” عــــــزة الــنــفــس “ .. احدى أكبر المشاكل والتحديات التي تواجه المرأة بعد الزواج !

wpid-wp-1396079620672

 ما هي مشكلة عزة النفس … هي بإختصار التكبر والتعالي على الزوج !

لن اخوض في الشرع والدين فكله معروف للكل ، مكانة المرأة وكرامتها معروفة ، وقدر الرجل والزوج معروف أيضا ، والتوصية بمعاملة النساء والرفق بهن معروف ، كما هو معروف معاملة الزوج بالحسني … والحث على مسرّة الرجل حين ينظر إلى زوجته … الخ.

 ولكن لماذا تتعالى المرأة على الرجل وتعتقد ان ما تفعله هو احسان للرجل الذي لا يوفيها حقها مهما فعلت ومهما قدمت ، أليس في مثل هذا الكلام قلباً للاحاديث الشريفة !

ثم لماذا التعالي على الزوج وقد خلق الله الرجل أقوى من المرأة وخلق المرأة ضعيفة وكله لحكمة عند اللطيف الخبير !

ولكن نجد مثلا ان الرجل إذا أخطأ فلا توجد لديه مشكلة في الاعتذار من زوجته ، ولكن هيهات ان تفعل المرأة ذلك ، والسبب هو عزة النفس !

المرأة لأنها ضعيفة فهي تحس في الاعتذار ضعفا وانكسارا ، فهل معنى ذلك ان الرجل إذا اعتذر يكون ذليلاً ، لا … فالرجل يعرف ان الاعتذار ليس هوانا بل رجولة واعتراف بالذنب بشجاعه وعدم الهروب منه.

اختاه … إذا أخطأتِ أو قصرتِ فلا تمنعنك عزة نفسك عن الاعتذار ولا تطيلي وتفجري في الزعل ، فإن من سمو الأخلاق الاعتذار عن الخطيئة والاعلى من ذلك التجاوز عن خطيئة الغير ، فالأولى تجاوز خطيئة زوجك !

أخي العزيز ، اختى العزيزة ، عزة النفس ليست بالتعالي على الآخرين وخصوصا من نحب ، ولكنها بالتعالي عن الزلات والاعتذار والمسامحة عن الهفوات خصوصا ممن نحب !

ادام الله الالفة والمحبة بين قلوبكم وقلوب من تحبون

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

أضغط هنا قبل أن تضيف تعليقك ...

29 رأي على “” عــــــزة الــنــفــس “ .. احدى أكبر المشاكل والتحديات التي تواجه المرأة بعد الزواج !”

  1. العادة الرجال يسوا لنا فيها عزة نفس و ما يعتذرون بكلمة(أسف) ولكن يعتذرون بان مثلا يعزمها على طلعه او حتى لما يبدأ يسولف ويضحك معاه كذا هو يعتذر … اما ان الحرمة ما تعتذر اول مرة اسمع بيها ههههه

    1. محد قال الاعتذار مجرد كلمة تقال يا اختي .. حتى مراجعة الطلاق قد تكون بفعل وليس بقول .. ولكن عادة الزوجة تكابر ولا تعتذر او تعترف بالخطأ اللا من رحم ربي وهذه حالة استثناثية .. وانا اتكلم عن علاقات الزواج الصحية الطبيعية وليس العلاقات غير الصحية والمبنية على الخوف من الزوج

    2. صحيح كلامك الرجال غالبا لا يعتذرون وان اعتذرو تكون بطريقه غير مباشره وهذا مزعج

      1. ولكنهم يعتذرون عكس النساء الذين لا يعتذرون نهائياً .. أتمنى قراءة الموضوع وفهمه بدل القول صح كلامج وصح كلامج فلن ينفعك صح كلامج ولكن سينفعك لو فهمتي كلامي أنا اللذي كتبته في الموضوع

  2. والله وانا سمعت العكس
    الريال يغلط ويستوي زعل
    تلقى الحرمه تنهار مقاومتها
    وتبادر بالاعتذار وهي مب غلطانه
    واغلب الريايل مايعرفون كلمة اسف
    اما يطنشها اول يسولف وياها او يظهرها
    يعني افهمي خلصت السالفه
    اما يعتذر ويبدي اسفه
    نونونو هذا يمكن الرجل الفرنسي
    اما الاسباني لا

  3. واااااااايد اعاني من هالشيء مع زوجتي وعلى فكره حاليا متزاعل معاها واذا بترمسني ولا كأنها أخطأت بحقي. دائما أقولها ليش ماتعتذرين ترا بتكسبيني بالكلمه الحلوه. تقول لاني أحس اني ما أخطأت بحقك. واذا انا أخطأت بنفس اليوم اعتذر بكل أنواع الاعتذار. الله كريم

  4. والله يا اخوي انا اشوف العكس الريال عزة نفسه ماتسمح له يعتذرر مب الحرمه..

  5. ما شاء الله عليك يا ابو عابد
    لم تترك شيء الا وتحدثت فيه
    وفعلا الحمد لله واكررها الحمد لله ان العصمة بيد الرجل ولا كان زماااان هي في بيت اهلها وانا في بيت اهلي ( اقصد بيتي << طبعا عزة نفس الرجال)

    فعلا الرجل اكثر اعتذارا من المرأة وربما ذلك لان في الغالب المشاكل الاسرية يكون سببها في البداية شي تافة ولكن عزة النفس لدى المرأة تشحن الموقف وتزيد الوضع تعقيدا مما يجعل الرجل العاقل يتوجه الى الاعتذار للمحافظة على ماهو أهم وهو ( عش الزوجيه)

    واعتذار الرجل يكون بطريقة مباشرة او بطريقة غير مباشرة مثلا بنظرة رضا او قبلة ونحوه
    واعتذار المرأة ( ان كانت عاقلة واعتذرت ) فيكون بالبكاء

  6. اتصور ان السبب عند مصالحه الرجل لزوجته هي تقبل بسرعه وتبتسم ولكن عند مصالحه الزوجه لزوجها يعاند ولا يقبل بسهوله ويعزز بنفسه اكثر وحتى لو كان هو الغلطان فتتجنب الزوجه مصالحه زوجها حتى لو كانت تريد اشعر احيانا وكانني اعيش حرب بارده مع زوجي حاليا نتبع اسلوب التجاهل وﻻ اعرف نهايه الطريق .

  7. صحيح وهذا ما يحدث معنا حاليا موت القلوب هذا اقرب وصف لانه في الماضي كنا لا نتحمل الزعل لساعتين اما اﻻن فانه يستمر ﻻاسابيع وبدون اهتمام من قبل الطرفين ولكننا بالعكس نشعر براحه…..

    1. “وخيركما اللذي يبدأ بالسلام” .. هذا لعامة المسلمين فما بالك بالزوجين .. المبادرة للاعتذار وتصافي القلوب ليس ضعف ولكنها قمة القوة والرقي .. تصالحوا وتزاضوا وتعانقوا تراها والله ايام فانية لن تعود وراح تندمون عليها .. كما قال والدي الله يرحمه قبل وفاته ببضع سنين حين قال :”والله لو رجعت للشباب لما تزاعلت مع أمكم ولا ليلة”

      1. كلام جميل جداااا ولكن المشكله انه القلوب غير صافيه وحتى لو تم الاعتذار يبقى شيء …..الله يرحم والدك ويسكنه الجنه

        1. أجلسوا مع بعض وحلوا المشكله .. أو أكتبيها لي اذا تحتاجون مساعدة لحلها .. وان كنت قد كتبتيها لي فراح أرد عليك في أقرب فرصة ان شاء الله

  8. و اذا كان الزوج بيزعل من اي شي تافه شو العمل معه حتى لو ما كان لي علاقة بالموضوع

    1. ما هو دور الزوجة اذا في العلاقة الزوجية .. يمكن للزوجة تلطيف جو البيت وعدم السماح لنمرو هذه الأشياء وتركها حتى تكبر وتصبح شقاق .. يمكن للزوجة بابتسامة وكلمة حلوه تصفية لجو

      يمكن لكل شخص أن يكون سلبياً أو ايجابياً في كل موقف .. اختاري كيف تريدين حياتك أن تكون .. وبناء عليها تعاملي مع زوجك ومع الناس

      1. مااسهل الكلام…. كل يوم اعاهد نفسي علي بداية جديدة وان لاسمح له أن يتمادي في زعلي ولكن أجده دفعني الي تفجير الخصام. حقيقي لاتمر ليلة اواثنتان ثم أجد نفسي في موقف لااحسد عليه

  9. اعتذرت و اعترفت بالخطأ و استمر الزوج بالمعايرة على غلطتي
    و لماذا لا افعل كالرجل انسى الموضوع و تستمر الحياة هل يجب من الاعتراف و الاعتذار؟

    1. تستمر الحياة سواء اعتذرنا ام لا، وسواء كنا أحياء أم لا.
      الفرق هو كيف ستستمر هذه الحياة
      فإما ان تكون حياة سعيدة وإما تعاسة بلا هناء

  10. الله على المدونه رائعه اللتي تعتبر كنز بالنسبه لي
    المواضيع جميله جدااا لكن بعض المواضيع لاوافقك أراي فيه ومن ضمنه هذا الموضوع(اختلاف الأراء لايفسد القضيه)
    ومن خلال تجربتي في الحياه بعد ١٢سنه من زواج الناجحه سأذكر قصتي
    قام زوجي بضربي ضرب مبرح بغض نظر لسبب التافه فذهبت الى بيت اهلي وشكوت الى احد اخواني العاقلين لحل المشكله فقال انتظري الى ان يأتي لحل المشكله
    فطال الانتظار الى شهر ونصف وبصراحه كانت انتظر زوجي لو بس يتصل اه لم يمنعني عزة النفس كما تقول في الموضوع ولكن منعني اخي ولو كان عليه لرجعت من أول اسبوع
    وبعد شهر ونصف اتصل على اخي يريد حل للمشكله
    والحمدلله تم الحل
    ولكن كيف حال زوجي متغير جدااا نزل وزنه كثيييييير
    المهم بعد رجوع عشت ايام اسميها بأيام الحب ايام جميله لم احلم به حتى ايام بداية زوجي لم يعاملني هكذا ايام اتمنى لو ترجع
    الحمد لله تغير كثيييييير للافضل طبعا
    المهم في للموضوع سالته لما لم تأتي لحل المشكله من البدايه قال عزة النفس منعتني ويعتبر الاعتذار تخلي عن المبادئ والقيم فقد صارحني انه عاش ايام كما قال ايام سوداء توتر نفسي وجسدي دائم ومشتت التفكير ومشاكل في العمل…..الخ

    خلاصة الكلام دائما المرأه تتنازل وتعتذر لكي تسير السفينه في البحر بأمان والرجل يتالم ويتعب من داخل ولكن لايريد الاعتذار بالنسبه له صعب جدااا

    1. لا أرى اي أختلاف .. فبغض النظر عزة النفس مصيبة وكارثه سواء كانت من طرف الزوج او الزوجة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *