثل “الغزالة في عين راعيها بقرة”

Gazal

تقول زوجة:

 ما هو الحل مع الزوج الذي لا يمدح أو يتغزل بزوجته .. بالرغم من انها تسمع كلمات المديح بجمالها واناقتها من جميع من حولها .. ولكن أهم شخص فحياتها لا يُسمعها أي من هذا المديح وهي تحتاج لأن تسمع منه هو لكي ترضي الانثى التي بداخلها .. وعندما صارحت زوجها بذلك قال لها لا احب ان أمدحك لكي لا تتبطري علي!!!!

وضحت له الموضوع وشرحت له بأنها كأنثى تحب أن تسمع المديح من زوجها وتتوق للمدح والغزل

قال لها بأنه لا يعرف التغزل وقول الكلام الحلو!!

مع العلم بأنه في بداية الزواج كانت له علاقات وأنتهت .. وزوجته كانت تقرأ المديح والغزل الذي كان يبعثه لهن!!

صار لها منتزجة 5 سنوات وقالها انتي حلوة 3 مرات .. والآن عندما يطلبها زوجها تطلب منه أن يبادر بالغزل أولاً إن أراد شيئاً .. وبعدها تعطيه ما يريد وزياده .. عل وعسى يبادر من نفسه … بدون أي فائدة

وهي من النوع الذي تمدحه وتمدح هندامه .. وبالمقابل لا يبادر هو بأي شي من جهته .. يحسسها انها عادية جدا جدا وهي في كل سنين الزواج الماضية لم تتبطر ولم تتكبر عليه .. والحين صارت تحس عمرها خسفة وقبيحة أمامه .. وهي في الواقع جميلة

قد تعتقد بأنها مشكلة سخيفة .. ولكن اتمنى أن أجد حلاً قبل ان تنعدم ثقتها بنفسها نهائياً


العنزروت :

بالعكس ليست مشكلة سخيفه بل هي مهمة جداً ، والموضوع جزء منه نفسي ، بإختصار أي شي تشاهده كل يوم تتبرمج عليه وتتعود عليه ، وهذا الشي متساويٍ عند الرجل والمرأه ، يعني عندا يرى الرجل أي أمرأة جميلة يفتن بها من أول وهلة ، ولنفرض أنها زميلة عمل مثلاً .. ففي أول يوم سوف يراها ملكة جمال ، بعد أسبوع يبدأ يلاحظ بعض العيوب والشوائب ، بعد شهر تبدو الزميلة جداَ عادية ، بعد كم شهر سوف يرى فقط عيوبها .. والحال نفسه بالنسبة لزوجته!

الزبده أو خلاصة الموضوع أنه بعد فترة يتعود الزوج على الزوجه وفعلياً حتى لا يرى لا شلكها ولا وجهها ، فقط يحس بوجودها ، وهنا الفخ الذي تقع فيه أغلب الزوجات ، وسامح الله من يكرر موضوع اللبس والكشخه ، ولكني أبصم لكم بالعشره أن الزوج لو كان بيده لترك زوجته عارية مفصّخة بدون لبس طول اليوم ، المهم وكما ذكرت سابقاً في موضوع الرومانسية ، المعاملة وأقصد حسن المعاملة طبعاً أهم من اللبس .. فجمال الأنثى ينبع من الداخل وليس من الخارج ، خصوصاً بعد الحمل والولادة وتعاقب السنين.

إذا لماذا تمدح الزوجة زوجها حتى بعد سنوات من الزواج .. معنى هذا أن الرجال هم هم الذين فيهم الخلل … ههههههه بصراحه لا .. أغلب االنساء مبرمجين على المدح فيمدحون لأنهم يفعلون هذا كل يوم مع كل من حولهم .. “الله لطّوف (لطيفة) ما شاء الله شو هالشياكه وين مفصله العباية” .. ستقول لها ذلك حتى لو كانت العباية تلوّع بالكبد … “ما شاء الله ميثوه (ميئاء) بيتك روعة” .. حتى لو كانت الألوان تسبب العمى … “اوووه حصّوه (حصة) شو هذا الخاتم يخبّل يجنن” .. حتى لو كان بلاستيكي قيمته عشرة دراهم .. متى سمعتم أمرأة تقول الصدق .. مثلاً نظارة صديقتها قبيحة أو فستانها مضحك .. لكن معشر الرجال مختلفين جذرياً .. وحدّث ولا حرج .. عادي كاش بدون مجاملات .. “عبود (عبدالله) أقسم بالله هل شاهدت وجهك بهذي النظارة .. كأنك صرصور طايح في المرحاض هههههههههه”.

ولذلك صحيح كل من حواليك سيمدحونك لأنهم مبرمجين أن يقوموا على أن يقوموا بالمدح وليس معنى هذا أنك خسفة أو قبيحة .. لا ليس هذا هو القصد .. لكنهم يمدحون الكل .. المهم لا تتوقعين أن زوجك سيكون مثل صديقاتك .. هو رجل ونَعم الرجل قاسٍ بطبعه .. ولا يليّنه العند .. وإياني وإياك أن تعودي مره أخرى للعند مع زوجك .. “غزل أو لا أعطيك شيئاً” .. هذا أكبر خطأ!!

إذا ما هو الحل .. والحل في السر الخطير الذي سأقوله لكم هنا .. ولكن الله يخلّيكم لا تخبروا الرجال بأني قلته لكم .. لأنه ممنوع علينا نحن الرجال أن نخبر أسرارنا للنساء .. هذه تعتبر خيانة عظمى .. السر هو أن الرجل من الولادة للشيخوخة وحتى عندما كان طفلاً لا يحب الكلام الكثير والرمسة الزايدة .. ولكن البنات من نعومة أظفاهن حتى المشيب ..  لا تستطيع إسكاتهن حتى ولو حاولت .. وأغلب الأولاد الصغار عندما تراهم تشك أن عندهم توحد من قلة كلامهم .. ومن النوادر مصابة بالتوحد.

الــحــــل .. أتركي الكلام المبرمج وأتركي عنك حتى مدحك لزوجك .. أغلب الرجال إذا قالت له زوجته أنه منمق أو وسيم أو كاشخ سيضخك او يقول شو كشخته .. والأذكياء من الرجال يعرفون بأن زوجاتهم يجاملونهم .. وقد يتضايق حتى من المدح اذا كان مبالغ وزاد عن حده .. فأتركي الكلام .. وافتحي الباب .. وادخلي قلبه .. يعني فقط بنظرة إعجاب .. بلمسة حب .. بدل أن  تقولي له: كاشخ و حلو حبيبي .. كأنه طفل صغير هههه .. قومي وبوسيه على راسه أو ضميه أو فقط أعطيه نظرة .. أو اذا لازم لازم لازم لازم ولابد من أن تتكلمي .. نساء لا يمكن أن يفعلن شيئاً بدون كلام ههههههه .. قولي له مثلاً “لو الود ودّي ما خليتك تطلع أو تسير لعملك اليوم”.

وعندما ما يرجع من العمل بدل الروتين الممل .. “هاه حبيبي كيف كان يومك” .. جربي مثلاً تاخذين ايده وتدكينها لثوانٍ .. تحكّين راسه بعد ما يخلع القحفيه .. أو فقط تعطينه نظرة شوق ووله وبدون كلام .. لا أدري اذا وصلت الفكرة أم لا .. ولكن الرجل يحس بجسمه أكثر مما يحس بسمعه .. لأنه حيوان ههههههههه .. ومتى ما أحس الرجل بحب الأنثى يصبح شاعر وليس فقط بضع كلمات من المديح .. ولا تكترثي لكلامه من أنك ستتبطرين عليه فهذه مجرد خرابيط ومببرات غبية لأنه لا يريد أن يفعل شيئاً لم يتعود على القيام به .. والرجال ماهرين في هذا هههههههه .

والآن أتمنى أن جميع الزوجات فهمن أن الرجل مختلف عن المرأة .. وليس فقط الفروق الجسدية .. ومع ذلك ففي الحقيقة فالأنثى كذلك مثل الرجل أحساسها من الداخل هههههههه .. والرجل بسبب فرق تكوينه الجسدي فهو يحس من الخارج ههههههههههه .. لكن يا حرمه يا زوجه يا أنثى ما منبع الحب والحنان والرقه والكلام الحلو .. الرجل لا توجد لديه رقة وحنان مثلكن .. مع أنه هناك رجال فيهم رقة وحنان .. لكن هؤلاء أغلب النساء لا يريد الزواج منهم ولا هم يريدون الزواج من النساء.

آخر الكلام .. كسّري رأس زوجك القاسي .. لكن ليس بالزّن والكلام وطولة اللسان .. ولكن بالحب والحنان .. وأهم شي باللمس المباشر لجسد زوجك .. والنظرات بدون كثرة كلام .. وراقبي كيف يذوب أكبر جبل جليد .. وكيف يلين أقسى رأس .. ويرق أجفّ قلب.

آخر آخر الكلام ..  للتي لم تستوعب الموضوع لحد الآن وفقط للتوضيح .. ليس من الضرورة أن يقول الزوج الكلام الحلو .. ومجرد معاملته الطيبة وردة فعله تجاه زوجته هي الأهم وليس الكلمات المباشرة.

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

32 رأي على “زوجة جميلة من قلة ما يمدح زوجها أصبحت تحس بأنها خسفه .. تشعر بأنها كما يقول المثل “الغزالة في عين راعيها بقرة””

  1. غريب والله الموضوع غريي ومثير للاهتمام
    الزوجة ترى تحب الزوج يكشخ ويتشيك ويهتم بنأناقته وتحب اناقتها والرجل عكسها سبحان الله لعلها حكمة الخالق ان الرجل يتعود ومايعود يفرق معاه الشكل والمظهر والا كنا كل يوم في عملية تجميل وكل شوي من مول لمول ندور موديلات وملابس غريبة وجديدة واخر شياكة

  2. طيب أن كان يتغزل بزميلته بالعمل بكلمات شووووق وحإرم زوجته
    الله لا يسامح من يعطي الحق لغير ذي الحق

اترك تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...

أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين


وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه .. ولكن ما يتم نشره من تعليقات لن يتم حذفها !!!


وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء .. ولك مني جزيل الشكر


ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع