السادية و المازوخية .. وما هو الحد الفاصل بين المتعة في الجماع وبين الشذوذ 

clare-p-1

من الويكيبيديا هذا تعريف السادية والمازوخية

  • السادية : اضطراب نفسي يتجسّد في التلذّذ بِ إيقاع الألم على الطرف الآخر ، أيّ التلذّذ بالتعذيب عامةً.
  • المازوخية :اضطراب نفسي يتجسّد في التلذّذ بِ الألم الواقع على الشخص نفسه ، أيّ التلذذ بالاضطهاد عامةً.
  • السادو-ماسوشية : اضطراب نفسي خليط ما بينَ السادية والمازوخية، فَ يكون الشخص سادياً حيناً ومازوخياً حيناً آخر.

كان أوّل ظهور لِمُصطلح السادية في الفترة ما قبل وَ بعد الثورة الفرنسية في عام  1789 ميلادي ،السادية مُصطلح مُشتق من اسم الروائي الفرنسي الماركيز دو ساد، اسمهُ دوناتيه ألفونس فرانسو دو ساد، نشأ في طبقة أرستقراطية، أُشتهِرَ بِ ممارساته العنيفة مع النساء ومجونه العظيم. سُجِنَ عدة مرات بِسبب ذلك، طفحَ الكيل بِزوجته من فضائحه المُتتالية فَ أمرت أن يُتهم بِالجنون ويُقذف بهِ في مصحة عقلية، وَ حدث لها ما شائت.

بينما المازوخية أُشتقت من الروائي النمساوي ليوبولد مازوخ الذي كتب رواية (فينوس ذات الحلل الفروية)، كانت روايته تحتوي ممارسات مازوخية جسّدت بعضاً من حياته، حاول كثيراً قبل موته تغيير مُسمى هذه الحالة إلى آخر لا يُشتق من اسمه لكنهُ فشل وحاول من بعده إبنه لكنهُ أيضاً فشل. فألتصق مفهوم المازوخية والخضوعية بمازوخ وكان هذا بمثابة عاراً لرجل.

غالباً تكون المرأة مازوخية بينما الرجُل سادي وَ ذلك بِسبب التكوين الجسدي لِكلاهُما. فَيكون الرجل ذو جسد ضخم وعضلات بارزة وَ عظام قوية تكفل لهُ ممارسة السادية دون صعوبات تعترض طريقه، بينما المرأة جسدها صغير ورقيق لا يستطيع مقاومة جسد الرجُل. لذلك ترسّخت سادية الرجل ومازوخية المرأة في الأذهان. هذا لا يعني طبعاً انتفاء وجود رجل مازوخي أو امرأة سادية فَ الانحراف عن المُعتاد وَ قلب الأمور أمر وارد جداً في جانب الاضطرابات النفسية.

رُبما يتسائل أحدكُم كيفَ للرجل أو المرأة تقبّل مثل هذه المُمارسات، مسألة التقبُّل تستوجب إما التجربة أو تكرار الحدث دون خوضه. قال في هذا الشأن العالم G.A, Hadfaild : (غريزة الخضوع تقوى أحيانا، فيجد صاحبها لذة في أن يكون متسلطا عليه، ويحتمل لذة الألم بغبطة، وهذه الغريزه شائعه بين النساء، وإن لم يعرفنها ،ومن أجلها أشتهرن بالقدره على احتمال الألم أكثر من الرجل، والزوجه من هذا النوع تزداد إعجابا بزوجها كلما ضربها وقسى عليها)، وَ قال أيضاً محمد زكي عبد القادر بِ مقال في صحيفة الأخبار :(المرأة تحب الرجل العصى، تحب أن تصطدم إرادتها بإرادته، تحب الصراع للظفر تأكيداً لسلطانها، وتحب أكثر من كل شيء الهزيمه أمام إرادته ولكنها تغضب..تغضب وتملأ الدنيا صياحاً وفي قرارة نفسها حلاوة الضعف أمام قوة الرجل).

نطاق المُمارسات السادية وَ المازوخية

السادية والمازوخية لا ترتبط بِ المُمارسات الجنسية فقط كما أُشيعَ سابقاً، بل تمّتد لِ تشمل نطاق المُمارسات اليومية، وَ قد تصل أن يُمارسها الشخص دون وعياً مِنه بِ حقيقتها. مثلاً، مشاهدة أفلام الرُعب يُعد فِعل مازوخي حيثُ أنّ الشخص على الرُغم مِن علمه مُسبقاً بأنّ هذا الفيلم يُثير الخوف والرُعب إلّا أنهُ يُشاهد. هذا يدُلّ على استمتاعه بما يُثيره الخوف في داخله. أيّ يستمتع بِ إيذاء نفسه. كذلك السادية.

مستويات السادية والمازوخية

الممارسات السادية تكون بِ مستويات فَ منها الخفيف والمتوسط والشديد ،السادية الخفيفة يُمارسها عامة الناس دون إدراك منهم، بينما المتوسطة يُمارسها شخص مع إدراكه لها وغالباً لا ينتُج عنها أضرار، أو قد تنتج أضرار لكنها طفيفة مثل الكدمة أو جرح سطحي. أما السادية الشديدة فَ يُمارسها الشخص كَ سلوك قهري -مثلما كان يحدث مع الماركيز دو ساد حيثُ كان يعاشر النساء ثُم يُكمم أفواههُن ويُقيدهن فتأخذه النشوة ويٌسبب لهُن عاهات وَ وصل الأمر أن تسبب بموت بعضهن بِطُرق بشعة- أيّ لا يستطيع منع نفسه عنها وتنتج عنها أضرار بالغة مثل العاهات أو الموت.

كذلك المازوخية لها مستويات منها الخفيفة والمتوسطة والشديدة، الخفيفة وهي ما يُمارسها العامة دون إدراك كالأسماء المُستعارة ذات الدلالات الحزينة مثل (أسيرة الكتمان، ملك الأحزان، دمعة قهر،…)، أو أن يكون الشخص مُكتئب ويستمع إلى موسيقى حزينة تُضاعف ألمه النفسي، المازوخية المتوسطة تُرتكب مع إدراك لها مثل المُمارسات المُنتشرة بين الإيمو أشهرها جرح الرسغ وَ ترك الدم ينزف. المازوخية الشديدة هي ما تُرتكب كَ سلوك قهري وأضرارها بالغة وأخطرها ما يُفضي للانتحار.

جميع المُمارسات السادية والمازوخية أيّاً كانت مستوياتها تُفضي إلى التقدم أكثر فَ أكثر في الحالة، أيّ الممارسات المتوسطة بِ تكرارها تُفضي إلى مُمارسات شديدة تُفضي للموت ،أو حدوث عاهة، أو صدمة نفسية شديدة. عادةً يُفضّل المازوخيين ممارسة المازوخية المعنوية لأسباب أوّلها أن الألم النفسي وقعه أشد من الألم الجسدي، بينما الألم الجسدي يُفضي للهلاك إن اشتد على عكس المعنوي، لذلك نجد انتشار المازوخية المعنوية على نطاق أوسع من المازوخية الجسدية.

أسباب السادية وَ المازوخية

هذه الاضطرابات تنشأ في مرحلة مُبكرة من حياة الفرد أيّ منذُ الطفولة ،فَ تكون في باديء الأمر مجرد خيالات تتطوّر إلى مُمارسات فعلية ثم الإدمان عليها. يقول سيجموند فرويد بأنّ السادية والمازوخية اضطراب عقلي ناجم عن صدمات نفسية أو تجارب جنسية مُبكرة. نظريته صحيحة نوعاً ما. مازوخ هوَ ما أُشتق من اسمه مصطلح المازوخية بسبب روايته (فينوس ذات الحلل الفروية) التي تُجسّد بعضاً من فترات حياته. في صغره كان يسكُن مع عمّته، في مرة اختبأ بالخزانة وشاهد العلاقة الجنسية ما بين عمته وعشيقها، عندما أحدث جلبة اكتشفته عمّته وَ عاقبته بشدة. فَ أرتبطت اللذة مع الألم في عقله وأصبح لا يتلذّذ إن لم يشعر بالألم النفسي أو الجسدي.

بشكلٍ عام هذه الحالة هي نتاج السلوك الجنسي البدائي في فترة مبكرة من حياة الفرد أو المُحيطين من حوله، فَ الاغتصاب أو التحرش أو الاختطاف أو مشاهدة مواقف يتجسّد بها العُنف. كُل هذا يؤثر في طبيعة الطفل الهشّة. وَ يُفضي إلى تجسيده لإحدى الحالتين.

… انتهى ما نقلته من الويكيبيديا

كيف تتعامل الزوجة مع زوجها المازوخي أو السادي 

لا تدرك الزوجة أحياناً ان زوجها سادياً أو مازوخياً او شاذاً اللا بعد مده طويله ، وقد تترجم هذه التصرفات الغريبه على ان زوجها عصبي او عنده اضطراب عصبي او ما شابه ،  خصوصاً الزوجة الشابة الصغيره في السن اللتي لا تعرف الكثير عن اطباع الرجال ، وبينما السادية واضحة حيث انها اي الزوجة ستتعرض للألم من جراء تعذيب الزوج لها وحتى وان اعتقدت بداية أنه مجرد عصبية من الزوج اللا انها بعد مده سوف تعي أن ما تمر به تصرف غير طبيعي وسوف تحاول الخروج من هذه الزيجه ولكنه عادة بعد فوات الاوان واقصد بعد تضييع سنوات شبابها وبعد انجاب بضعة اطفال من زوجها السادي ، واغلب الظن أنها اصبحت متعودة على التعذيب ومتقبلة له وتبرره لنفسها وقد تتلذذ به أحياناً ، والافضل طبعاً متى ما اكتشف الزوجة ان زوجها شاذ أن لا تحاول حل مشكلة زوجها والصبر عليه ولكن تنقذ نفسها وتخرج من هذه العلاقة قبل فوات الاوان ، لأنها لن تستطيع في اغلب الاحيان تغييره وهو يحتاج لشخص آخر يمكنه معالجته فالزوجه غير مؤهلة لتقوم بهذا الدور ، ودعي هذا الدور لوالديه مثلاً.

ولكن تفهّم المازوخية للزوجة امر أصعب ، فتصرفات الزوج لا تسبب ألماً للزوجه بل أحياناً تكون ممتعه للزوجة ، فقد يقوم الزوج بتقبيل رجل زوجته أو بالطلب منها بأن تقوم بضربه أو معاملته بخشونه اثناء الجماع ، وقد لا تدرك الزوجة الفرق بين حدود ما هو يعتبر شي عادي ومقبول وبين ما يعتبر شذوذ وخارج عن المألوف ، وفي بداية الزواج تعتقد الزوجة بأن زوجها رومانسي بدرجة كبيره ومفرطة ، ولكنها وبعد مده تكتشف بأن ما يفعله زوجها ليس رومانسية مفرطة ولكن تصرف غريب تبدأ تمقته تدريجياً ، لأن الانثى تحتاج عادة لوجود رجل قوي يحسسها بأنوثتها ، لا شخص يطلب منها أن تهينه وتقوم هي بدور الرجل في العلاقة ، وانصح الزوجات بعدم الاحساس بالشفقة تجاه الزوج ومحاولة مساعدته فكما قلت سابقاً أنت غير مؤهلة لهذا فأتركي هذه المهمه لمن هو على دراية بكيفية تقديم العلاج المجدي لزوجك ، هذا ان كان هناك علاج أصلاً!

كلمة أخيرة … 

صحيح من واجب الزوجة الوقوف خلف زوجها ومساعدته في أغلب الاحيان  ، ولكن يجب أن تدرك الزوجة متى يجب عليها أن تتوقف وتخرج من حياة زوجها وتترك مساعدته لشخص مؤهل لفعل ذلك ، ومن هذه الحالات على سبيل المثال ، الشذوذ الجنسي ، شرب الخمر ، المخدرات ، ادمان المهدئات ، ضرب الزوجة ، وكل ما قد يسبب الاذى للزوجة أو الابناء من تصرفات الزوج.

مع تمنياتي لكم بحياة زوجية سعيدة

عــبداللـه @ الــعــنــزروت™

07a

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

أضغط هنا قبل أن تضيف تعليقك ...

22 رأي على “السادية و المازوخية .. وما هو الحد الفاصل بين المتعة في الجماع وبين الشذوذ ”

  1. السلام عليكم ورحمة الله
    تشكر اخي على هذا الموضوع و يستاهل خمس نجووم
    كنت في انتظار فتح المجال للرد على هذا الموضوع
    والحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم
    من بعد الله سبحانه علاج مثل هؤلاء في ايديهم ابتداء من الاهل الى الابناء وهو التقرب من الله وتقوية ايمانهم والبعد عن ماهو فيه ايذاء النفس اوايذاء الغير سواء جسديا او نفسيا

    هذا السلوك لايعد من مبادئ القيم الاسلاميه والاخلاقيه .

    1. لو نبهتوني لأني كنت مغلق التعليقات بالخطأ

      صحيح أن هذا ينافي الدين و لكن فعلياً الحل أصعب مما نتخيل ولا ننسى أن الدين أو التدين لا يعالج كل المشاكل النفسية وأبسط مثال يتفق عليه الجميع أن بعض الأزواج المتدينين كغيرهم يتفننون في تعذيب زوجاتهم وأبنائهم ولا يردعهم الدين عن ذلك

  2. السلام عليكم اخوي عنزروت
    على كلامك ان المرأة تحب الرجل القاسي فهل بعض العنف محبب لها وقت اللقاء

    1. الجماع حسب الأتفاق والتراضي بين الزوجين مالم بشيء محرم
      فإذا كانت ترضى ببعض العنف الخفيف كاللعب وليس الضرب المبرح أو التعذيب فلا ضرر في ذلك

  3. في فترة عمله يكون بعيد لايام عن البيت ونبقى على تواصل على الجوال. واحيانا يطلب مني ان افكر بطريقة لحين عودته للبيت لتعذيبه اثناء ممارسة الجنس وانا لا اعلم ما يقصده ولا عندي اية فكرة لذلك. هذا هذا تصرف مازوخي؟
    وهو ايضا يحب كثيرا لحس اقدامي والفرج هل هذا له علاقة بالمازوخي ؟

  4. لاحظت وجود شعارين للعنزروت.
    ما الفرق بينهماوهل الردود من شخص واحد ام هناك اكثر من شخص يجيب على الاسئلة.
    شكرا….

    1. لا يوجد فرق فالردود والمواضيع والموقع برمته من شخص واحد .. للمزيد أقرأي صفحة من أنا

  5. قرأتها وعرفت ان الاخ عبدالله هو نفسه عنزروت. ولكنني لاحظت وجود شعارين للعنزروت وفضولي دفعني للسؤال.
    ممتنة لك على المواضيع الهادفة والحلول الموجودة فيها والتي يعاني منها اغلب المنازل.
    لك الشكر خيي الكريم على ما بذلته وتبذله في هذا الموقع المفيد.

  6. السلام عليكم
    الاستاذ عبدالله … حفظه الله
    احاول من ثلاثة ايام ارسال مشكلتي وفي كل مره تظهر لي رساله بان احدى الخانات غير صحيحه برغم اني تأكدت منها جميعا اكثر من مره….
    يبدوا ان الرابط به خلل ما…..
    ارجوك كرما لا امرا التأكد من انه يعمل لاني ارغب بعرض مشكلتي عليك…..
    وشكرا بارك الله فيك ولك وحفظك

    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
      حفظك الله يا بنتي
      صفحة الاستشارات الأسرية تعمل بشكل صحيح ولا يوجد بها خلل وقد تأكدت مرة أخرى الآن
      غالباً المشكلة تكمن في مطابقة البريد الإلكتروني أكثر من أي شيء آخر والتأكد من تعبئة كل الخانات

      1. جزاك الله خيرا وبارك فيك على سرعة الرد
        والله اني حاولت كثيرا وتعبت من كثرة ماكررت كتابة مشكلتي علما بأني بحثت في المدونه ولم اجد موضوع مشابه ابدددددا لمشكلتي …..
        هل لك ان تساعدني بأن اكتب مشكلتي هنا ولا يراها الا انت ارجوك فأنا بأمس الحاجه بأن اعرضها عليك أخي الفاضل.

        1. جربي مرة أخرى استخدام الصفحة والتأكد من ملأ الخانات وإذا لم تستطيعي اكتبيها هنا مع توفير كل الإجابات المطلوبة في الصفحة

          1. لقد تم الارسال بنجاح😀
            واخيراااااا ولله الحمد بعد ان عملت نسخ ولصق للايميل شكراااااا كثيييييرا جزاك الله من خيري الدنيا والآخره ورحم الله والداك💐

  7. اشكرك على طرح هذا الموضوع المهم
    ولكن لا أرى بأنك عبرت عن الموضوع بموضوعيه او بوجهة نظر محايدة ولكن وصفته بأنه شذوذ وانا لا اراه شذوذاً إنما اراه ميولاً مختلف عن السائد
    ولو كان من وجهة نظرك التي احترمها شذوذ فلا يصل لدرجة الشذوذ الجنسي والمخدرات وغيرها مما ذكرته في نهاية المقال
    والشريك السادي او المازوخي من المعروف انه لايلحق الاذى الكبير الذي قد يتسبب في موت او شلل او اصابة خطيرة لشريكة الاخر
    فليش لا , ليش مايعتبر سلوك جنسي مميز وطبعا يجب التفاهم والحوار بين الزوجين قبل ذلك واذا كان الطرفين راضيين فما اروعها من تجربة فريدة مييزة
    ولو فكرت ان الاصل في الجنس مهما اختفلت الاساليب والعادات اصلها علاقة شريك سادي – بمازوخي , حتى لو لم يكن هنالك ضرب او سب او أذى
    ولنخفف من قوة وطء كلمتي سادي ومازوخي فلنقل وجود شريك مسيطر واخر خاضع فهذه جوهى العلاقة الجنسية الممتعة خضوع وسيطرة وليست مجرد مشاركة بالتساوي

    1. كيف لا ترينه شذوذاً وأنت تصفينه بأنه شذوذ

      فأنت تقولين بأنه :”… ميولاً مختلف عن السائد” وهذا هو الشذوذ ففي (الصّحّاح في اللغة)
      شَذَّ عنه يَشُذُّ ويَشِذُّ شُذوذاً: انفرد عن الجمهور، فهو شَاذٌّ.

      وكلامي واضح في آخر جملة كتبتها في المقال.

      ولو أخذنا رأي الزوجات ليختاروا بين أن يكون زوجها مدمن مخدرات أو يتبول في فمها لأختارت المخدرات ، نعم الشذوذ الجنسي والسادية والمازوجية من الشذوذ الجنسي ولكنه في النهاية شذوذ عن الفطرة السليمة.

      ولكن البشر الأسوياء لا يستسيغون هذه الأمور

      ومن هنا يصبح هذاالأمر أثماً .. ولا أحسب مسلماً يريد أن يقترف أثماً متعمداً

      وقبل أن أكمل هذا دليل على أنه أثم .. فعَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سِمْعَانَ رضي الله عنه قَالَ:

      ((سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْبِرِّ وَالإِثْمِ فَقَالَ: الْبِرُّ حُسْنُ الْخُلُقِ، وَالإِثْمُ مَا حَاكَ فِي صَدْرِكَ، وَكَرِهْتَ أَنْ يَطَّلِعَ عَلَيْهِ النَّاسُ))
      [أخرجه مسلم]

      ومن وحي كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فأغلب هؤلاء الناس لا يريدون من الناس أن يعرفوا ما يفعلون من عادات شاذة.

      وقد يكون ألتبس عليك الأمر بين الجماع العنيف مثلاً بين الزوجين وما صاحبه من ضرب غير مبرح وبين السادية والمازوخية والتي أساسها الشعور بالنشورة بالاهانة للشخص.

      وكون الطرفين راضين أم لم يكونا لن يغير ذلك من وصفهما بالشذوذ .. ولكن ما يفعله الناس في بيوتهم وغرف نومهم لا شأن لي به .. وما ذكرت الموضوع في الموقع الا لأن هناك أكثر من زوج ووجة طلبوا مني شرح عن الموضوع ونصيحة.

  8. الله يكرمك يا أخي،
    فعلا حزاك الله خير على هذا الرد…

    وجدت صفحة عالفيس تتنشرهذا الموضوع وتدافع بقوة عن فكرها وتحاول تقنع الناس بوجهة نظرها … وللاسف في ناس بتستفتيهم في الموضوع!!!
    فيقولون بكل صراحة … ما دام بين الزوجين فهو حلال وما دام الذكر هو السادي او المسيطر فهذا لا يخالف الفطرة!!!
    وان الزوجة الماشوسيه او الخاضعة لا تستطيع ان تعيش دون هذه الممارسات بين فترة واخرى وهي سعيدة جدا في حياتها

    هل نناقشهم ام نتركهم على افكارهم؟
    وكيف ل من لديه هذه الميول ان يتعالج منها؟

    1. الجدال معهم لا ينفع لأنهم فقط سيستخدمون جدالك لإثبات حجتهم .. فإذا لم تكن على دراية تامة وحجة بالغة فلا تجادلهم

      وحسب علمي مما قرأت فإنه لا يوجد علاج للشذوذ الجنسي

  9. اتخيل في المستقبل انه يتم إيذاءي او اتعرض لأطلاق نار
    مع العلم انه يتم إيذاءي نفسيا كثيرا و ابي واخي كانا يضربوني ضربا مبرحا في الصغر

    1. حاول أن تشترك في نادي لأي فنون قتالية فسوف تفيدك لتقوية شخصيتك وتشعر بالأمان أكثر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *