أكتشفت أن زوجي شاذ وهو يحب أن يفعل به الرجال أو يجامع الرجال ولا يحب الجماع معي .. ماذا أفعل أحس أني تائهه ؟!

gay

كتبت لي احدى الزوجات تقول:

السلام عليكم … بغيت اعلق على موضوع (ادخل إصبعك في…) في موجهين أسريين ينصحون بهذه الطريقة للرجل الشاذ او اللي يحب الشباب يناموا عليه … انا عايشت موقف مشابه … فعندما أكتشفت أن زوجي شاذ جنسياً وانه يميل للرجال اتصلت بموجه اسري من المدينة “الفلانيه” واسمه “فلان الفلاني” قلت له أني رأيت صور لأجساد شباب عند زوجي .. فقال لي هذا الموجه “انت سوي له وافعلي به لأن هذا الفعل ليس بحرام .. الحرام إيلاج الذكر اما بالاصبع فحلال لا حرج فيه .. وأضاف قائلاً من الافضل ان تفعلي انت به ذلك من أن يذهب للرجال الذين يفعلونها به ويقع في الحرام” !!!

رد العنزروت : 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سامح الله فلان وأمثاله .. اذاً يقول ان ادخال اصبع الزوجة في دبر الزوجه مب حرام .. والله اني بحثت ولم أجد من علماء السنه من يحللون هذا الفعل الشنيع  .. الذي يشمئز منه كل الرجال .. لكن الموجه فلان يقول انه حلال .. ولا اتعجب أنا من قول فلان ذلك فهو من المدينة الفلانية!!!

أكملي القراءة وبتعرفين ليش اغلب الظن هذا الموجه فلان يقول انه هذا الفعل حلال .. وما علاقة كونه من المدينه الفلانيه بقوله هذا !!!

عموماً ما استبعد نصيحة مثل هذه من شخص من “المدينة الفلانية” والتي ينتشر فيها الشذوذ بين الشباب والرجال بطريقة غير طبيعية قد تصل الى ٩٩.٩٩٩٪  .. حتى أصبح الرجال والشباب يتحدثون عن علاقاتهم معرالرجال والشباب علناً امام الناس بكل أريحية .. كما ويحملون صور الشاذين الذين يصادقونهم في محافظهم وعلى شمسيات سياراتهم .. ولا أعرف السبب ولماذا هذه المدينة بالذات .. ومن المشاكل المتفاقمة بسبب هذا الشذوذ الافاحش في هذه المدينة هو انتشار العوانس بنسب تفوق المدن الاخرى وذلك لعزوف الكثير من رجالها ” الشاذين” من الزواج من النساء .. اللا طبعاً تحت ضغط الاسره ولكي لا ينكشف امرهم .. ولكنهم بعد الزواج وخصوصاً اذا لم توافقهم زوجاتهم على جماع الدبر أو ادخال شي في دبرهم هم الازواج .. عادوا الى ما كانوا عليه .. ولا تدرك الزوجة حقيقة امر زوجها اللا بعد فوات الاوان!!  

ولكن المشكلة ليست فقط في حرام وحلال .. ولكن هل تعيش الزوجة مع شخص ليس برجل ام لا ؟! وما هي العواقب المستقبليه في الحياة معه

والشواذ موجودون في كل مكان وكل المدن .. فقد كتبت إلي زوجة أخرى من مدينة مختلفة بدولة شقيقه تقول أنها أكتشف أن زوجها ، وهو في نهاية العشرينات ، ليس برجل ويحب أن يركبه الرجال .. ولكنها اكتشفت ذلك الآن بعد أن أنجبت طفلها الأول .. وهي الان تائهه لا تعرف كيف تتصرف وماذا تفعل !!!

واليكم نصيحتي لها :

لا حول ولا قوة اللا بالله ، سامحه الله ، ما كان يجب عليه الزواج ، ولكن الشواذ يعيشون في التخفي طول حياتهم أغلب الوقت لأن المجتمعات لا تقبلهم ، ولذلك فهو على ما يبدوا تزوج لكي يخرج من خفاء بيت والديه ليختبئ في ظل الزواج 

للأسف لا أعتقد أنه في هذا العمر ممكن أن يتغير ، لو كان في بداية العشرينات كان ممكن رغم ان التغيير صعب جداً

نعم أنصحك بالإنفصال عنه ، لعدة أسباب ، انه قد تسوء حالته مع مرور الوقت ، وخصوصاً اذا واجهتيه وعرف انك على علم وبقيت معه ، فستكونين انت نفس وضع امه اللتي عرفت بمشكلته ورغم ذلك اشفقت عليه وآوته ، ولكنك لست امه ولست مجبرة على ذلك ، كما ان هناك خطورة عليك من نقل الامراض المختلفة لك ولطفلك وبعض هذه الامراض خطيرة جداً ولا دواء لها ، والشي الأخير وهو لا يقل اهمية وهو تربية طفلك ، فهل الافضل أن يتربى بدون أب أو يتربى تحت كنف اب ليس برجل ، ويعلم الله ان كان سيسلم من شذوذ أبيه أم لا !!! 

الله يعينك ، المواجهه صعبه بلا شك ، ولكن هل خوفك من ردة فعله كأن يضربك مثلاً ، أم أنك تخافين الطلاق ؟

اذا كنت تخافين ان يتعدى عليك وهذا جائز لأنه قد يحاول اخفاء حقيقة شذوذه بأي ثمن ، ولذلك فأنت اقدر بالحكم في هذا الموضوع 

نصيحتي اذا كان ابوك عاقل او اخوك الكبير علاقته جيده معك ، فانصحك باخبارهم بالحقيقه وانك تريدين الطلاق منه ، ولكن قولي لهم بأنك ستكلمينه في البدايه لكي يقوم بذلك ، أي طلاقك ، بدون شوشرة ، ولكن اذا قرر ابوك او اخوك الكبير التفاهم فدعي الرجال يتفاهموا مع الرجال (او اشباه الرجال) 

هذه نصيحتي يا بنتي وانت طبعاً لك حرية الاختيار والقرار ، ولكنك اليوم عمرك ٢٢ سنه ، خذي دقيقة وفكري كيف راح تكون حياتك معه بعد عشر سنوات عندما تصبحي ٣٢ سنه 

ولماذا أصر أنا على أن تقومي بإخبار أهلك ، والسبب هو اذا عاملك بعنف او انكر او فعل اي شي يضر بك أو بطفلك سيلومونك اهلك بأي شكل من الاشكال ، وحالياً انت محتاجه لوقفة كل اهلك وتفهمهم لك ، وهناك احتمال كبير بأن يلومونك على سكوتك كل هذا الوقت فلا تطيلي وقت الصمت أكثر مما مضى. 

الله يكون في عونك ، ولا تفكري فيه ، وفكري في نفسك ، فهو رجل ورغم انه شاذ اللا انه ستستمر حياته كما يحلو له ، بل وقد يتزوج ويظلم بنت اخرى مثلك ، ولكنك بالنسبة لك فرغم كل الظروف ومهما كان سيطبع عليك المجتمع بطابع المطلقه ، ولكن ارفعي راسك واعلمي ان هذا قدر الله ، وان شاء راح تتزوجين مره ثانيه من رجل حقيقي.

ويمكن لو فعلاً فضحتيه ولو على دائرة ضيقه على مستوى اهلك واهله ، قد تنقذين شابة أخرى من هذا الرجل الشاذ

تنيبه :

في أغلب الحالات اللتي وردت الي يجبر الأهل الزوجة على الرجوع للزوج حتى ولو كان لدي الزوجة إثباتات ملموسة وأدلة قاطعة على شذوذ ، والسبب في ذلك رفض الأهل للطلاق ، فعدم طلاق أبنتهم وحديث الناس أهم عندهم من مصير ومستقبل ابنتهم ، فإذا كنت في نفس الموقف مع زوجك فكوني مستعدة للصدمة التي قد تواجهينها من قبل أهلك الذين في أغلب الأحين لن يكونوا متعاونين أو متفهمين للموضوع والمحنة التي تمرين فيها .. كان الله في عونكم.

وأضيف هنا أيضاَ قول شيخ الاسلام في زوجة المخنث من منتدى أهل الحديث :

قال شيخ الإسلام :المرأة المزوجة بمُخَنَّث ينكح كما تنكح هى متزوجة بزان،بل هو أسوأ الشخصين حالاً،فإنه مع الزنا صار مخنثًا ملعونًا على نفسه للتخنيث غير اللعنة التى تصيبه بعمل قوم لوط، / فإن النبى صلى الله عليه وسلم لعن من يعمل عمل قوم لوط،وثبت عنه فى الصحيح أنه لعن المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء، وقال : ( أخرجوهم من بيوتكم ) .

وكيف يجوز للمرأة أن تتزوج بمخنث قد انتقلت شهوته إلى دبره ؟ فهو يؤتى كما تؤتى المرأة، وتضعف داعيته من أمامه كما تضعف داعية الزانى بغير امرأته عنها، فإذا لم تكن له غيرة على نفسه ضعفت غيرته على امرأته وغيرها، ولهذا يوجد من كان مخنثًا ليس له كبير غيرة على ولده ومملوكه ومن يكفله، والمرأة إذا رضيت بالمخنث واللوطى كانت على دينه فتكون زانية وأبلغ، فإن تمكين المرأة من نفسها أسهل من تمكين الرجل من نفسه، فإذا رضيت ذلك من زوجها رضيته من نفسها .

ولفظ هذه الآية وهو قوله تعالى : { الزَّانِي لَا يَنكِحُ إلَّا زَانِيَةً } الآية [ النور : 3 ] ، يتناول هذا كله إما بطريق عموم اللفظ، أو بطريق التنبيه وفحوى الخطاب الذى هو أقوى من مدلول اللفظ، وأدنى ذلك أن يكون بطريق القياس، كما قد بيناه فى حد اللوطى ونحوه .. والله أعلم

مواضيع ذات صلة :

مع تمنياتي لك بالتوفيق في بقية حياتك

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

لو سمحت أستمع للشرح التالي حتى تستفيد بشكل أمثل من الموقع

86 رأي على “أكتشفت أن زوجي شاذ وهو يحب أن يفعل به الرجال أو يجامع الرجال ولا يحب الجماع معي .. ماذا أفعل أحس أني تائهه ؟!”

  1. سلام عليكم ، اليوم وبعد ان قرات مواضيع مشابهة لقصتي قررت ان احكي معاناتي التي اعيشها مدة سنة ، انا بنت عمري 27 سنة اعيش ببلد اجنبي تعرفت عل شاب عربي واحببته من كل قلبي وكان هو الرجل المثالي الذي تحلم به كل فتاة ، استمرت علاقتنا 3 سنوات وكل مرة كنا نريد الزواج سبحان الله ما كان يصير مع انه هو كان اكثر اصرارا على زواجنا ، انتقلت للعيش معاه بدون زواج واعرف ان هدا خطا كبير بحكم انو نحنا مسلمين وبيوم راد يطلع برة مع اصدقاءو بالليل وانا رفضت وتعاركنا ….ومع ذالك طلع اتاخر كتيير برة كنت اخابرو وما عم يجاوبني صار ساعة 6 الصبح رجع للبيت سكراان انا اخدت الجوال تبعو وسمعت كلام بينو وبين واحد صديقو كتييير صدمني على اساس انو نامو مع بعضهم …. ومعضم كلامو مع اصدقاؤو كان على المتحوللين جنسيا لي يكون جسمهم مثل المراة بس هم بالاصل رجال وبعدها اتصلت برقم كان هو متصل عليه بنفس الليلة لي طلع فيها وطلع صاحب الرقم مخنث (متحول جنسي) انا بعدها انصدمت ورجعت ذاكرتي لورى قبل ما يطلع بهديك الليلة كنت شفت بالجوال تبعو صورة (متحول جنسي) وهو ارتبك كتير وجاوبني على اساس انو صديقو باعتلو الصورة من باب الضحك ومرة سنة حاولت افترق عنو ولكن ما قدرت انا عايشة بالغربة لحالي بدرس وبشتغل وما امدح نفسي الحمد لله ربي نعم عليا بنعمة الجمال بس بكل لي صار معايا تغيرت كليا من كتر الحزن والشك انا لليوم مو متاكدة هو يحب ينام مع الرجال بهديك الفترة انا سويت بصديقو مقلب اتصلت فيه وغيرت صوتي على اساس انا متحول جنسي وهو كتير اندمج معايا وكان يحكي بقرف ويطلب صور ….وبعتتلو صور( م.ج) اخدتها من الفايسبوك وعطيتو عنوان بيت صديقتي ورحت اراقبو من بعيد والله اجا على العنوان بنية انو يمارس اللواط مع( متحول جنسي) انا جلست ابكي ابكي وزاد شكي انو حبيبي كمان شخص مثلو لانو هم اصدقاء وكانو بنفس الليلة لي طلعو فيها بعد وقت طويل اعترفلي انو هو كان يعرف انو صديقو يعمل هدوك الشغلات واعترفلي انو راحو لمكان فيه (م.ج )وانو صديقو نام معاهم بس هو طلع وما سوا انا ضيعت 4 سنين معاه صار عمري 27 سنة وكتيير متعلقة بيه بحكم هو اول واحد عرفتو من لما اجيت على اوروبا خايفة افترق عنو ويتجوز وحدة غيري وخايفة اكون ضالماه بشكوكي واندم ارجوووك وجهني شو اساوي

    1. وعليكم السلام،
      نصيحتي لك هو ان تبحثي حولك عن صديقة تثقين بها وتحكين لها قصتك وسوف بكل تأكيد تعطيك كف قوي على وجهك لكي تفيقي من هذا الوهم الغبي الذي تعيشين فيه.

      أسأل الله أن يهديك ويغير من حالك .. اللهم آمين.

    2. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته … الابنة ( التعيسة ) الله يهديكِ ويصلح حالك ويلهمك رشدك.
      رجاءً اصبري واقرئي كلامي للنهاية، أمس قرأت تعليقك والله ما قدرت أكتب من هول ما قرأت، لا حول ولا قوة إلا بالله ..
      يا بنتي فوقي لنفسك أنتِ ما شية في منحدر خطير جدَا إذا لم تنقذي نفسكِ الآن الآن هذه الساعة دون أي تأخير الله أعلم إن كان بإمكانكِ إنقاذ نفسكِ بعد ذلك، هذا الرجل لو كان يحبكِ حقًا لسارع بالزواج منكِ، كيف تعيشين مع رجل دون زواج ؟؟!!
      مهما كنتِ وحيدة في غربة، هذا عذر تضحكين به على نفسك لتجدي مبررًا لما فعلتِ وما زلتِ تفعلين، كثيرات اغتربن وأنهين دراستهن وحافظن على شرفهن وأخلاقهن.
      بالله هل كان حبيبكِ المزعوم هذا يقبل أن تعيش أخته أو بنته مع رجل غريب دون زواج ؟؟!!
      هل عندكِ الجرأة لتخبري أهلكِ .. صديقاتكِ .. أساتذتكِ .. بما حصل ؟؟!!
      لعل ما حصل خير لكِ من الله كشفه لكِ قبل الزواج وإنجاب الأولاد لتعلمي أنه لا يصلح أن يكون زوجًا، سكران ومصاحب … وتشكّين أنه … !! أعوذ بالله ماذا بقي ليكون سيئَا.
      قلبكِ إن قادكِ للهلاك اضغطي عليه بكل قوتكِ وحكمي عقلكِ والحقي نفسك قبل ما تضيعي، وحاولي تنقلي لمدينة أخرى لأنه كما يبدو أنتِ متعلقة به جدًا ويصعب عليكِ فراقه إلا أن يشاء الله.
      تخيلي معي أنكِ متزوجة وعندكِ ابنة جميلة رقيقة عمرها 20 سنة وجدتيها تسكن مع رجل غريب ولا تريد تركه بحجة أنها تحبه جدًا ولا يمكنها العيش بدونه، لا أعتقد أن صفعة واحدة تكفي لتفيقي ابنتكِ من هذا الوهم.
      استعيني بالله وروحي صلي ركعتين وادعي ربنا وألحّي في الدعاء أن يعينك ويخرجكِ مما أنتِ فيه وينقذكِ من هذا الوحل الذي تريدين أن تغرقي فيه أكثر، وصدقيني الدنيا فيها رجال طيبين نظيفين ولن تنتهي الدنيا إذا تركتيه، كما أنكِ لن تموتي لأنك أخرجتيه من قلبك وحياتك، ما في أحد يموت قبل أجله.
      أسأل الله أن يعينكِ على نفسكِ ويوفقك للقرار الصحيح الشجاع في أسرع وقت قبل فوات الأوان، وأن يرزقكِ بزوج صالح طيب يحافظ عليكِ وينسيكِ هذه الأيام التعيسة.
      أتمنى تبشرينا إنك عرفتِ الصح ولحقتِ نفسك وانتبهتِ لدراستك، الله يعينك.

اترك تعليقاً

ولكن قبل أن تضيف تعليقك ...

أتمنى منك أن تقرأ هذا الموضوع وكذلك التعليقات جيداً قبل ان تكتب تعليقك ... والموقع يحتوي على العشرات من المواضيع الأخرى والتي قد تجيب على تساؤلك فحاول أن تتعاون معي وتتصفح الموقع قبل أن تستفسر عن موضوع معين


وللعلم فهناك صفحة مخصصة للاستشارات الأسرية رجاء أستخدمها اذا كنت تريد أن تكتب مشكلتك وتريد نصيحتي ... وأنتبه لأن التعليقات هنا يراها ويقرأها كل متابعي المدونة ، فلا تنشر قصة حياتك في التعليقات ... وتذكر بأن التعليقات تظهر فقط بعد أن اقرأها وأحدد بأنها صالحة للنشر ، فأنتبه لما تكتب بارك الله فيك ، وكل ما هو خارج النص وبعيد عن المنفعة العامة يتم حذفه .. ولكن ما يتم نشره من تعليقات لن يتم حذفها !!!


وتذكر بأن الموقع للبالغين والعقلاء .. فإذا كنت لا تستطيع أن تقرأ وتستوعب شيئاً مختلفاً عما تعودت على سماعه فكل ما عليك هو معاودة القراءة لمحاولة الفهم ، أو الأستفسار عما لم تفهمه ، ولكن ابتعد عن القذف والتجريح والاتهام فقد شبعت منه ولا يفيدني بشيء .. وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية .. ولا تتهجم على التعليقات الأخرى .. ولا تكتب تعليقاً بدون قراءة المواضيع بتمعن .. يمكنك أيضاً أن تنصحني أو ترشدني عن أخطائي بالأدلة لا بالأهواء .. ولك مني جزيل الشكر


ملاحظة: إيميلك لن يظهر مع تعليقك على الموقع