” عــــــزة الــنــفــس “ .. احدى أكبر المشاكل والتحديات التي تواجه المرأة بعد الزواج !

wpid-wp-1396079620672

 ما هي مشكلة عزة النفس … هي بإختصار التكبر والتعالي على الزوج !

لن اخوض في الشرع والدين فكله معروف للكل ، مكانة المرأة وكرامتها معروفة ، وقدر الرجل والزوج معروف أيضا ، والتوصية بمعاملة النساء والرفق بهن معروف ، كما هو معروف معاملة الزوج بالحسني … والحث على مسرّة الرجل حين ينظر إلى زوجته … الخ.

 ولكن لماذا تتعالى المرأة على الرجل وتعتقد ان ما تفعله هو احسان للرجل الذي لا يوفيها حقها مهما فعلت ومهما قدمت ، أليس في مثل هذا الكلام قلباً للاحاديث الشريفة !

ثم لماذا التعالي على الزوج وقد خلق الله الرجل أقوى من المرأة وخلق المرأة ضعيفة وكله لحكمة عند اللطيف الخبير !

ولكن نجد مثلا ان الرجل إذا أخطأ فلا توجد لديه مشكلة في الاعتذار من زوجته ، ولكن هيهات ان تفعل المرأة ذلك ، والسبب هو عزة النفس !

المرأة لأنها ضعيفة فهي تحس في الاعتذار ضعفا وانكسارا ، فهل معنى ذلك ان الرجل إذا اعتذر يكون ذليلاً ، لا … فالرجل يعرف ان الاعتذار ليس هوانا بل رجولة واعتراف بالذنب بشجاعه وعدم الهروب منه.

اختاه … إذا أخطأتِ أو قصرتِ فلا تمنعنك عزة نفسك عن الاعتذار ولا تطيلي وتفجري في الزعل ، فإن من سمو الأخلاق الاعتذار عن الخطيئة والاعلى من ذلك التجاوز عن خطيئة الغير ، فالأولى تجاوز خطيئة زوجك !

أخي العزيز ، اختى العزيزة ، عزة النفس ليست بالتعالي على الآخرين وخصوصا من نحب ، ولكنها بالتعالي عن الزلات والاعتذار والمسامحة عن الهفوات خصوصا ممن نحب !

ادام الله الالفة والمحبة بين قلوبكم وقلوب من تحبون

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

42 رأي على “” عــــــزة الــنــفــس “ .. احدى أكبر المشاكل والتحديات التي تواجه المرأة بعد الزواج !”

  1. الله على المدونه رائعه اللتي تعتبر كنز بالنسبه لي
    المواضيع جميله جدااا لكن بعض المواضيع لاوافقك أراي فيه ومن ضمنه هذا الموضوع(اختلاف الأراء لايفسد القضيه)
    ومن خلال تجربتي في الحياه بعد ١٢سنه من زواج الناجحه سأذكر قصتي
    قام زوجي بضربي ضرب مبرح بغض نظر لسبب التافه فذهبت الى بيت اهلي وشكوت الى احد اخواني العاقلين لحل المشكله فقال انتظري الى ان يأتي لحل المشكله
    فطال الانتظار الى شهر ونصف وبصراحه كانت انتظر زوجي لو بس يتصل اه لم يمنعني عزة النفس كما تقول في الموضوع ولكن منعني اخي ولو كان عليه لرجعت من أول اسبوع
    وبعد شهر ونصف اتصل على اخي يريد حل للمشكله
    والحمدلله تم الحل
    ولكن كيف حال زوجي متغير جدااا نزل وزنه كثيييييير
    المهم بعد رجوع عشت ايام اسميها بأيام الحب ايام جميله لم احلم به حتى ايام بداية زوجي لم يعاملني هكذا ايام اتمنى لو ترجع
    الحمد لله تغير كثيييييير للافضل طبعا
    المهم في للموضوع سالته لما لم تأتي لحل المشكله من البدايه قال عزة النفس منعتني ويعتبر الاعتذار تخلي عن المبادئ والقيم فقد صارحني انه عاش ايام كما قال ايام سوداء توتر نفسي وجسدي دائم ومشتت التفكير ومشاكل في العمل…..الخ

    خلاصة الكلام دائما المرأه تتنازل وتعتذر لكي تسير السفينه في البحر بأمان والرجل يتالم ويتعب من داخل ولكن لايريد الاعتذار بالنسبه له صعب جدااا

    1. لا أرى اي أختلاف .. فبغض النظر عزة النفس مصيبة وكارثه سواء كانت من طرف الزوج او الزوجة

  2. شكرًا أخي عبدالله على هذا الموضوع المهم جزاك الله كل خير.
    أخي الكريم عهدناك متقبلًا للآراء مهما كانت مخالفة واختلاف الرأي لا يفسد الود، الحقيقة أختلف معك تمامًا استغربتُ من قولك (ولكن نجد مثلًا أن الرجل إذا أخطأ فلا توجد لديه مشكلة في الاعتذار من زوجته، ولكن هيهات أن تفعل المرأة ذلك والسبب هو عزة النفس!) ماني قادرة أستوعب، هذا في أي مجتمع أخوي عبدالله ؟؟!! اسمح لي الجملة معكوسة ولا تزعل من كلامي فالواقع هو أن المرأة إذا أخطأت يسهل عليها الاعتذار عكس الرجل بسبب عزة النفس وألا ينقص من قدره وهيبته أمام زوجته وربما لاقتناعه بما يسمع من آراء وتوصيات من بعض الأهل والأصدقاء هداهم الله وربما أسباب أخرى، بل إن بعض الرجال حتى لما تعتذر المرأة لا يقبل بسهولة إلا بعد أن يبرّد حرّته فيها سواء بالقول أو بالفعل.
    نعم توجد فئة من النساء لديها تعالي وعزة نفس في غير محلها مما يجعلها لا تعتذر بأي طريقة قولية أو فعلية، ولكن تعميم هذا الكلام على كل النساء !!
    يا ليت يكون هذا الواقع والله لم تكن لتجد هذا الكم من المشاكل بين الأزواج، يا أخي خلي الرجل لا يعتذر فقط يحس بغلطته ويجاهد نفسه ما يعيدها، ويقدّر زوجته ويراعي مشاعرها ويعرف إن كرامتها من كرامته، ويتأكد إن اعتذاره لزوجته ولو مرة في حياته ما راح ينقص قيمته أو يفقد هيبته واحترامه، يعتذر مرة واحدة فقط في حياته قولًا أو فعلًا، أما لما تعتذر المرأة وهو يتقبل معليش هنا مو هو اللي اعتذر.
    الرجل يغضب ويقاطع ويهجر وقد يسب ويشتم ويضرب والمرأة هي التي تبادر للاعتذار والصلح وتبحث عن الحلول، بالله مين أكثر من يدخل مدونتك وغيرها من المواقع الزوجية والأسرية احنا يالنسوان، راح تقول مو موضوعنا مين يدخل أكثر، طيب ليش يدخلون ؟ نبحث عن حلول واللي ما عندها مشكلة تبغى تحسن حياتها وتعيش بأفضل طريقة ممكنة، أول خطوة في الاعتذار هي الاعتراف بالخطأ، كم نسبة الرجال الذين يعترفون بالخطأ ؟ وكم النسبة عند النساء؟ المرأة تعتذر أكثر من الرجل لعدة أسباب:
    ــ لأن عاطفتها تغلبها دائمًا.
    ــ لحبها لزوجها.
    ــ لأنها ترضى بسهولة.
    ــ لحرصها الشديد على استقرار البيت واستمرار الحياة.
    ــ لأنها الأنثى الناعمة الرقيقة كما تصفها دائمًا أخي عبدالله.
    وغيره، وصدقني المرأة لا تعتذر دائمًا من باب الضعف والخوف، ولا أنكر وجود بعض النساء اللاتي يجدن صعوبة في الاعتذار بسبب عزة النفس لكنهن قلة ويحتجن لمزيد من الوعي والمعرفة وتصحيح الأفكار والمعتقدات.
    رجاءً لا تقول لي عيدي قراءة الموضوع لفهمه لأنني أعدتُ قراءته قبل التعليق.
    ملاحظة: لا أجد أي صعوبة بحمد الله تعالى في الاعتذار لأي شخص زوجي وكل من حولي إذا أخطأتُ في حقهم، ومن الحسنات الكبيرة لزوجي أنه يسهل عليه الاعتذار قولًا (آسف) ولأن هذا قليلٌ في الرجال فهو يعني لي الكثير.
    شكرًا لسعة صدرك أخي وأثابك الله على ما تقدم.

    1. أنا لم أقل بأن هذا هو الشائع
      وقد أعتقدت أني وضحت هذاالموقف في تعليق سابق أو أني قمت بتوضيح الموضوع أكثر ولكنني يبدو أني لم أقم فعلياً بذلك وسوف أعدل الموضوع قريباً بإذن الله

      أنا أتكام هنا فقط عن جزئية عناد المرأة وهذا الأمر شائع جداً وخصوصاً الجيل الجديد من البنات على نقيض الجيل السابق

      نعم قد يكون ما تقولينه عن عناد الرجل صحيح ولكنه رجل فظ غليظ القلب ومنطقي أن يكون كذلك .. رغم أن هذا خطأ

      ولكن عندما تتحول المرأة لرجل فظ غليظ قاسي هنا تفقد كل شي

      وشكراً لمداخلاتكم التي تثري المواضيع

      ولكن من الواضح أني في بعض المواضيع لا أشرح بالشكل الكافي كل ما يجب أن أشرحه .. والسبب هو محاولة عدم إطالة المواضيع .. فأغلب الناس لا يحبون قراءة المواضيع الطويلة والمواضيع حتى ولو كانت بأسلوبي الشيق لو طالت ستصبح مملة وسينفر الناس منها

      ولكن شكراً وسأضيف توضيح على الموضوع متى ما سنحت الفرصة بإذن الله

      1. العفو أخي عبدالله فأنت من تستحق الشكر حيث أتحتَ لنا هذه الفرصة الثمينة لنبدي آراءنا ونتناقش حول المواضيع المهمة في حياتنا، والشكر لله تعالى أولًا وآخرًا.
        أشكرك جدًا وجزاك الله خيرًا كثيرًا على سعة صدرك وتقبلك لللآراء ومناقشتها بهدوء وبأسلوب شيق ما شاء الله لا قوة إلا بالله ربي يحفظ عليك ما آتاك.
        للأسف فعلًا الغالب لا يحب القراءة الطويلة ويريدون فقط زبدة الكلام وليتهم يحبون القراءة ليستفيدوا ويفيدوا.
        أما بنات اليوم للأسف نعم هناك ثقافة انتشرت تجدها في مجالس النساء والمنتديات ولا أدري هل هي ردة فعل لما حصل ويحصل من مشاكل الأزواج وتسلط بعضهم أم أنها محاولة لإثبات الذات ؟؟ الله أعلم، صحيح أن ضعف الشخصية صفة سيئة في المرأة ولكن قوة الشخصية لا تعني عناد الزوج أو التعالي عليه، لا البنات مثل السابق ولا الشباب أيضًا والله المستعان.
        الله يصلحنا ويصلح أزواجنا وأولادنا وبناتنا والمسلمين جميعًا، يعطيك العافية أخوي.

          1. تم الرد على كل الأسألة في التعليقات، أما إذا كنت لا تعرفين أين كتبتي تعليقك فهذه مشكلة أخرى 😂

أضف تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...

أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين


وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه .. ولكن ما يتم نشره من تعليقات لن يتم حذفها !!!


وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء .. ولك مني جزيل الشكر


ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع